سلة الإمارات نصراوية

سيدات «العميد» 4X4 موسم 2018

سيدات النصر خلال تتويجين بكاس أم الإمارات - تصوير عيسى البلوشي

باتت كرة سيدات السلة في دولة الإمارات نصراوية بنسبة 100% هذا الموسم وعلى مدى السنوات الماضية، حيث سيطرت السلة النصراوية على جميع البطولات، وهو ما تحقق في موسم 2017-2018 بنسبة 100%.

حيث توج الفريق الأول بجميع البطولات المطروحة في الموسم وهي أربع بطولات، فبات يستحق العلامة الكاملة أربعة من أربعة وهي بطولات «بطولة السيدات المفتوحة - الدوري العام - كأس الاتحاد للمواطنات - كاس أم الإمارات»، فضلاً عن التميز في معظم الفئات العمرية وذلك بالفوز بكأس البراعم ودوري الأشبال.

رباعية الموسم

وحول الإنجازات وكيفية تحقيق رباعية موسم 2018-2017، توضح مدربة فريق سيدات النصر لكرة السلة هلا شحادة بأنها كمدربة تعتبر نفسها محظوظة بالتواجد في نادي النصر الذي يعتبر أسرة واحدة ومنظومة عمل متكاملة كلٌّ يؤدي دوره باحترافية وإخلاص كامل في إطار الأسرة الواحدة، وهي سعيدة بأنها تشرف على لاعبات متميزات فهن الأفضل.

فضلاً عن قدراتهن وتفاعلهن وسرعة استجابتهن في ترجمة التوجيهات والرؤية الفنية إلى واقع فني رائع سواءً في التدريبات أو المباريات.

دعم وتسهيلات

وأعربت ريم هلال، مشرف عام قطاع كرة السلة في نادي النصر، عن فخرها واعتزازها بما تحقق من إنجازات نصراوية في كرة السلة، مؤكدة أن كرة السلة للسيدات في دولة الإمارات باتت نصراوية.

وهو إنجاز لم يأتِ من فراغ سواءً في هذا الموسم أو المواسم السابقة التي احتكرت فيها سلة النصر جميع البطولات، بل ثمرة الدعم والتسهيلات التي تجدها كرة السلة النسوية في نادي النصر بكل مراحلها من قبل مجلس إدارة نادي النصر وشركة نادي النصر للألعاب الجماعية، حيث يتم توفير أفضل الإعداد للفريق سواءً معسكرات خارجية أو تجمعات داخلية

روح الفريق

فيما أكدت لاعبة فريق سيدات النصر لكرة السلة، شمسة درويش الشحي، أن سبب الفوز بجميع البطولات المطروحة في موسم 2017-2018 وتحقيق الرباعية، أربعة من أربعة، هو روح الفريق الواحد والأسرة النصراوية المترابطة التي تجسّدت في أروع معانيها في سيدات كرة السلة، وبات فريق كرة السلة أسرةً واحدة داخل وخارج الملعب والروابط أسرية والعلائق والوشائج مترابطة، ما انعكس إيجاباً على أداء اللاعبات داخل الملعب

حصاد التدريبات

وقالت اللاعبة آمنة عبيد المهيري إن الإنجازات التي ظلت تحققها سلة سيدات النصر على مضي المواسم الماضية وفي الموسم الحالي هي ثمرة وحصاد الجد والاجتهاد في التدريبات المكثفة والتحضيرات الجادة والمبكرة قبل بداية أي موسم تنافسي، حيث تكون التحضيرات والتدريبات مكثفة خاصة في البطولة الرابعة لأنها أغلى البطولات كأس «أم الإمارات».

وهي ختام الموسم لذلك كانت التحضيرات أكثر جدية وقوة، وفي الأسبوع الأخير قبل يوم الختام كانت التدريبات صباحية وفيها جرعات كبيرة وسط اهتمام من الإدارة التي أشعلت في الفريق روح التنافس وضرورة الحصول على العلامة الكاملة أربعة من أربعة، وكان الفريق عند حسن الظن به وحقق الرباعية.

ختامها مسك

وأعربت اللاعبة فاطمة المضرب عن فخرها وسعادتها بأن ختام البطولات والموسم بكأس «أم الإمارات» وهي أغلى البطولات فكان ختامها مسك.

وهو مكمن السعادة والفخر أن يكون ختام الموسم بالتتويج بكأس راعية رياضة المرأة ومحفزتها على الإنجازات الداخلية والمحلية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات».

سلة شاملة

ووصفت أسماء ماجد، لاعبة فريق سيدات النصر لكرة السلة، لعبة كرة السلة في نادي النصر بالسلة الشاملة، حيث التميز فيها وبلوغ منصات التتويج ليس قاصراً على فريق السيدات بل البراعم والأشبال توّجن بالذهب، ونجحت الشابات في بلوغ المواجهة النهائية.

وكن قريبات من الذهب وتوّجن بالفضة والمركز الثاني، وهو أيضاً إنجاز يضاف إلى إنجازات السلة النصراوية، وهو أمر لم يأتِ من فراغ بل ثمرة جهود كبيرة من الجميع داخل وخارج الملعب.

عبد الرحمن أبو الشوارب يكشف «وصفة» الرباعية

كشف عبد الرحمن أبو الشوارب رئيس شركة نادي النصر للألعاب الجماعية والفردية، عن سر تميز سلة النصر في جميع الفئات، وليس فريق السيدات فحسب، بأنه ثمرة توجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية، رئيس نادي النصر، ومتابعة سمو الشيخ راشد بن حمدان آل مكتوم رئيس مجلس إدارة نادي النصر، بضرورة الاهتمام برياضة المرأة بصفة عامة.

وليس كرة السلة فحسب، وموضحاً أن رياضة المرأة باتت لها استراتيجية واضحة في رؤية شركة نادي النصر للألعاب الجماعية والفردية، وما ينطبق على كرة السلة، ينفذ على جميع الإلعاب النسائية الأخرى، وهى سياسة عامة، ما يؤكد أن نجاحات وتميز فريق سيدات النصر لكرة السلة، وتتويجهن بجميع بطولات موسم 2017- 2018، لم يأتِ عن فراغ، بل ثمرة جهود متكاملة.

حيث تم توفير جهاز فني مقتدر، وقيادة إدارية ناجحة، ومجموعة متميزة من اللاعبات، وهى منظومة متكاملة، أثمرت عن تميز الفريق، ليس في هذا الموسم، بل جميع المواسم السابقة، وهو أمر يدعو لتوجيه الشكر لجميع الأسرة النصراوية، التي شاركت في صنع هذا الإنجاز، وتكراره موسماً بعد موسم.

وأكد أبو الشوارب، أن الجاهزية المبكرة والمعسكرات الخارجية وأداء مواجهات تحضيرية مع فرق قوية لها وزنها، سواء بالداخل أو الخارج، من العوامل التي ساعدت الفريق على التميز والحصول على الرباعية، لذا، سيكون المعسكر الخارجي والمواجهات التحضيرية القوية، من ثوابت إعداد الموسم المقبل.

تعليقات

تعليقات