«الأولمبية» تبحث تعزيز التعاون مع اتحاد التضامن الإسلامي

القرناس وعبدالغفار وبن درويش والعبدولي خلال الاجتماع من المصدر

عقدت اللجنة الأولمبية الوطنية بدبي، اجتماعاً مشتركاً مع الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي بهدف تعزيز سبل التعاون بين الجانبين ومد جسور التواصل في المجالات كافة من أجل تبادل الخبرات وعقد الشراكات المختلفة سواء من الناحية الفنية أو الإدارية.

وحضر الاجتماع محمد بن صالح القرناس أمين عام الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي، وسعيد عبد الغفار عضو مجلس إدارة الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي، ومحمد بن درويش المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية، وبطي العبدولي مدير مكتب المتابعة باللجنة الأولمبية.

دعم وتنظيم

وتناول الحضور خلال الاجتماع العديد من الموضوعات المتعلقة بالحركة الرياضية بالإمارات، حيث شهد الاجتماع التأكيد على دعم الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي لمسيرة عمل اللجنة، حيث أشار محمد بن صالح القرناس إلى إمكانية دعم وتنظيم واستضافة عدد من الدورات التأهيلية والتثقيفية في مجال الطب الرياضي ورياضة المرأة مع توفير المحاضرين والمترجمين المختصين في هذا الجانب.

كما استعرض الجانبان نبذة عن عمل الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي والذي يضم في عضويته 57 دولة إسلامية ويقوم بتنظيم أكثر من 20 فعالية رياضية تحت مظلته في مختلف الدول الإسلامية بالإضافة إلى اجتماع مجلس الإدارة.

ملتقى الملكية الفكرية

وأشاد محمد بن صالح القرناس بتنظيم ملتقى الملكية الفكرية في الرياضة الذي نظمته الأكاديمية الأولمبية الوطنية الأسبوع الماضي، بالتعاون مع مركز ضاحي خلفان للملكية الفكرية وشهد تفاعلاً كبيراً من مختلف الفئات بهدف نشر الوعي في المجتمع وبين كافة الأطراف المتداخلة في القطاع.

وعلى جانب آخر، وقعت اللجنة الأولمبية الوطنية، اتفاقية تعاون وتنسيق في المجال الرياضي والفعاليات المشتركة مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي.

ووقع الاتفاقية من جانب اللجنة الأولمبية الوطنية معالي حميد محمد القطامي النائب الأول للرئيس، ومن قيادة شرطة أبوظبي العميد خليفة بطي الشامسي نائب مدير قطاع المالية والخدمات رئيس مجلس شرطة أبوظبي الرياضي، والذي أكد حرص شرطة أبوظبي على تشجيع منتسبيها للتميز في المجال الرياضي وتوطيد العلاقات مع المؤسسات الرياضية المحلية والدولية، والمشاركة في البطولات الرياضية.

تعليقات

تعليقات