#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

عمومية هادئة بحضور 11 نادياً

6 ملايين درهم ميزانية تقديرية للطائرة في 2018

كشف مجلس إدارة اتحاد الكرة الطائرة أول من أمس، عن وجود فائض ميزانية قدره 10.511.78 درهماً في ميزانية الاتحاد عن العام الماضي 2017، بعدما انتهت ميزانية عام 2016، بعجز قدره 50 ألف درهم، وأن الميزانية التقديرية التي يتطلع إليها الاتحاد في العام الحالي، 6 ملايين درهم، وإذا تحققت فستكون هناك مشاركات كثيرة للمنتخبات الوطنية، وإذا لم تتحقق، فسوف يتم تقليص المشاركات الخارجية، بما يتناسب وإمكانات الاتحاد المالية.

جاء ذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية العادية لاتحاد الطائرة بمقر الهيئة العامة للرياضة، وبرئاسة يوسف الملا رئيس الاتحاد، وحضور أعضاء مجلس الإدارة، وعمر عبدالرحمن آل علي رئيس قسم اللجنة الأولمبية والاتحادات الرياضية ممثلاً عن الهيئة العامة للرياضة، وممثلي 11 من أصل 12 نادياً، وتم خلاله إحالة مقترحات الأندية إلى لجنة الأحداث الرياضية بالاتحاد لمناقشاتها واعتماد الأصلح منها لتطوير الطائرة، والكشف عن الانتهاء من لائحة انتقالات اللاعبين، على أن يتم إرسالها إلى الأندية الأعضاء بالاتحاد، لدراستها والرد خلال أبريل المقبل، قبل اعتمادها من قبل مجلس إدارة الاتحاد.

نشاط اللجان

وشهد الاجتماع، استعراض نشاط لجان الاتحاد أمام أعضاء الجمعية العمومية، وفي مقدمتها لجنة المنتخبات الوطنية، برئاسة الشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم عضو الاتحاد، ولجنة الكرة الشاطئية، برئاسة مبارك حارب زويد، ولجنة الأحداث الرياضية، برئاسة الدكتور أحمد المطوع الأمين العام للاتحاد، الذي تحدث كذلك عن لجنة الحكام، بصفته عضواً سابقاً في اللجنة، في ظل غياب حيي حسن البدواوي رئيس اللجنة عن الحضور.

وأشار يوسف الملا، إلى أنه للمرة الأولى تكون هناك تجمعات أسبوعية لكل المنتخبات الوطنية للرجال والسيدات ومنتخبات المناطق، ومعسكر خارجي لمنتخب الناشئين، وتجمعات 4 منتخبات للمناطق بالتزام كامل من اللاعبين بالحضور، ولم تتجاوز التكلفة 500 ألف درهم، وقال: «نحن نتعامل في اتحاد الكرة الطائرة، بألا تكون هناك أي ديون على الاتحاد، ولا تكون هناك أعباء مالية على أي مجلس إدارة يأتي بعدنا».

وعد وتحفيز

وأضاف الملا: «سنخاطب الأندية، بفكرة اختيار 24 لاعباً من منتخبات المراحل، لإقامة معسكر خارجي لهم خلال شهور الصيف، على أن تتحمل الأندية التي لديها لاعبين في المجموعة، جزءاً من تكلفة المعسكر، ويتحمل اتحاد الطائرة الجزء الباقي بهدف تحفيزهم على الالتزام والانتظام في التدريبات طوال الموسم»، وكشف رئيس الاتحاد أيضاً، عن وعد للاتحاد من ناد في دبي، وثان في أبوظبي، لتشكيل فريقين للطائرة للسيدات، والمشاركة بهما في الموسم المحلي المقبل، وعن زيادة البدل الذي يحصل عليه حكام الطائرة إلى الضعف، وقال: سمحنا للشركات والمؤسسات بالمشاركة في دوري السيدات هذا الموسم، لتحقيق أكبر فائدة فنية من مشاركة 10 فرق، ولم تكن هناك فائدة مالية كما يعتقد البعض، فيما تم رفع بدل الحكام، بعدما تم تقليص عدد المسابقات، ليكون التركيز أقوى من الأندية واللاعبين.

تحكيم

طالب يوسف الملا رئيس الاتحاد، الأندية بتحفيز الإداريين على دخول مجال التحكيم، وقال: «أجرينا تعديلاً على اللائحة، التي كانت تمنع الإداريين من الجمع بين الإدارة والتحكيم».

تعليقات

تعليقات