#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

الموهوب الإماراتي الصغير يتألق على الحلبة الصينية

راشد الظاهري بطل كأس الروك الآسيوي للكارتينج

حقق راشد الظاهري البطل الإماراتي الموهوب في سباقات الكارتينج، لقب بطولة الصين المفتوحة على كأس الروك الآسيوي، التي أقيمت أول من أمس، على الرغم من صغر سنه، لكنه سجل تطوراً غير مسبوق خلال رياضة سباقات الكارتينج سواء في الإمارات أو خلال مشاركته في سباقات إيطاليا، ومن نجاح إلى آخر استطاع البطل راشد الظاهري الوقوف على منصة التتويج بعد انتصار رائع في أول ظهور له على حلبات بلاد التنين الصيني.

صدارة

وطوال يومين متتاليين، استمتع فيها البطل الإماراتي بالمنافسة مع سائقين آخرين في فئة الميني cc60، حيث جرى السباق على حلبة ناننينغ الدولية لسباق الكارتينج بالصين، وفي اليوم الأول من المنافسات، ومع بداية السباق، تأهل الظاهري سريعاً ليحتل المركز الأول بثلاثة أعشار من الثانية عن أقرب منافسيه حيث حافظ على سرعته بالسباق، وكانت السلاسة عنوانه الأساسي في القيادة، ما أدى إلى فوزه بشكل مريح في السباق النهائي ليسجل أول انتصار له في أول مشاركة له على الحلبات الصينية.

وفي اليوم الثاني والأخير للسباق، أعيدت كل أحداث اليوم السابق تقريباً، مع تأهل البطل الإماراتي مرة أخرى وبثلاثة أرباع الثانية لليوم التالي على التوالي، حيث شهد السباق ظروف طقس ماطرة على الحلبة في فترة ما بعد الظهيرة وقبل الوقت النهائي للسباق، لكن هذه الظروف لم تردع الظاهري الذي استثمر كل خبراته في السباقات الرطبة في إيطاليا، ليقدم أداء رائعا ويحقق الفوز بفارق دقيقة كاملة عن صاحب المركز الثاني.

وكان فوز البطل الإماراتي في اليوم الثاني عن جدارة وتأكيداً لأدائه في السباق إذ إنه لم يهزم في فئة الميني طوال نهاية الأسبوع. وقد حضر السباق الذي تم في جنوب الصين العديد من عشاق السباقات وقدم المنظمون عطلة نهاية أسبوع رائعة مع حضور إعلامي كبير، بما في ذلك المؤتمرات الصحفية على غرار مؤتمرات الفورمولا1 مع السائقين المشاركين في السباق، وأيضاً ممرات للمشاة تسمح بالتقاء العديد من المشجعين المتحمسين مع السائقين.

سباق رائع

وقد استُقبل البطل الموهوب راشد الظاهري استقبالاً رائعاً خلال مراسم التتويج، وحرص المشجعون على التقاط صور مع نجم الكارتينج البالغ من العمر عشر سنوات فقط والقادم من دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي علق على إنجازه قائلاً: لقد كان السباق رائعاً، لقد استمتعت بالمشجعين هنا، ولا أتذكر بأنني وقعت على هذا الكم الهائل من التوقيعات سابقاً، والناس ودودون هنا وإنه دائماً شعور جيد حقاً بالفوز على حلبة جديدة في بطولة جديدة.

وفي الإطار نفسه، كان مدربه ومدير الفريق فاوستو إيبوليت، بطل سباقات الفورمولا2 السابق، متواجداً مع الظاهري بصورة دائمة خلال بطولة الصين، لتقديم الدعم للبطل الإماراتي، وعلق فاوستو على فوز الظاهري قائلاً: لقد كانت تجربة رائعة لبطلنا راشد، حيث إن هذا السباق هو الأول له في كأس الروك الآسيوي في الصين بمختلف أحداثه كالمسار والظروف والجو وحتى بعض القواعد كانت كلها جديدة بالنسبة له، وأضاف المدرب: لقد اندهشت كثيراً بقدرة راشد على التكيف بسرعة مع عوامل السباق الجديدة والمسار الجديد وتعديل مركبة الكارت الخاصة به للحصول على سلاسة القيادة والتأقلم في ظل هذه الظروف بشكل فعال للغاية، وهذا إن دل على شيء، فهو يدل على مدى تطور خبرته ونضجه السباقي السابق لسنه.

مشاركة

بعد نجاحه في سباق كأس الروك الآسيوي للكارتينج على الحلبة الصينية، سيعود البطل الإماراتي الموهوب راشد الظاهري إلى سباق آخر يشارك فيه، وهو البطولة الإيطالية القائمة في سارنو في الفترة من 9 إلى 10 يوليو المقبل.

تعليقات

تعليقات