«ند الشبا» تتزين بأبهى حلة في ليلة الجوجيتسو

حسن المزروعي يكرّم محمد سالم الظاهري بحضور يوسف البطران | البيان

تزينت صالة ند الشبا الرياضية بأبهى حلة، وهي تقدم منافسات الجوجيتسو للمرة الأولى ضمن فعاليات دورة ند الشبا الرياضية، التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وينظمها مجلس دبي الرياضي تحت شعار «قدرات لا حدود لها».

وجاءت انطلاقة منافسات الجوجيتسو مثالية سواء من ناحية المنافسات الفنية، التي جاءت على أعلى مستوى من خلال مشاركة 400 متنافس من مختلف الجنسيات والفئات، الذين قدموا أروع أداء الذي تفاعلت معه الجماهير التي حضرت بأعداد كبيرة وملأت مدرجات صالة ند الشبا الرياضية، لتتحول المنافسات الرياضية إلى احتفالية مجتمعية ضخمة بنجاحها بجمع عشاق الرياضة عموماً ورياضة الجوجيتسو على وجه الخصوص تحت سقف واحد في دورة ند الشبا الرياضية.

وبعد أكثر من 4 ساعات حافلة بالمنافسات وتتويج الفائزين، جاء مسك الختام بعرض قدمه أطفال نادي عجمان الذي يقوم بتدريبهم وتأهيليهم منذ سن مبكرة لتعلم مهارات هذه الرياضة، وتفاعلت الجماهير معهم ونالوا نصيباً كبيراً من الاهتمام بوصفهم نواة المستقبل نحو المزيد من المستقبل المشرق لهذه الرياضة التي تقطع خطوات عملاقة في زمن قياسي.

حضر المنافسات محمد سالم الظاهري، نائب رئيس اتحاد الجوجيتسو، وحسن المزروعي مدير دورة ند الشبا الرياضية، ويوسف البطران عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وعادل البناي رئيس اللجنة الفنية للدورة.

عبر محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو عن سعادته بنجاح منافسات لعبة الجوجيتسو، مؤكداً أن الاتحاد يفخر بالشراكة مع دورة ند الشبا من أجل توسيع قاعدة المشاركة للعبة التي باتت تتواجد بكثاقة داخل الأندية الإماراتية.

وقال الظاهري: أصبحت دورة ند الشبا الرياضية الأقوى والأبرز وخرجت من الإطار المحلي إلى الدولي، ومشاركة لعبة الجوجيستو فيها يعد فخراً للاتحاد الذي يعمل دائماً على إبراز اللعبة والمساعدة في توسيع قاعدة انتشارها.

وقال الظاهري إن الاتحاد سيعمل على المشاركة في النسخ المقبلة من الدورة خاصة أنه من المتوقع أن تزيد أعداد اللاعبين المشاركين من 400 لاعب ولاعبة إلى أكثر من ذلك خاصة أن أعداد اللاعبين المنضمين إليها يزداد بشكل ملحوظ كل عام.

وأكد الظاهري أن المشاركة في دورة ند الشبا الرياضية كانت وستظل على أجندة الاتحاد، وهو ما يؤكد رغبة الاتحاد في التواجد بالبطولة الرمضانية الأبرز، لافتاً إلى أن مشاركة لاعبي الاتحاد في الدورة يعتبر مكسباً كبيراً لهم.

ولفت نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو إلى أن فتح الباب للمقيمين ومواليد الدولة وأبناء المواطنات من أجل المشاركة في المسابقات الرسمية أضاف الكثير من اللاعبين المميزين وسيسهم بشكل كبير في تنوع المشاركة.

وختم الظاهري بالتأكيد على أن الاتحاد يطمح في أن تتواجد اللعبة في كل عائلة.

تعليقات

تعليقات