مدير عام «بالمز» الذراع الفنية لاتحاد الجوجيتسو:

مونديال أبوظبي أهم بطولة رياضية في العالم

وصف فؤاد درويش مدير عام شركة بالمز الرياضية، الشريك الاستراتيجي، والذراع الفنية لاتحاد الإمارات للجوجيتسو، بطولة أبوظبي العالمية بـ«أهم بطولة رياضية في العالم» بفضل استقطابها للآلاف من الرياضيين من ممارسي الجوجيتسو على مستوى العالم.

وخلال فترة زمنية قصيرة تشهد هذا العدد الكبير من النزالات، وسط تغطية إعلامية موسعة على مستوى العالم، مشيراً إلى أن بالمز الرياضية تفخر بهذه الشراكة مع اتحاد الجوجيتسو والعمل على هذا المشروع الوطني الكبير الذي حقق إنجازات في فترة زمنية قصيرة بفضل توجيهات القيادة الرشيدة ورؤيتها بالاستثمار في أبناء الوطن.

كما كشف مدير عام شركة بالمز الرياضية، عن أن النجاحات التي حققها الجوجيتسو في دولة الإمارات.

ومن خلال هذه الشراكة بين الشركة واتحاد الجوجيتسو أدت إلى تلقي بالمز الرياضية باعتبارها الذراع الفنية للاتحاد استفسارات من العديد من الجهات الحكومية وجهات خاصة في دول أخرى من أجل دراسة برنامج ومشروع الجوجيتسو في دولة الإمارات وساهم في وصول عدد ممارسي اللعبة إلى 120 ألف لاعب ولاعبة على مستوى الدولة، وبوجود أكثر من 370 مركز تدريب في مختلف الإمارات، بالإضافة إلى المدارس بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتي أفضت إلى وجود 7000 حصة أسبوعياً.

نجاح

وعن ارتفاع عدد ممارسي الجوجيتسو من الفتيات في الإمارات بأرقام كبيرة للغاية، قال: «نجحنا في فترة أقل من 5 سنوات في رفع عدد لاعبات الجوجيتسو من 700 إلى 30 ألف لاعبة جوجيتسو، ولدينا خطة في عام 2018 أن يصل العدد إلى أكثر من 40 ألف فتاة تمارس الجوجيتسو، رغم أن برنامج تدريب الفتيات ليس إلزامياً .

ولكنه تطوعي بعكس الشباب، مما يدل على رغبة الفتيات في الدخول إلى عالم الجوجيتسو، ويؤكد أن الاستراتيجية التي نسير عليها بالتعاون مع اتحاد الجوجيتسو على الطريق الصحيح الذي رسمته لنا القيادة الرشيدة».

وأضاف: «بفضل العمل والتنسيق مع اتحاد الجوجيتسو برئاسة عبدالمنعم الهاشمي نركز على برنامج المسؤولية المجتمعية، وتنوير فئات المجتمع كافة بمزايا رياضة الجوجيتسو وأنها ليست مجرد منافسات رياضية ولكنها أسلوب حياة صحي، إذ نطمح إلى انتشارها بين جميع فئات المجتمع، وبالطبع لولا دعم القيادة الرشيدة، وأهالي اللاعبين والصغار لما انتشرت الرياضة بهذا الشكل.

ولذلك فإن الدور الأكبر علينا الآن لتصبح الرؤية حقيقة وألا يمارسها اللاعبون والطلبة فقط ولكن الأب والأم أيضاً، وأن تصبح أسلوب حياة في دولة الإمارات».

منظومة

وأشار مدير عام شركة بالمز الرياضية، إلى أن برنامج المسؤولية المجتمعية بصدد إبرام شراكات مع مركز زايد الخيري ومركز العين للتوحد، بالإضافة إلى العمل مع أندية عدة لمزيد من انتشار الجوجيتسو.

لافتاً إلى أنه تم افتتاح قبل شهرين أول ناد للمرأة برأس الخيمة، إذ تقوم بالمز الرياضية بتسخير كل الإمكانيات وتوفير كل المتطلبات أمام هذه الأندية وخاصة على صعيد المدربين المتواجدين في كل إمارات الدولة حالياً، موضحاً أن عدد المدربين وصل إلى 626 مدرباً ومدربة مما يدل على اتساع رقعة البرنامج الذي نعمل عليه من خلال منظومة متكاملة لإعداد المدربين.

وفي ظل ازدياد عدد الأبطال الإماراتيين في مختلف الأحزمة والفئات بلا شك سينتج ذلك مدربين إماراتيين مستقبلاً على أعلى مستوى مما يخدم الجوجيتسو الإماراتي.

واختتم مؤكداً أن بالمز الرياضية ليست مهمتها الترويج لرياضة الجوجيتسو أو تنظيم البطولات فقط وإنما مسؤولة عن مراكز التدريب بالشراكة مع الاتحاد ووزارة التربية والتعليم والقوات المسلحة، إذ نسعى لتطوير أدائنا عاماً تلو الآخر، وتنظيم ورش تدريبية لتطوير الجوجيتسو عن طريق الاستعانة بأهم المدربين في العالم لتقديم محاضرات للارتقاء بمستوى اللاعبين والمدربين لإخراج عناصر قادرة على المنافسة في البطولات العالمية وكبذرة قوية للمنتخب الإماراتي، كاشفاً أنه في القريب العاجل سيتم الاحتفال بحصول عدد كبير من لاعبي الإمارات على الحزام الأسود في الجوجيتسو.

تعليقات

تعليقات