استعداداً لاستضافة أكبر حدث إنساني ورياضي

أبوظبي تحتفي بشعلة الأولمبياد الخاص

حظي سكان العاصمة الإماراتية بفرصة لمشاهدة حدث تاريخي رياضي أمس، مع انطلاق الشعلة الأولمبية الخاصة بدورة الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص 2018 في مختلف أرجاء العاصمة، فيما تفصلنا أيام معدودة عن انطلاق الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص 2018 في أبوظبي، وعام واحد عن الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019 في أبوظبي.

مشاركة

انضمت شرطة أبوظبي إلى لاعبي الأولمبياد الخاص في موكب رافق شعلة الأمل وهي تجوب أهم معالم العاصمة، وشهدت الفعاليات مشاركة واسعة من أصحاب المعالي وكبار الشخصيات وموظفي الشركات المشاركة في الحدث، وهم: ادنوك، بحضور معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة، الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ومجموعة شركاتها.

وشركة اتصالات، بحضور سلطان الظاهري مدير عام «اتصالات»، منطقة أبوظبي وسلطان الظاهري المدير التنفيذي لقطاع السياحة، دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، والذي كان باستقبال الشعلة في متحف اللوفر ويوسف العبيدلي، المدير العام لجامع الشيخ زايد الكبير.

بدوره، صرح محمد عبدالله الجنيبي رئيس اللجنة العليا لاستضافة الأولمبياد الخاص: «تشهد عاصمتنا الحبيبة أبوظبي، ومن خلال الدعم اللا محدود من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو حكام الإمارات، خطوات نجاح جديدة ومتواصلة من خلال استضافة أكبر حدث إنساني ورياضي يقام للمرة الأولى في تاريخ المنطقة».

وأضاف: «ان الكلمات لن تصف مقدار سعادتي وفخري بالوصول إلى هذا اليوم، لنكمل مسيرة تحقيق رؤية الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في سبيل نشر رسائل الخير والأمل والمحبة حول العالم».

شكر

وأضاف: «أشكر دعم القيادة الرشيدة لهذا الحدث التاريخي، والجهود المبذولة من الرياضيين والشركاء والمتطوعين ووسائل الإعلام وفريق العمل وكافة القائمين على إنجاح هذا الحدث، من خلال العمل بشكل وثيق ومتحد، لإحداث تغيير جذري في حياة أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية، ليس في أبوظبي والدولة فحسب، ولكن على مستوى العالم».فعاليات

تناوب لاعبو الأولمبياد الخاص على حمل الشعلة الأولمبية خلال زيارة أشهر المعالم الثقافية والسياحية في أبوظبي، بدءاً من جامع الشيخ زايد مع شروق الشمس.

ومن هناك توجهت إلى قصر الإمارات، ثم إلى متحف اللوفر أبوظبي، وذلك قبل وصولها أخيراً إلى مركز أبوظبي الوطني للمعارض، الذي سيستقبل حفل افتتاح الألعاب الأولمبية مساء بعد غد. وستقام فعاليات دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019 في شهر مارس من العام المقبل.

«قوى» منتخبنا الوطني طاقة مضاعفة

يرفع منتخبنا الوطني لألعاب القوى حالة الاستعداد القصوى للمشاركة في منافسات البطولة والتي يدشنها بالتصنيف غداً، والمشاركة في المنافسات الأحد المقبل.

ويشارك منتخب الإرادة لألعاب القوى بـ 8 لاعبين ومثلهم من الفتيات، ويرفع أصحاب الهمم راية التحدي في هذا المحفل الرياضي الإنساني بمشاركة 1015 لاعبا حول العالم، وتنافس منتخباتنا الوطنية في 15 لعبة منها ألعاب القوى، والتي تشمل السرعة، الرمي، الوثب، والمتوسطة.

من جانبه قال عبدالحكيم الحرش مدرب منتخبنا الوطني لألعاب القوى إن الاستعدادات تسير في طريقها الصحيح، وأنهى منتخب القوى معسكراً ناجحاً في مدينة العين، والآن توزع اللاعبون واللاعبات على أماكن الإقامة، مع المشاركة في الفعاليات المصاحبة والتي شملت شعلة الأمل أمس وفي اليومين نشارك في برنامج المدينة المضيفة وقبل انطلاق المنافسات رسمياً 18 مارس الجاري.

وأكد الحرش، أنهم يطمحون إلى التمثيل المشرف في الألعاب الإقليمية وهذا الحدث المتفرد يفرض عليهم كمديرين فنيين الكثير من التحدي بجانب اللاعبين، ومشيراً إلى أن الجميع فائز في هذا المحفل العالمي، والذي يضم رياضيين من الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا وأوروبا.

ولا شك أنهم يطمحون في الظهور بشكل مشرف، والأهم رسم البهجة على وجوه أصحاب الهمم، هذا القطاع الأصيل والذي يحظى برعاية كريمة من قيادتنا الرشيدة، وتعاون مثمر من المؤسسات الحكومية والخاصة.

استعداد

من جانبها أوضحت كابتن نادية المسعدي المدير الفني لفتيات منتخبنا الوطني المشاركات في منافسات ألعاب القوى أنه تم انتقاء 8 فتيات من أندية الإمارات المختلفة، وقد خضعن خلال المعسكر الذي جرى للعين لمرحلة «التربص» وهي التهيئة النفسية والاستعداد النفسي الأمثل ويشمل أيضاً تعريف اللاعبات ببعضهن البعض، والتعرف على البرنامج المعد، بجانب الركن الأساسي هو التدريب ورفع المستوى الفني للاعبات.

مضيفة، بأن الفتيات سوف يشاركن في فئتي السرعة والتحمل لمسافات 100 و200، 800، 1500 متر، بالإضافة إلى سرعة التتابع، وقد تم تجهيزهم بالشكل الأمثل من حيث رفع المستوى البدني والفني، ومؤكدة أن التحضيرات مستمرة ولا تتوقف، والبعض من المجموعة الحالية لديهن الخبرة، حيث سبق وأن شاركن في نسخة لوس انجليس 2015، ومصر، ولذلك فإن الآمال معقودة على تحقيق الإنجازات.

32

تتضمن أجندة الفعاليات برنامجاً سياحياً ترفيهياً تحت عنوان «الدولة المضيفة» يهدف إلى تعريف المشاركين القادمين من 32 دولة مختلفة بمعالم دولة الإمارات العربية المتحدة السياحية والتراث الإماراتي، التي سيتم تنظيمها من قبل الأولمبياد الخاص الإماراتي.

وكذلك برنامج للرعاية الصحية للكشف الصحي المتكامل على كافة اللاعبين المشاركين، بالإضافة لأنشطة اجتماعية لأسر اللاعبين وتعريفهم بأساليب التعامل الصحيحة مع أبنائهم من ذوي الهمم، ومن ثم تعزيز قدرات الأسر على التأقلم والتواصل الفعال مع أبنائهم.

مشاركة 23 طالباً من أكاديمية الإمارات الدبلوماسية

أعلنت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، المركز الأكاديمي الرائد في مجال العلاقات الدولية والدبلوماسية، عن تطوع 23 طالباً في الأولمبياد الخاص الألعاب الإقليمية التاسعة، والتي تُقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وتحتفي بالرياضيين من أصحاب الهمم، والتي تستضيفها إمارة أبوظبي.

1000

من المتوقع أن تستقطب دورة هذا العام التي تُقام تحت شعار «كل مشارك فائز» مشاركة نحو 1000 رياضي من أصحاب الهمم يمثلون 32 بلداً، حيث ستعقد قبيل دورة الألعاب الأولمبية الخاصة العالمية 2019 التي ستجري فعالياتها لأول مرة في دولة الإمارات، وذلك خلال الفترة من 14 إلى 21 مارس من العام المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

حيث ستستضيف أكثر من 7.000 رياضي من ما يزيد على 170 بلداً. وتستضيف «أدنيك» هذه الدورة كونها الوجهة الرائدة لاستضافة المعارض والفعاليات الحية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

حميد الظاهري: «أدنيك» تفخر باستضافة الفعالية

استعدت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك» لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الإقليمية الخاصة أبوظبي 2018، المقرر عقدها في الفترة من 16 إلى 20 مارس الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض في العاصمة أبوظبي.

من جانبه، قال حميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك» ومجموعة الشركات التابعة لها: «فخور باستضافة هذه الفعالية وأن مركز أبوظبي الوطني للمعارض يتمتع بإمكانات عالية المستوى وبنية تحتية مجهزة لتلبية مختلف احتياجات ذوي الهمم.

وفي إطار سعيها لتقديم خدمات نوعية متكاملة لأصحاب الهمم ولضمان راحتهم وسهولة تنقلاتهم، توفر «أدنيك» تسهيلات مميزة وفريدة لخدمة ذوي الهمم المشاركين في الألعاب المختلفة للأولمبياد الإقليمية الخاصة».

«أدنوك» ترحب بموكب شعلة الأمل

رحبت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» أمس، بموكب شعلة الأمل للألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص 2018 في مقرها الرئيسي، وذلك في إطار مسيرته التي تجوب مختلف مناطق إمارة أبوظبي وانطلقت من جامع الشيخ زايد الكبير لتختتم عند مركز أبوظبي الوطني للمعارض بهدف تعزيز الوعي بحركة الأولمبياد الخاص.

وكان في استقبال فريق العدائين، الذين يحملون الشعلة معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، ومحمد عبدالله الجنيبي، رئيس اللجنة العليا لاستضافة الأولمبياد الخاص في أبوظبي، والمئات من موظفي أدنوك.

وقال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر: «تفخر أدنوك بأن تكون الراعي الرئيسي لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019، والتي تعكس قيم احترام ودعم أصحاب الهمم ودمجهم في المجتمع، خاصة وأن هذه القيم السامية قد رسخها القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي آمن بقدراتهم وإمكاناتهم في العمل والبناء .

وشدد على أهمية توفير الإمكانات اللازمة لهم لتحفيز طاقاتهم الإيجابية الخلاقة. وتماشياً مع توجيهات القيادة المتمثلة في ضرورة تمكين أصحاب الهمم، تحرص أدنوك على توفير بيئة عمل ملائمة لاحتياجات كافة كوادرها، وتلتزم الشركة كذلك بالمساهمة في دعم جهود دولة الإمارات لبنــاء مجتمع يحتوي ويمكّن جميـــع أفراده». أبوظبي- البيان الرياضي

20

انطلقت ألعاب الأولمبياد الخاص في دورتها الافتتاحية 20 يوليو 1968، بعد سنوات من العمل المتواصل لدعم أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية لتغيير نظرة المجتمع نحوهم، تضم منظمة الأولمبياد الخاص حاليًا ما يزيد على 5 ملايين رياضي من 172 دولة.

ويعد الأولمبياد الخاص أكبر منظمة عالمية للرياضيين الهواة، كما أنه منظمة عالمية للصحة العامة تتخصص بالعناية بأصحاب الهمم من ذوي الاحتياجات الخاصة، ويعمل الأولمبياد الخاص على دعم حركة التضامن العالمية، ويسعى إلى دمج أصحاب الهمم في المجتمع في مختلف المجالات ومن ضمنها الرياضة والصحة والتعليم والعمل. ويحتل الرياضيون موقعًا متقدمًا ضمن منظمة الأولمبياد الخاص.

 

تعليقات

تعليقات