#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

أنس العتيبة: اتحاد الملاكمة يتطلع إلى أولمبياد 2020

أنس العتيبة يتوسط محمد بو خاطر وحسن الحمادي خلال أحد الاجتماعات | البيان

أكد أنس العتيبة رئيس اتحاد الإمارات للملاكمة عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي، أن اتحاده يستهدف أولمبياد 2020 ومن ثم 2024 عبر استراتيجية واضحة يعملون على تنفيذها بكل اجتهاد ودقة، مؤكداً أن منشط الملاكمة تتوافر به عناصر متميزة يركزون على تطويرها حالياً، وقال العتيبة في حديث له مع «البيان الرياضي» شارحاً مستقبل اللعبة، إن الاتحاد يعمل جاهداً على تأهيل لاعبي الملاكمة بشكل جيد ويعتقدون أنهم يمضون في الطريق الصحيح.

عقبات الدعم

وأكد رئيس اتحاد الملاكمة وجود بعض العقبات التي تقف في طريقهم، مثل الدعم المالي، وقال: على الرغم من أن الملاكمة من المناشط الرياضية المهمة، التي تحظى بشعبية على مستوى العالم، ولديها الكثير من المتابعين، كما أنها رياضة أولمبية مفيدة تقوي الجسم لكنها لا تحظى بالدعم المالي الكافي الذي يتناسب مع المنصرفات، لدينا لاعبون في مناطق مختلفة وحضورهم إلى صالة التدريب ليس بالأمر السهل، لأن الترحيل يتطلب توفير باص خاص ومنصرفات، وهذه واحدة من العقبات التي تقف في طريقنا ونعمل على تجاوزها.

موسم ناجح

ذكر أنس العتيبة أن الموسم الماضي كان ناجحاً بالنسبة لاتحاد الملاكمة وتحققت به العديد من المكاسب، وأضاف: أنجزنا بعض الخطوات المهمة التي تدعم تنفيذ استراتيجية الاتحاد بإقامة معسكرات تدريبية والمشاركة في بعض البطولات، وتمت خطوات جيدة بشأن تأهيل اللاعبين، بالنسبة للنتائج نعتقد أنها ستأتي مع مرور الوقت بالمزيد من التجارب واكتساب الخبرة والتطوير، لسنا متعجلين للنتائج لأننا نعلم أنها ستأتي بالمزيد من العمل.

وأضاف رئيس اتحاد الملاكمة إن مكاسب الموسم الأخير شملت أيضاً تطوير وتأهيل مجموعة من الحكام والمدربين وهذا يساعد على تميز اللعبة وتقدمها بالتأكيد لأننا جميعاً منظومة واحدة، وأضاف: رغم النجاحات السابقة لكننا ما زلنا نسعى إلى المزيد مع وضع الوصول إلى الأولمبياد هدفاً مهماً لا بد من تحقيقه مع الظهور المشرف بإذن الله.

أهداف الهيئة

أشار أنس العتيبة إلى أن انضمامه إلى المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للملاكمة مؤخراً يمثل أحد الأهداف التي تسعى لها هيئة الرياضية، مؤكداً أنه بصدد الترشح لمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي، بعد نيله الموافقة على ذلك، مشيراً إلى أن التوجه العام في الدولة وصول أبنائها إلى المؤسسات الدولية ذاكراً أنهم يمضون في تنفيذ هذه الرؤية حالياً، مشيراً إلى استضافة اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي أواخر يوليو المقبل بالإمارات.

تعليقات

تعليقات