كأس العالم 2018

10 أيام تفصلنا عن انطلاق دورة الألعاب بأبوظبي

استضافة الأولمبياد الخاص تؤكد مكانة الإمارات عالمياً

محمد بن زايد وحمدان بن محمد ونهيان بن زايد يشاركون أصحاب الهمم فعاليات «معاً نمشي» | البيان

تأتي استضافة أبوظبي لدورة الألعاب الإقليمية والعالمية للأولمبياد الخاص، التي ستبدأ منافساتها بعد 10 أيام، لتؤكد المكانة المرموقة التي تتمتع بها الدولة على الساحة الدولية في مجال المسؤولية المجتمعية ودعم المشاريع الإنسانية، لتصبح العاصمة الإماراتية أول مدينة في الشرق الأوسط تستضيف دورة الألعاب الإقليمية والعالمية للأولمبياد الخاص في غضون سنة واحدة فقط، لتستقطب أكثر من 7 آلاف رياضي من أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية لأكثر من 170 دولة حول العالم.

وتحظى هذه الاستضافة بالدعم والرعاية على أعلى المستويات القيادية في الدولة، متمثلة بمشاركة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي في مبادرة «نمشي معًا»، وهي المبادرة التي أطلقتها اللجنة العليا لاستضافة الألعاب الإقليمية والعالمية للأولمبياد الخاص في أبوظبي، بهدف إشراك ودمج أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية في المناسبات والمبادرات المجتمعية، إضافة إلى حث المجتمع للإقبال على العمل التطوعي في أكبر حدث رياضي إنساني تشهده منطقة الشرق الأوسط في مارس 2019.

دعم المبادرة

كما حرص على دعم هذه المبادرة كل من سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي؛ والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية؛ وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة؛ وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي؛ وسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان؛ والشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دائرة النقل - أبوظبي؛ ومعالي اللواء محمد خلفان الرميثي، القائد العام لشرطة أبوظبي ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة؛ والمسؤولين في الاتحادات الرياضية الإماراتية والمؤسسات الخيرية.

شريك أساس

من جانبه قال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها: تفخر أدنوك بأن تكون شريكاً رئيساً وداعماً للأولمبياد الخاص الهادف إلى تمكين أصحاب الهمم ذوي الإعاقة الذهنية من أن يصبحوا أعضاءً فاعلين ومنتجين في المجتمع من خلال مشاركتهم في التدريبات والمسابقات الرياضية. وسوف يتيح هذا الحدث للرياضيين من أصحاب الهمم الفرصة لإثبات الذات والكشف عن ما يمتلكونه من عزيمة، وطموح، وتفاؤل، وشجاعة في المحافل العالمية.

شريك فاعل

وقال المهندس صالح عبد الله العبدولي، الرئيس التنفيذي لمجموعة اتصالات: إن الشراكة الاستراتيجية مع الألعاب الإقليمية والعالمية للأولمبياد الخاص، تأتي تماشياً مع مساعي اتصالات المستمرة لتكون شريكاً فاعلاً لأهم الأحداث الرياضية العالمية التي تقام في الدولة، علاوةً على دعمها للمبادرات الدولية المساندة لأصحاب الهمم، الأمر الذي ينطوي تحت استراتيجية المسؤولية المجتمعية التي تتبناها اتصالات.

مشاركة ليبية

يشارك الأولمبياد الخاص الليبي هذا العام في دورة الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص 2018 في أبوظبي ببعثة قوامها 39 شخصًا.

وذلك لدعم أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية ومساندتهم في تنمية القدرات الذهنية لرياضيي الأولمبياد الخاص على مدار العام، ويضم الأولمبياد الخاص الليبي حاليًا 10443 لاعبًا ولاعبة، و11 رياضة هي السباحة وكرة القدم وألعب القوى وكرة السلة ورفع الأثقال وتنس الطاولة والتزلج على الجليد والريشة الطائرة والبوتشي والفروسية والهوكي الأرضي، كما تشارك المغرب في دورة الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص 2018 في أبوظبي ببعثة يبلغ عدد أفرادها 45 شخصاً، تتضمن 18 لاعباً و10 لاعبات، يشاركون في 9 رياضات وهي ألعاب القوى والسباحة والتنس والريشة الطائرة والبوتشي والفروسية ورفع الأثقال وتنس الطاولة والتزلج السريع.

تعليقات

تعليقات