بداية قوية لمونديال «إكس كات» في الفجيرة

«شرطة دبي 3» يحل بالمركز الأول في السباق الرئيس

حل زورق شرطة دبي 3، بقيادة عارف الزفين ونادر بن هندي في المركز الأول، في السباق الرئيس الأول للجولة الافتتاحية والأولى من بطولة العالم لزوارق إكس كات.

والمقامة حالياً في إمارة الفجيرة، في حين حل في المركز الثاني زورق أوف شور 10، بقيادة جيوفاني كاربتيلا، وثالثاً زورق سويكات السويدي، بقيادة إريك ستارك.

وضمن زورق شرطة دبي، أول رصيد له من النقاط في الجولة والسباق الأول، خاصة مع حصد 35 نقطة في اليوم الأول، في حين لم يوفق زورق أبوظبي 5، بقيادة راشد الطاير وماجد المنصوري، في الوصول لمنصة السباق، خاصة بعد ارتطام الزورق بإحدى البوابات الهوائية، ما جعله يرجع للخلف.

بداية قوية

وكان السباق قد بدأ بإثارة قوية، مع تعرض زورق 8 الأسترالي، للاصطدام مع زورق 12 الأسترالي أيضاً، ما أدى إلى إعادة الانطلاقة والبدء مجدداً، لكي يستفيد زورق شرطة دبي من حصده للمركز الأول في كسر الكيلو، ويبقى في المقدمة والصدارة في السباق حتى نهايته، بعد أن قدم فاصلاً جميلاً وأداء رائعاً من خلال التحدي في اليوم الأول.

وتختتم اليوم منافسات الجولة الأولى في إمارة الفجيرة، وذلك عبر إقامة السباق الرئيس الثاني للجولة، والفرصة الكبيرة لكل المشاركين من أجل الاستمرار في حصد النقاط في المنافسة القوية.

فرصة للتعويض

من ناحيته، أكد سالم الرميثي رئيس بعثة فريق أبوظبي، أن التعويض متاح وموجود لدى الفريق، من خلال السباق الثاني للجولة اليوم، وقال: ما حدث لزورق أبوظبي 5، هو أمر قد يحدث في أي منافسة، ولديه مجال قوي للتعويض اليوم، أيضاً زورق أبوظبي 4، قدم أداء جميلاً، ولديه الفرصة أيضاً من أجل الوصول لمركز أفضل في المنافسة اليوم للسباق الثاني.

من جهته، توجه أحمد إبراهيم مدير عام نادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية، بالشكر لجميع المتسابقين والمشاركين بدون استثناء، من خلال أولى جولات البطولة، مؤكداً أن احتضان الفجيرة لانطلاقة الموسم وبدايته، يعد حدثاً مهماً واستثنائياً.

جولة مهمة

وشدد أحمد على أن جولة إكس كات، قد أصبحت مهمة جداً في موسم النادي الرياضي، وتجد عناية كبيرة، لا سيما من ناحية اختيار توقيت إقامة الجولة، وقال: بالنسبة لجولة إكس كات، فهي مهمة في جدول وأجندة النادي الرياضية، ونريد أن تقام دوماً في الوقت والتوقيت المناسب لجميع الأطراف، سواء المتسابقين أو اللجان التحكيمية أو اللجان التنظيمية أيضاً.

وأشاد أحمد بما حظيت به الجولة حتى الآن من منافسة قوية وتحدٍ بين المشاركين، خاصة أن سباق أفضل زمن والسباق الرئيس الأول، قد حظيا بتفوق فني كبير جداً، كما أكد أن كافة الوفود الدولية المشاركة والمتسابقين، وجدوا الراحة هنا في إمارة الفجيرة، خاصة مع امتزاج الحداثة بالطبيعة، وبشكل جميل، نال استحسان وثناء الجميع.

سياحة

أوضح أحمد إبراهيم، أن الجولة حققت تكاملاً سياحياً للمنطقة، من خلال وجود كل هذه الوفود والمشاركين في البطولة، ونقلنا صورة متميزة لإمارة الفجيرة لكل الزائرين.

تعليقات

تعليقات