في ختام منافسات الرماية بالمسدس

البريكي وشيرينا يصطادان ذهب «رمضانية زايد»

عبدالله الجعبري وسالم الصابري وعبيد المزروعي مع أبطال الرماية من المصدر

حلق محمد مبارك البريكي وشيرينا البلوشي ونايف الكثيري بألقاب الرجال والسيدات والناشئين، في ختام منافسات الرماية، أول من أمس، لمسافة 20 م بمسدس كركال.

ضمن بطولة زايد الرياضية الرمضانية التي تقام برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وينظمها نادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي، وتختتم فعالياتها بعد غد، وحضر ختام الرماية، عبدالله الجعبري رئيس مجلس إدارة شركة الرماية الدولية، وسالم الصابري عضو مجلس الإدارة.

وعبيد المزروعي رئيس نادي كراكال للرماية في نادي ضباط القوات المسلحة، الذين توجوا الفائزين في جميع الفئات. وشهد اليوم الختامي إثارة كبيرة، حيث حسم بطولات الرماية الثلاث بعد الوصول إلى دور إضافي وفاصل لتحديد بعض مراكز المقدمة، وهو ما يعكس قوة المنافسة بين جميع المتسابقين في جميع الفئات.

تفوق

وحقق محمد مبارك البريكي لقب الرجال ليتوج بالميدالية الذهبية متفوقاً على ياسر سالم الأميري الذي حل ثانياً وتوج بالميدالية الفضية، واستمرت المنافسة بين الأميري والبريكي منذ بداية الدور الأول قبل أن يتمكن البريكي من حسمها في النهائي، ويذكر أن البريكي كان قد توج باللقب نفسه قبل عامين، وحقق المركز الثاني في العام الماضي.

وفي الفئة نفسها حسم الدور الفاصل المنافسة على المركز الثالث بين علي القبيسي وحميد عبدالله المزروعي وخالد حامد المنهالي، الذي تساوى في النقاط (94 نقطة)، قبل أن يحسمه المنهالي وينال الميدالية البرونزية.

سعادة

وعبّر محمد البريكي عن سعادته الكبيرة بتحقيق لقب هذه البطولة، مشيراً إلى أن الفوز ببطولة زايد في عام زايد يعني له الكثير ويضاعف من قيمة الفوز، ووجه البريكي شكره إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، على الرعاية الكريمة لهذا الحدث الرياضي الكبير الذي يقام في كل عام، وقال: البطولة هي الأغلى بالنسبة إليّ، واسم زايد غالٍ على قلوب الجميع.

وشرف لي أن أخوض غمار هذه المنافسات وأحصل على المركز الأول، وأشكر إدارة الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية على دعمهم الكامل لنا كوننا موظفيهم في الأنشطة الرياضية، والدعم المباشر للرماية بشكل خاص، كما أشكر نادي كراكال في نادي ضباط القوات المسلحة الذي يعد المكان المناسب لممارسة الرماية هنا في أبوظبي.

وأضاف: قبل عامين نجحت في التتويج بلقب هذه البطولة، وفي العام الماضي حققت المركز الثاني، وعدت مرة أخرى إلى القمة هذا العام، وهذا يدل على أن البطولة تشهد تنافساً كبيراً وشديداً من قبل جميع الرماة، خصوصاً الذين وصلوا إلى المرحلة الختامية، وأنا متأكد أنه لم يكن هنالك خاسر، فالجميع لديه الإمكانات والقدرات التي أهلته للوجود في الدور النهائي، وجميعهم أبطال.

جدارة

وعلى صعيد السيدات حصدت شيرينا علي البلوشي 85 نقطة، لتنهي البطولة في المركز الأول وتتوج بذهب السيدات، بينما احتاجت أمل أحمد الهاملي، ونورة جمال إلى دور فاصل لتحديد المركزين الثاني والثالث بعد أن تساويتا بـ 83 نقطة، وتمكنت أمل الهاملي من التفوق في الدور الحاسم لتظفر بالميدالية الفضية،.

فيما حصلت نورة جمال على الميدالية البرونزية، وأكدت بطلة السيدات شيرينا البلوشي أن المشاركة في هذه المنافسة كانت إيجابية لجميع الراميات، مشيدة بالمستوى الفني المرتفع الذي قدمه الجميع في كل الأدوار، مبينة أنها حافظت على تركيزها عالياً حتى تمكنت أخيراً من حصد اللقب، الذي تعتبره إنجازاً كبيراً ومهماً، خاصة أنها المشاركة الأولى لها في البطولة.

الكثيري بطلاً

حاز نايف الكثيري لقب منافسات الناشئين التي شهدت تنافساً محتدماً بينه، وبين فاطمة خالد المنهالي اللذين تساويا بـ87 نقطة في النهائي ليحتكما إلى دور فاصل، تفوق فيه الكثيري وتوج بالبطولة، بينما نالت فاطمة المنهالي المركز الثاني، وذهب المركز الثالث إلى حمد بخيت المنهالي بعد أن حقق 83 نقطة.

تعليقات

تعليقات