#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

سلطان بن حمدان يتوج الفائزين في "ختامي هجن الوثبة"

«الاتحادية» بطلة الأبكار الثنايا لهجن أبناء القبائل

سلطان بن حمدان خلال تتويج الفائزين | البيان

تواصلت أمس فعاليات المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن العربية الأصيلة (ختامي الوثبة 2018) ولليوم السابع على التوالي، بحضور معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان.

وشهدت منافسات الفترة المسائية إقامة 15 شوطاً في سن الثنايا لهجن أبناء القبائل من الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي في الميدان الجنوبي بالوثبة لمسافة 8 كلم.

أهدت «الاتحادية» حميد سعيد النيادي كأس الأبكار الثنايا المحليات في أول أشواط الرموز لهجن أبناء القبائل لسن الثنايا، إذ نجحت في فرض تفوقها على مجريات السباق بجدارة، وأحرزت المركز الأول مسجلة أفضل توقيت زمني بعد أن وصلت إلى خط النهاية في 12.26.9 دقيقة، تاركة المركز الثاني لـ «بلا بلا» لعامر محمد زايد المنصوري بتوقيت 12.31.9 دقيقة، وفي المركز الثالث جاءت «بينونة» لمحمد حمد زايد المنصوري بتوقيت 12.32.2 دقيقة.

"سراب"

وخطف «سراب» لعبيد مصبح عبيد العميمي بندقية الثنايا الجعدان المحليات في الشوط الرئيس الثاني بعد أن وصل إلى خط النهاية في المركز الأول مسجلاً توقيتاً زمنياً قدره 12.37.5 دقيقة، وجاء في المركز الثاني «مشكور» لمانع خليفة بالرشيد السويدي بتوقيت 12.38.4 دقيقة، بينما احتل المركز الثالث «مياس» لفرج علي حمودة الظاهري بتوقيت قدره 12.38.5 دقيقة. وتألقت «نو» في الشوط الثالث المخصص للثنايا الأبكار المهجنات، وأهدت مالكها محمد زايد خلفان المنصوري رمزاً غالياً بعد حصولها على كأس بالإضافة إلى الجائزة المالية وقدرها نصف مليون درهم، حيث جاءت في المركز الأول وسجلت توقيتاً زمنياً قدره 12.28.4 دقيقة، متفوقة على «سمحة» لحميد سعيد النيادي التي حلت في المركز الثاني في السباق بتوقيت 12.32.9 دقيقة.

"نهاب"

وشهد الشوط الرابع إثارة كبيرة بعد تنافس أكثر من قعود على لقب الشوط، إذ اشتعل الصراع بين «سعود» و«نهاب» إلا أن «سعود» تمكن من خطف المركز الأول في الأمتار الأخيرة وأهدى الهجن السعودية رمز بندقية الثنايا الجعدان المهجنات، ليتوج مالكه سعد عبد الهادي المري بالناموس، حيث قطع القعود «سعود» مسافة السباق في 12.34.8 دقيقة، واحتل المركز الثاني «نهاب» لعلي حمودة الظاهري بتوقيت 12.38.3 دقيقة، وفي المركز الثالث جاء «الغشمري» لمبارك محمد بن نصره العامري بتوقيت 12.38.7 دقيقة.

وتواصلت تحديات سن الثنايا وسط مشاركة كبيرة من هجن أبناء القبائل من الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي في الأشواط من الخامس وحتى الثامن، إذ خصصت اللجنة المنظمة 4 رموز للثنايا من فئة الإنتاج لتشجيع الملاك على إنتاج الحلال ودخولها لمعترك سباقات الهجن وذلك للعام الثالث على التوالي بعد أن أثبتت نجاحها في المهرجان العامين الماضيين.

"الشاهينية"

وتوجت «الشاهينية» لخليفة حليس راشد الكتبي بناموس الشوط الخامس وكأس الثنايا الأبكار المحليات من فئة الإنتاج بعد أن تفوقت على منافسيها كافة، وأحرزت المركز الأول بتوقيت قدره 12.37.2 دقيقة، تاركة المركز الثاني لـ «تغرودة» لحمد راشد غدير الكتبي التي أنهت الشوط في زمن قدره 12.39.2 دقيقة، فيما ذهب المركز الثالث لـ «اليمامة» المملوكة للدكتور سعيد خليفة بن زاهره الخييلي بتوقيت قدره 12.40.2 دقيقة.

وفي الشوط السادس للثنايا الجعدان المحليات من فئة الإنتاج استطاع «نفيس» لصالح علي صالح الحميري انتزاع بندقية وناموس الشوط بعد أن قطع مسافة الشوط في زمن 12.36.8 دقيقة، متفوقاً بفارق أجزاء من الثانية عن «شاهين» لسليم مسلم قنزول العامري الذي احتل المركز الثاني بتوقيت 12.37.1 دقيقة، وأنهى الشوط في المركز الثالث «خوف» لحمد سالم عوي الشامسي بتوقيت 12.39.3 دقيقة.

"وديان"

وحلّقت «وديان» بناموس الشوط الرئيس السابع، وأهدت مالكها مبارك سعيد غدير الدرعي كأس الثنايا الأبكار المهجنات من فئة الإنتاج، رغم المنافسة الشرسة في الأمتار الأخيرة، إذ انتزعت «وديان» لقب الشوط والرمز بتوقيت قدره 12.34.1 دقيقة، وجاءت خلفها مباشرة بفارق أقل من جزأين من الثانية «السايحة» لحمد محمد قنزول العامري التي أنهت الشوط في توقيت قدره 12.36.9 دقيقة.

ختام

اختتم «الأدهم» لمبارك خليفة بن زاهره الخييلي رموز سن الثنايا لهجن أبناء القبائل في الفترة المسائية بعد أن انتزع بندقية الشوط الرئيس الثامن المخصص للثنايا الجعدان المهجنات من فئة الإنتاج بعد أن قطع مسافة الشوط البالغة 8 كلم في 12.31.7 دقيقة، تاركاً المركز الثاني لـ «مشاكس» لعلي خليفة عبد الله الرميثي الذي أنهى الشوط في 12.32.9 دقيقة.

النيادي: "الاتحادية" حققت فوزاً متوقعاً

أهدى حميد بن سعيد النيادي، فوز «الاتحادية» بناموس الشوط الرئيس الأول ضمن منافسات اليوم السابع لمهرجان ختامي الوثبة لسباقات الهجن إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وتقدم بالشكر للقيادة الرشيدة لدعمهم المتواصل لرياضة الهجن والرياضة بشكل عام، مما كان له الأثر الكبير في تطورها، وأكد أنه كان واثقاً من الفوز بالناموس، وكشف في الوقت ذاته أن الاتحادية الفائزة بالكأس كانت تعرضت لإصابة قوية، مضيفاً، بعد إخضاعها للعلاج لاحظنا تحسنها بشكل كبير قررنا المشاركة بها وكنت واثقاً من الفوز، وفي الواقع أعطتنا اكثر من المتوقع.

مشاركة كبيرة من ملاك الهجن في منافسات الثنايا

شهدت الفترة الصباحية من منافسات سن الثنايا لمسافة 8 كلم لهجن الجماعة منافسة قوية من جميع الملاك المشاركين في المهرجان الختامي السنوي في الوثبة وذلك على مدار 16 شوطاً أقيمت في الفترة الصباحية أمس بالميدان الجنوبي بعاصمة الميادين الوثبة.

توجت «معنى» لحارب بن مغير العميمي بناموس أول أشواط الفترة الصباحية لمنافسات الثنايا لهجن أبناء القبائل التي أقيمت في الميدان الغربي بالوثبة لمسافة 8 كلم على مدار 16 شوطاً بمشاركة عدد كبير من المطايا من هجن أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي.

سيطرة

وسيطرت الهجن الإماراتية على أغلب أشواط الفترة الصباحية بعد أن حققت «معنى» لقب شوط الثنايا الأبكار المحليات، وقطعت مسافة الشوط في 12.33.8 دقيقة، وحلق «سهم» لحمد سعيد المحرمي بناموس الشوط الثاني للجعدان المحليات بعد أن وصل لخط النهاية في 12.35.6 دقيقة، فيما فاز «الشبابي» لشطيط خميس العامري بلقب الشوط الثالث بتوقيت قدره 12:44:06 دقيقة، وفي الشوط الرابع كان الموعد مع «معلن» لسلطان علي بلخصم الكتبي وحقق المركز الأول وناموس الشوط بزمن قدره 12:44:01 دقيقة.

وتوجت «غرام» مالكها محمود مسلم سالم الجنيبي بلقب الشوط الخامس، بعد أن قطعت مسافة السباق في زمن قدره 12:36:02 دقيقة، وفي الشوط السادس انتزع «الطايف» لمالكه صقر سيف حمدان المنصور المركز الأول وناموس الشوط في زمن قدره 12:33:03 دقيقة، وفاز «الطاغي» لمالكه منصور خميس بالصوب الكتبي بناموس الشوط السابع بعد أن وصل خط النهاية في زمن قدره 12:37:09 دقيقة، وأحرز «مناور» لحارب بن مغير العميمي لقب الشوط الثامن بعد أن حاز ناموس الشوط بزمن قدره 12:34:06 دقيقة، وفي الشوط التاسع حلقت «منحاشة» لمالكها أحمد سالم بن دري بالمركز الأول وسيطرت على ناموس الشوط بزمن قدره 12:22:01دقيقة، وانتزعت «التماس» لمالكها مكتوم بالشيبة السبوسي المركز الأول وناموس الشوط العاشر في زمن قدره 12:24:07 دقيقة.

صدارة

وتصدر «مبعد» المملوك لمحمد علي سهل الجبهوني المري الشوط الحادي عشر مسجلاً توقيتاً زمنياً قدره 12:37:08 دقيقة، وخطف «مبلش» لراشد إبراهيم التميمي ناموس الشوط الثاني عشر بعد أن قطع مسافة السباق في زمن قدره 12:32:05 دقيقة، وفي الشوط الثالث عشر طار «ملوح» «لمحمد محسن مسري الهاملي بناموس الشوط بعد أن وصل إلى خط النهاية بزمن قدره 12:26:00 دقيقة.

مهرجان الكرامة يحتفي بعودة زايد بن حمدان

يشهد ميدان الهجن بالوثبة مهرجان الكرامة للهجن العربية الأصيلة الذي تقرر إقامته احتفالاً بمناسبة عودة الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان بسلامة الله إلى أرض الوطن، وذلك في الفترة من 18 وحتى 22 مارس الجاري.

ومن المنتظر أن يشارك في المهرجان عدد كبير من ملاك الهجن احتفاء بعودة الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان من ميادين العز والشرف، حيث يساهم في جوائز المهرجان معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، ومعالي الشيخ محمد بن بطي آل حامد، وعدد كبير من أبناء الدولة ومؤسسات خاصة تبرعوا بجوائز المهرجان الذي من المتوقع أن يصل إجمالي جوائزه إلى 500 سيارة.

4 رموز في ثنايا هجن الشيوخ اليوم

يدخل المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن العربية الأصيلة 2018 في الوثبة مراحله النهائية مع استمرار منافسات الكبار، إذ يشهد اليوم الثامن من المهرجان اليوم الذي يستمر حتى العاشر من مارس الجاري منافسات سن الثنايا لهجن أصحاب السمو الشيوخ التي من المتوقع أن تشهد صراعاً مشتعلاً على نيل أغلى الرموز.

وتركض ثنايا هجن أصحاب السمو الشيوخ لمسافة 8 كلم في الميدان الغربي الذي انتقلت إليه المنافسات اعتباراً من أمس، خلال 30 شوطاً، منها 16 شوطاً في الفترة الصباحية و14 شوطاً في الفترة المسائية.

وخصصت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان 4 رموز اليوم هي كأس الثنايا الأبكار المحليات، وكأس الثنايا الأبكار المهجنات، وبندقيتين للجعدان المحليات والمهجنات. وتركض نجائب الأصايل في الشوط الأول لانتزاع الكأس الذهبية للأبكار المحليات.

تعليقات

تعليقات