يتطلع إلى ذهبية «البنفسجي» للمحترفين

ضاحي الثميري.. 20 عاماً على بساط النبلاء

20 عاماً مع الجوجيتسو.. هي مشوار ضاحي الثميري أحد أبطال الإمارات في الجوجيتسو، تألق خلالها ووضع اسمه ضمن أبرز نجوم اللعبة ليس على مستوى الإمارات.

وحسب وإنما على مستوى العالم، وكان أحد أضلاع الرعيل الأول الذي بدأ في ممارسة رياضة الجوجيتسو في الدولة وساهم حبه وشغفه برياضة النبلاء في استمراره طوال هذه السنوات الطويلة، رغم أنه لم يتجاوز الثانية والثلاثين من عمره.

ضاحي الثميري يواصل تألقه في الجوجيتسو ومشاركته في منافسات منتسبي الخدمة الوطنية والاحتياطية بالقوات المسلحة أمس، ضمن بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو في نسختها العاشرة، وهي ليست المرة الأولى التي يشارك فيها في منافسات الجوجيتسو بالقوات المسلحة أو بطولات العالم لمحترفي الجوجيتسو.

إذ يحمل الثميري ذهبية الحزام الأزرق في وزن 69 كلجم في النسخة التاسعة من البطولة التي أقيمت العام الماضي، بالإضافة إلى العديد من الميداليات المتنوعة من أبرزها أيضاً ذهبية الجراند سلام التي أقيمت في البرازيل العام الماضي في نفس الوزن، فضلاً عن العديد من الإنجازات التي حققها على مدار عشرين عاماً.

مشاركة

وعن مشواره مع الجوجيتسو ومشاركته في النسخة الحالية من البطولة قال الثميري:«بدأت ممارسة الجوجيتسو عام 1998 وكنت واحداً من أوائل اللاعبين الذين مارسوا اللعبة ووقعوا في غرامها، حيث كنت أنا والبطل فيصل الكتبي بجانب مجموعة من أبطال الإمارات الحاليين أول من مارسوا اللعبة، وجاء هذا الحب والشغف بالجوجيتسو من خلال تشجيع وتحفيز سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، الأب الروحي لرياضة الجوجيتسو، وحرص سموه على توجيهنا نحو ممارستها والتعرف عليها.

ومن ثم بدأنا التدريب على الجوجيتسو، وعرفنا قيمتها وأهدافها التي تتخطى مجرد منافسة رياضية أو تقتصر على حسابات الفوز والخسارة وإنما لأبعد من ذلك كونها تنمي الروح والثقافة الشخصية وتعزز من الثقة بالنفس وتساهم في جعل حياة الإنسان للأفضل، وبفضل توجيهات سموه لنا، نجحنا في دخول معترك الجوجيتسو العالمي ورفع اسم الإمارات عالياً في مختلف المحافل الدولية».

سعادة

ويضيف الثميري:«بالتأكيد سعادتي غامرة بالتواجد في منافسات منتسبي القوات المسلحة ، وهي بادرة طيبة للغاية أن تقام تلك المنافسات ضمن فعاليات البطولة العالمية، امتداداً للبطولات التي تقام للقوات المسلحة في الجوجيتسو على مستوى الدولة، مما يؤكد حرص واهتمام القيادة الرشيدة ودعمها لانتشار اللعبة بين جميع أبناء الدولة».

ويتابع:«أحاول تجهيز نفسي من خلال منافسات القوات المسلحة من أجل الاستعداد بأفضل صورة ممكنة قبل غمار منافسات بطولة العالم للمحترفين في النسخة العاشرة، إذ سأشارك في منافسات الحزام البنفسجي لوزن 62 كلجم بعدما نجحت في إنقاص وزني 7 كيلوجرامات، وكوني المصنف الأول في هذا الحزام، أطمح إلى تحقيق المركز الأول والميدالية الذهبية في النسخة الحالية رغم وجود منافسين أقوياء إلا أن ثقتي بنفسي ليس لها حدود».

وعن أبرز المحطات الصعبة التي مرت طوال مشواره مع الجوجيتسو يقول:«من أصعب اللحظات التي مرت علي عندما تعرضت لإصابة في الركبة ابعدتني لمدة 3 سنوات عن البطولات، توقفت خلالها عن المشاركة في أي منافسات وهو أمر صعب على أي لاعب بالطبع ولكني بفضل الإصرار والمثابرة تمكنت من تجاوز تلك الفترة».

تعليقات

تعليقات