#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

إندونيسيا تتصدر بـ 4 ميداليات ذهبية

تفوّق آسيوي في ختام دولية الريشة

جلفار والمدفع مع أبطال اليوم الختامي من المصدر

تألقت المنتخبات الآسيوية، وحصدت المراكز الأولى في ختام النسخة الأولى لبطولة فزاع الدولية للريشة الطائرة، التي أقيمت تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، ونظمها نادي دبي لأصحاب الهمم، في الصالة المغلقة في نادي شباب الأهلي -دبي، بمشاركة واسعة للاعبين واللاعبات، يمثلون 23 دولة حول العالم.

حيث أحرزت إندونيسيا المركز الأول، بعدما جمعت 8 ميداليات (4 ذهبية - فضيتان - برونزيتان)، تلتها فرنسا التي أحرزت 12 ميدالية (3 ذهبية - 3 فضية - 6 برونزية)، وحل بالمركز الثالث منتخب تركيا، برصيد 11 ميدالية (3 ذهبية - 3 فضية - 5 برونزية)، وكان الحصاد الأكبر للهند، التي حلت سادسة، برصيد 16 ميدالية ملونة (ذهبية - 5 فضية - 10 برونزية).

وحضر النهائيات وشارك بتتويج الفائزين، عبد الكريم جلفار نائب رئيس مجلس إدارة نادي دبي لأصحاب الهمم، وخالد المدفع، الأمين العام المساعد للهيئة العامة للرياضة، والسويسري بول كوزكو نائب رئيس الاتحاد الدولي للريشة الطائرة السويسري، وحسن المرزوعي عضو مجلس إدارة نادي دبي لأصحاب الهمم.

مكاسب إماراتية

‫وعن المشاركة الإماراتية، قال مدرب المنتخب الوطني، محمود طيفور: حققنا مكاسب مهمة غير الفوز بالميداليات، وأهمها، الترويج للعبة في صفوف أصحاب الهمم، وهو من الأمور المهمة جداً، وتأسيس الأساس الأول لممارستها بشكل أوسع مستقبلاً.

والتعرف إلى أبطال هذه اللعبة، والاحتكاك مع اللاعبين النجوم، وهي مكاسب جيدة، وعن المردود الفني للاعبين، قال إنه كان جيداً، قياساً بالقرعة التي وضعتهم بمواجهات صعبة جداً، خصوصاً أن الجهاز الفني اطلع على نقاط القوة والضعف لدى كل لاعب، سنعمل عليها مستقبلا‬ً.

سلامة لاعبة المستقبل‬

‫وكشفت البطولة عن لاعبة إماراتية مميزة، هي سلامة راشد الخاطري، والتي نجحت بتقديم مباريات جميلة فنياً وذهنياً، إلا أنها لم تستطع مجاراة اللاعبين العالميين، لكنها نجحت بالكشف عن موهبة كبيرة في اللعبة، وعن هذا الأمر، قالت سلامة الخاطري:

أمارس اللعبة منذ أربعة شهور فقط، ولكوني طالبة في الصف الثاني عشر، وهي مرحلة دراسية مهمة، ولم أجد وقتاً كثيراً للتدريب، لكني بالرغم من ذلك، سعيدة للمشاركة، واستفدت منها، وأتطلع لمشاركات أفضل في المستقبل.‬

إشادة بالتنظيم

‫وعبّر المشاركون في البطولة عن سعادتهم بالمشاركة في البطولة، وروعة التنظيم، وقرروا العودة إلى دبي في النسخة المقبلة، بعد نجاح تجربتهم الأولى، حيث قالت لاعبة المنتخب السويسري، ماتي: نلت ذهبية الكراسي المتحركة وفضية المختلط، وأنا سعيدة جداً، ومن المؤكد أني سأعود إلى دبي، لأني عشت تجربة رائعة جداً في كل شيء.

ومن جهته، قال اللاعب الإسباني روبرتو غالدوس: أنا سعيد جداً، لأني فزت بالميدالية الذهبية لبلدي، وهي الوحيدة، لأن مواطنتي مارثيلا كينتروس نالت برونزية فردي السيدات، وأنا أحييها على هذا الإنجاز، لقوة البطولة، وأنا سعيد جداً للقدوم إلى دبي، والمشاركة والفوز. ‫

تعليقات

تعليقات