«الإمارات للسياقة» و«البحري» في نهائي «الصالات» الليلة

يلتقي فريق الإمارات للسياقة نظيره البحري في نهائي بطولة كرة قدم الصالات في دورة ند الشبا الرياضية، التي تختتم فعالياتها الليلة بعد 21 يوماً من المنافسات المثيرة في 11 لعبة.

وسيظفر الفائز بلقب البطولة بجائزة المليون درهم، بينما يحصل الوصيف على 700 ألف درهم وصاحب المركز الثالث على 500 ألف درهم.

وضمن «الإمارات للسياقة» عبوره إلى المباراة النهائية بعدما أسقط «الطاهر» حامل اللقب وتغلب عليه بهدف دون رد في المباراة التي جمعتهما مساء أول من أمس لحساب نصف نهائي البطولة، ليضرب موعداً مع نظيره البحري الذي حقق تأهله على حساب فريق شرطة دبي بعد الفوز عليه 2-1.

وبالعودة إلى تفاصيل المباراتين، فقد جاءت مواجهة الإمارات للسياقة والطاهر بإيقاع سريع منذ دقائقها الأولى، وتألق حارسا المرمى بتصديهما لسلسة من التسديدات النارية سواء من المتألق البرازيلي ويليامس من جانب الإمارات للسياقة أو مواطنه جيفرسون من جانب الطاهر.

وتصدى طاهر ناصر لتسديدة محمد عبد الله (ق6) ورد عليه الحنطوبي بتألقه في وجه البرازيلي أري سانتوس(ق7)، وقاد الإمارات للسياقة هجمة مرتدة وصلت على أثرها الكرة إلى البرازيلي تياغو تيليس(ق8) واستمر اللعب سجالاً بين الفريقين وسط تسابق وصراع قوي للوصول إلى المرمى.

هجمة

وأضاع أري سانتوس هجمة واضحة رغم موقعه المناسب أمام المرمى قبل أن يرد الإمارات للسياقة بهجمة مرتدة، قادها عبد الكريم جميل حولها بنفسه إلى هدف(ق18) فيما أهدر ويليامس فرصة مضاعفة النتيجة بعد 30 ثانية عندما فشل في تسجيل ركلة جزاء ارتدت على أثرها الكرة 6 مرات أمام المرمى، لكن استبسال طاهر ناصر في الدفاع عن مرماه حال دون نجاح فريق الإمارات للسياقة في إسكانها الشباك.

وارتفع رتم المباراة في اللحظات الأخيرة من الشوط الأول أهدر خلاله الفريقان جملة من الفرص ليحافظ الإمارات للسياقة على تقدمه بهدف نظيف.

دخل الطاهر الشوط الثاني مكثفاً محاولاته الهجومية، وفرض إيقاعاً سريعاً على مجريات المباراة، باحثاً عن إدراك التعادل لكنه اصطدم بفريق منظم من الناحية الدفاعية ويعتمد على الهجمات المرتدة بقيادة ويليامس وصبري جميل.

إثارة

كما حضرت الإثارة في وقت مبكر من مباراة شرطة دبي والبحري الذي كاد أن يتقدم عن طريق هلال عبد الله، الذي لعب كرة من فوق الحارس لحظة خروجه، لكن المدافع إبراهيم خالد، أبعد الكرة قبل أن تتجاوز اللعبة خط المرمى. واستطاع البحري أن يُعزز أفضليته بهدف من هجمة مرتدة سريعة، هيأها محمد عبد الصمد إلى أحمد صالح المنطلق من الخلف ليسددها على يمين الحارس (13).

فوز

واصل فريق شرطة دبي محاولاته المكثفة في الشوط الثاني، بغية تعديل النتيجة، لكن محاولاته في كل مرة كانت تُصطدم بالدفاع البحري المُنظم، والذي تمكن من الذود عن مرماه ببسالة.

وقبل 25 ثانية من النهاية تمكن محمد عبد الصمد من تسجيل هدف الفوز لفريقه من ضربة ثابتة نفذها بنجاح على يسار الحارس.

تعليقات

تعليقات