#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

استقبل أبطال منتخب الجوجيتسو للشباب والناشئين

محمد بن زايد: أتمنى المزيد مـــن الألقاب وتـــعزيــز الحضور في البطولات المقبلة

محمد بن زايد خلال استقباله الأبطال المتوجين بألقاب بطولة العالم للجوجيتسو للشباب والناشئين | وام

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أبطال منتخب الجوجيتسو المتوجين بألقاب بطولة العالم للجوجيتسو للشباب والناشئين، يرافقهم عبدالمنعم الهاشمي، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للجوجيتسو.

وهنأ سموه الأبطال الناشئين والشباب الذين حققوا نتائج مشرفة في هذه البطولة، وتمنى لهم المزيد من الألقاب الإقليمية والعالمية والمحافظة على المستوى الطيب الذي وصلوا إليه وتعزيز حضورهم في البطولات المقبلة بمهارات وفنون جديدة.

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عن شكره وتقديره لجميع المؤسسات الداعمة والراعية لرياضة الجوجيتسو، والتي كان لها الأثر الإيجابي في تقدم وتميز رياضة الجوجيتسو وتطورها في دولة الإمارات العربية المتحدة.


سعادة
من جانبهم، عبر اللاعبون عن سعادتهم بلقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مؤكدين أن هذه النتائج تحققت بفضل من الله عز وجل ثم بدعم ورعاية قيادة الإمارات للرياضة عموماً ورياضة الجوجيتسو بشكل خاص وعاهدوا سموه على المضي قدماً على طريق التميز وتطوير المهارات والقدرات والريادة الإقليمية والعالمية ومواصلة إحراز الألقاب العالمية.

يذكر أن، منتخبنا الوطني كان قد فاز بـ32 ميدالية ملونة «10 ذهبيات و7 فضيات و15 برونزية» بمنافسات بطولة العالم للشباب والناشئين التي تعتبر واحدة من أقوى المنافسات العالمية على مستوى رياضة الجوجيتسو ضمن أجندة الاتحاد الدولي للجوجيتسو.

وشهدت المنافسات نزالات بين فئتي الناشئين تحت 18 سنة، والشباب تحت 21 سنة بين أكثر من 700 لاعب ولاعبة من 40 دولة على صالة أرينا بأبوظبي أخيراً.


للمرة الأولى
على جانب آخر، في خطوة هي الأولى من نوعها للمرة الأولى في تاريخ الاتحاد الدولي للجوجيتسو قرر المكتب التنفيذي إسناد تنظيم بطولة العالم للكبار إلى العاصمة أبوظبي، على أن تجرى نوفمبر 2019، مصحوبة ببطولة العالم للناشئين والشباب، وتستغرق المنافسات 10 أيام كتجربة أولى يمكن تعميمها في النسخ التالية.


وقرر المكتب التنفيذي اعتماد بطولة العالم للكبار في اجتماع عقد أمس في أبوظبي للمرة الأولى بعد تدشين المقر الرئيس للاتحاد الدولي في العاصمة أبوظبي، بحضور بانايوتوس ثيودوريس رئيس الاتحاد الدولي، وعبدالمنعم الهاشمي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي، وفهد علي الشامسي الأمين العام للاتحادين الدولي والآسيوي، وأعضاء المكتب التنفيذي بالاتحاد الدولي فضلاً عن رؤساء الاتحادات القارية.


اجتماع
وأكد الدكتور جعفر المظفر عضو المكتب التنفيذي بالاتحاد الدولي المتحدث الرسمي باسم المنظمة أن الاجتماع بدأ بتوجيه رسالة شكر وتقدير إلى القيادة الرشيدة في الإمارات، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على الاستضافة الرائعة لبطولة العالم للشباب والناشئين التي استحقت أن تكون الأفضل في التاريخ، وكانت هناك 4 دول مرشحة لاستضافة بطولة العالم للكبار هي كازاخستان وكوريا الجنوبية وتايلاند والإمارات، وبعد النجاح الكبير الذي حققته بطولة العالم للشباب والناشئين قررت الدول الثلاث وهي كازاخستان وكوريا وتايلاند الانسحاب لصالح الإمارات تقديراً لنجاحاتها وتجربتها الثرية.


تجربة
وأضاف المظفر: تم خلال الاجتماع اعتماد ميزانية الاتحاد لعام 2018-2019، إضافة إلى تنظيم عدد من الدورات التأهيلية للحكام في قارتي آسيا وإفريقيا على أن يتم تأهيل حكم لكل اتحاد وإلا يتم توقيع عقوبة قدرها 800 دولار على الاتحاد الذي لم يلتزم باصطحاب حكم.

تعليقات

تعليقات