#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

تتضمن أجنحة للرعاة وفعاليات من الموروث المحلي أمام الزوار

شعار «عام زايد» يزيّن خيمة الفعاليات المصاحبة

يزين شعار «عام زايد» خيمة الفعاليات والرعاة المصاحبة في بطولة أبوظبي العالمية للجوجيتسو في نسختها العاشرة التي انطلقت أمس بصالة آيبيك آرينا بمدينة زايد الرياضية، إذ تعد خيمة الفعاليات إحدى الوجهات الرئيسية لجماهير وعشاق ومحبي رياضة الجوجيتسو بجانب المنافسات والنزالات التي تقام على مدار أيام البطولة.

وافتتحت خيمة الفعاليات المصاحبة أبوابها أمام جماهير وعشاق الجوجيتسو اعتباراً من أمس لتشكل لوحة فريدة من الأنشطة والفعاليات الترفيهية بجانب أجنحة الرعاة والجهات الحكومية والخاصة المشاركة والداعمة للحدث العالمي والتي باتت أحد الجوانب الرئيسية التي لا غنى عنها في عالمية أبوظبي للجوجيتسو منذ انطلاقتها وحتى احتفالها بالنسخة العاشرة.

تجارب

وتقدم الخيمة عروضاً حية وترفيهية مجانية أمام الزوار، تشمل تجارب ونشاطات منظمة من قبل الرعاة، بالإضافة إلى فعاليات عائلية ومنصات تفاعلية تتيح أمام الجماهير وكذلك اللاعبين الاستمتاع بالعروض المتميزة للشركات والداعمين عن طريق عروض تفاعلية بين العارضين والجماهير. كما تدعم خيمة الفعاليات العديد من المبادرات التي أطلقها اتحاد الإمارات للجوجيتسو.

وتشهد هذا العام حدثاً استثنائياً باعتبار عام 2018 هو عام زايد والذي يزين كل أجنحة العارضين في الخيمة وفاء للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس الدولة، طيب الله ثراه.

وهو ما يضفي على الخيمة رونقاً جديداً يجذب أنظار واهتمام الزائرين الذين يكنون كل الحب لـ «زايد الخير»، وفرصة ثمينة يؤكد من خلالها اتحاد الإمارات للجوجيتسو التزامه وتمسكه بالقيم والمبادئ النبيلة التي غرسها فينا الوالد المؤسس.

اهتمام

من جهته أكد محمد المرزوقي مدير البطولة أن اتحاد الجوجيتسو يحرص على الاهتمام وتطوير خيمة الفعاليات عاماً تلو الآخر ضمن الفعاليات المصاحبة على هامش البطولة، والتي تحتضن الرعاة والشركاء والجهات الحكومية، مشيداً بالتفاعل والمشاركة المتميزة من شركاء ورعاة البطولة والاتحاد بشكل يومي مع الزوار من خلال أجنحتها المختلفة في الخيمة.

وعن طريق توضيح بعض الرسائل التوعوية للجماهير، وبث الرسائل المختلفة إلى كافة الشرائح الاجتماعية ويتقدمها التركيز على أهمية رياضة الجوجيتسو كمنصة لتثقيف الناس بها ودورها في تعزيز العلاقة ما بين العائلة والمدرسة من خلال هذه الرياضة النبيلة، كما أن عالمية أبوظبي للجوجيتسو تعد حدثاً فريداً ليس قاصراً على المنافسات الرياضية وحسب.

وبين المرزوقي أن مساحة خيمة الفعاليات المصاحبة زادت هذا العام في النسخة العاشرة بنسبة 30% عن العام الماضي خصوصاً وأن الخيمة تشهد إقبالاً كبيراً في كل عام تقام فيه البطولة وهو ما دفع اللجنة المنظمة لزيادة المساحة المخصصة للعارضين والجهات المشاركة من أجل تفاعل أكبر من الجماهير.

مشيراً إلى أنه من المنتظر ارتفاع الإقبال على فعاليات الخيمة المصاحبة يوماً بعد يوم خلال البطولة وحتى اليوم الختامي.

تقدير

كما شدد محمد المرزوقي مدير البطولة، على أن الاتحاد حرص مثلما تتزين البطولة بعام زايد أن تكون الخيمة بشعار عام زايد أيضاً تقديراً للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس وباني نهضة الدولة، طيب الله ثراه، وهو ما يتضح جلياً في كل الأجنحة المتواجدة في الخيمة والتي تحمل هذا الشعار الغالي على قلوب الجميع.

وكشف المرزوقي عن أن المعلومات التي يتم الحصول عليها من قبل مرتادي خيمة الفعاليات والرعاة تهدف إلى عمل قاعدة بيانات خاصة لزيادة التواصل مع الجماهير إلى جانب إيصال الأهداف والمبادرات والرسائل التي يسعى الاتحاد إلى بثها على الدوام لعشاق هذه الرياضة.

هوية إماراتية وأنشطة ترفيهية

تقدم خيمة الفعاليات أنشطة تراثية، والتي تتميز بها الهوية الإماراتية في المحافل والبطولات كافة، إذ يتابع الزوار فواصل من التراث الإماراتي من خلال عرض المشغولات اليدوية التراثية، إلى جانب بعض الأطعمة الشعبية بجانب تقديم القهوة العربية الأصيلة للزوار.

ومن المنتظر، أن تشهد الخيمة ارتفاعاً في أعداد الزوار مع توالي أيام البطولة وهو ما أعد له اتحاد الجوجيتسو العدة من أجل توفير أجواء من المرح أمام أفراد العائلة كافة، للاستمتاع بالفعاليات بجانب النزالات والمواجهات بين اللاعبين في مختلف المنافسات.

كما تشتمل الخيمة على جناح خاص لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية التي تعد إحدى المؤسسات الوطنية الهامة من ضمن رعاة الحدث، بالإضافة إلى أجنحة خاصة لكل من شركة الإمارات العالمية للألومنيوم، ومصرف أبوظبي الإسلامي.

وجناح خاص بشركة لاندروفر للسيارات، كما يشهد الجناح الخاص بشركة بالمز إقبالاً كبيراً بسبب طريقته الفريدة في جذب الجماهير التي تتاح لها فرصة مزاولة لعبة الجوجيتسو مع مدربين محترفين حريصين على تعليم الزائر بعض الفنون الخاصة بهذه الرياضة بطريقة جذابة، وهو ما يهدف إلى تعزيز الثقافة الخاصة بهذه الرياضة النبيلة.

ترويج

وهناك العديد من الشراكات التي تشهدها البطولة مع عدة جهات للترويج عن مبادرات وطنية مثل مبادرة «جسدك أمانة»، إلى جانب ورش عمل ثقافية وفنية واجتماعية تقام على هامش الحدث وستغطي أكثر من موضوع ورسالة تقدمها الجوجيتسو كونها رياضة ليست فقط على مستوى النزالات والمنافسات،.

وإنما هدفها التربية الأخلاقية وتعزيز المسؤولية الاجتماعية والتغذية الصحية والاهتمام بالتعليم لتؤكد أن البطولة لا تقتصر على رياضة الجوجيتسو فقط وإنما تشكل حدثاً شاملاً ومحفزاً للجميع في مختلف الفئات العمرية.

مكانة

كما يشكل جناح اتحاد الإمارات للجوجيتسو قبلة للجماهير، للاطلاع على تاريخ هذه الرياضة ودور الاتحاد في إعلاء شأنها على الصعيد العالمي والمكانة الكبيرة التي باتت تحتلها أبوظبي عاصمة عالمية لها، حيث تتاح للجماهير كذلك فرصة التعرف على الأحزمة الأغلى على صعيد هذه الرياضة.

فضلاً عن جناح خاص لأكاديمية نادي يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم في الإمارات، والتي ربما تبدو أنها بعيدة عن رياضة الجوجيتسو ولكنها حريصة على التواجد في الحدث للترويج للأكاديمية لمحبي وعشاق كرة القدم.

 

الهلال الأحمر في قلب الحدث

يبرز في خيمة الفعاليات جناح الهلال الأحمر الإماراتي، للتعريف بما يقدمه من خدمات خيرية وإنسانية، إذ شهد الجناح تفاعلاً كبيراً سواء من اللاعبين أو الزوار من الجماهير، التي حرصت على التواجد في الجناح وإمكانية المشاركة في فعالياته الخيرية.

كما تمتاز خيمة الفعاليات بمزيج بين الطابع التراثي الإماراتي والحداثة المتمثلة في أجنحة العارضين من الرعاة، والذين يحرصون على المشاركة في المبادرات التوعوية الموجهة للجماهير والزوار، وتتضمن الخيمة أجنحة مؤسسات حكومية وخاصة أبرزها جناح القيادة العامة لشرطة أبوظبي.

والذي يشهد إقبالاً كبيراً كل عام خلال البطولة، لما يقدمه من فرصة أمام الجماهير للاطلاع على مختلف القطاعات بهذه المؤسسة الوطنية، إذ يقدم جناح القيادة العامة لشرطة أبوظبي العديد من الفقرات والإرشادات الخاصة بالزوار سواء من لاعبين أو جماهير، للتعريف بما تقدمه القيادة من أنشطة طوال فترة البطولة.

2009

حرص اتحاد الإمارات للجوجيتسو على تعريف الجماهير وزوار خيمة الفعاليات على تاريخ بطولة أبوظبي العالمية للجوجيتسو، من خلال جناح يتوسط الخيمة ويتضمن سنوات البطولة منذ أن بدأت في عام 2009 وحتى النسخة العاشرة العام الحالي، وتحت مسمى «عقد من الأبطال» عرض الاتحاد في الجناح الذي يتميز بألوانه البراقة .

ويضم العديد من الميداليات الملونة التي أحرزها أبرز النجوم في البطولات خلال السنوات التسع الماضية، وأحزمة الأبطال المختلفة في كل بطولة وبشكل رائع وجميل استحوذ على اهتمام الجماهير التي حرصت على الوقوف أمام الجناح للتعرف على تاريخ بطولة أبوظبي العالمية للجوجيتسو، والتقاط الصور التذكارية مع الكؤوس والميداليات وصور النجوم المعروضة في الجناح.

على جانب أخر، انتهت اللجنة المنظمة من وضع اللمسات الأخيرة وخصصت 11 بساطاً لاستيعاب الأعداد الكبيرة، كما أجرت تجارب لمحاكاة الصوت والصورة، كذلك انتهت المؤسسات الحكومية والخاصة من تثبيت أجنحتها الخاصة في خيمة الأنشطة المصاحبة والتي تعتبر سمة مميزة لبطولة العالم لمحترفي الجوجيتسو، وتستهدف 40 ألف زائر عبر أيام البطولة. أبوظبي- البيان الرياضي

 

تعليقات

تعليقات