استقبال رسمي وجماهيري لـ«الملك» بطل سلة الخليج

صقر القاسمي: فرحتنا فرحة وطن

صورة

حظي فريق الشارقة المتوج بلقب بطولة الخليج لكرة السلة، لأول مرة في تاريخه عقب الفوز على المنامة البحريني مساء أول من أمس بنتيجة 99 / 94 في المباراة النهائية للنسخة 38 للبطولة التي أقيمت بسلطنة عمان، باستقبال رسمي وجماهيري كبير في مطار الشارقة عصر أمس، وكان في مقدمة مستقبليه الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضة، وعيسى هلال الأمين العام للمجلس، وسالم الشامسي رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة الرياضي، ونائبه محمد بن هندي، واللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس اتحاد الإمارات لكرة السلة، ونائبه عبداللطيف الفردان، وأحمد عبيد البح رئيس إدارة الألعاب الجماعية في نادي الشارقة، والعميد سيف الزري الشامسي القائد العام لشرطة الشارقة، إضافة إلى أعضاء مجلس إدارة اتحاد السلة ونادي الشارقة.

ممثل الوطن

من جانبه، أكد الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة، أن «الفرحة كبيرة، هي فرحة وطن بأكمله، حيث لم يكن فريق الشارقة ممثلاً لإمارة الشارقة فقط بل للدولة بأكملها»، متوجهاً بالتهنئة لمن حقق هذا الإنجاز ومن كان وراءه، رافعاً أسمى آيات الشكر إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لدعم سموه اللامحدود للرياضة والرياضيين وكافة أندية الشارقة، ليأتي الإنجاز الذي تحقق ثمرة دعم سموه ورعايته.

بداية موفقة

بدوره، أوضح عيسى هلال، الأمين العام لمجلس الشارقة، أن الإنجاز الخليجي يعتبر بداية موفقة لإنجازات مقبلة على المستوى الآسيوي، لافتاً إلى أن اللاعبين والجهازين الفني والإداري على قدر التطلعات والآمال، خاصة مدرب الفريق عبدالحميد إبراهيم «حميدو»، الذي لبّى النداء ولم يتردد في قبول مهمة الإشراف على فريق الشارقة في هذه البطولة، موضحاً أنه عاد إلى بيته وكان له دور كبير في تحقيق الإنجاز، مشيراً إلى أن مجلس الشارقة الرياضي سيوفر الدعم والرعاية اللازمة للفريق، وهو مقبل على المشاركة في الاستحقاق الآسيوي المهم الذي سيمثل فيه دولة الإمارات.

نهاية سعيدة

في حين، أعرب اللواء «م» إسماعيل القرقاوي، رئيس اتحاد الإمارات لكرة السلة، عن سعادته الكبيرة بالإنجاز الذي تحقق، خاصة بعد أن ارتفع علم الإمارات عالياً خفاقاً، لافتاً إلى أن الفرحة منذ 4 سنوات والدولة مسيطرة على هذه البطولة وكان صعباً الغياب عنها فجاءت مشاركة نادي الشارقة في الوقت المناسب، لتعيد البسمة والفرحة، مؤكداً أنه عاش مع المباراة بكل مشاعره وكان يمكن أن «يروح فيها» في آخر دقيقتين من عمر المباراة، والحمد الله أن النهاية جاءت سعيدة ونجح ممثل الدولة في العودة بالكأس الغالية.

جهود متكاملة

من جهته، توجّه اللواء سالم الشامسي، رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة، بالشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة راعي الرياضة والرياضيين في إمارة الشارقة، وإلى مجلس الشارقة الرياضي، واتحاد الإمارات لكرة السلة الذي كان له دور وجهود مقدرة في مشاركة فريق الشارقة في هذه البطولة والإنجاز الذي تحقق، إضافة إلى جهود أبناء النادي، مؤكداً أن فريق الشارقة استحق البطولة لأنه عمل واجتهد فكانت الخاتمة السعيدة للجميع.

شكر خاص

كما توجه رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة بشكر خاص إلى اتحاد كرة السلة الذي وافق على إعارة مدرب المنتخب إلى نادي الشارقة، الذي لم يجد صعوبة في التعامل مع الفريق والذي يضم سبعة من لاعبي المنتخب، وهو الأمر الذي سهل من مهمته في الإشراف على الفريق والعودة بالبطولة الغالية، لافتاً إلى أن الفوز بالبطولة الخليجية سيكون بداية الغيث في مسيرة التميز والبحث عن البطولات والإنجازات، حيث سيتم البدء في التحضيرات للمشاركة في البطولة الآسيوية منذ الآن؛ لأنه لن يمثل نفسه فقط في هذا المحفل الآسيوي الكبير بل سيمثل دولة الإمارات، وهي مسؤولية كبيرة وتحدٍّ أكبر في تشريف دولتنا في هذا الاستحقاق الآسيوي.

تعليقات

تعليقات