8 سنوات في مدرجات الجوجيتسو

فضل

لكل رياضة رجالها وعشاقها، وفضل حامد فضل، يعتبر من المخلصين لرياضة النبلاء، فقد أصبح حاضراً في المدرجات، يستمتع بالنزالات، ويشجع اللاعبين بداية من عام 2010، وحضر في نسخ عديدة، خصوصاً بطولة أبوظبي العالمية للمحترفين.

وقال عاشق الجوجيتسو، وهو أحد سكان دبي، إنه شاهد بطولة أبوظبي للمحترفين منذ البدايات، وتنبأ لها بمستقبل زاهر، فقد حضر منافسات عام 2010، ومع كل نسخة يحضرها، يجد تغييراً كبيراً وتطوراً في كل شيء، خاصة الأعداد الكبيرة المشاركة، وأضاف: عشت 8 سنوات في أحضان رياضة النبلاء، وما زالت مشجعاً وفياً لهذه الرياضة، التي جذبتني منذ انطلاقتها.

وأضاف: أرى هذا الطفل الذكي بعد 8 سنوات، شاباً يافعاً، يتمتع بقدرات فنية عالية، ومنضبطاً سلوكياً، يحقق نجاحات عديدة، ويعتلي منصات التتويج، لقد خطا الجوجيتسو خطوات سريعة ومتلاحقة في سنوات محدودة، وأستطيع القول إنه أصبح اللعبة الشعبية الأولى في الإمارات.

وتابع: الجوجيتسو أصبح حديث العالم، والعاصمة أبوظبي هي القائد للعبة عالمياً، وهذا الأمر لم يكن يتحقق، إلا برعاية قيادتنا الرشيدة، وحث المؤسسات الحكومية والخاصة والمدارس وأفراد المجتمع، على التعرف إلى هذه اللعبة، ومن ثم احترافها.

تعليقات

تعليقات