#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

منصور بن زايد يشهد فعاليات ختامي هجن الوثبة

«الشاهينية» تخطف كأس الأبكار و«وافي» بندقية الجعدان

منصور بن زايد متحدثاً إلى سلطان بن حمدان | البيان

شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، أمس، منافسات اليوم الخامس من المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن العربية الأصيلة (ختامي الوثبة 2018)، الذي يقام بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، في عاصمة ميادين الهجن في الوثبة بأبوظبي، ويستمر حتى 10 مارس الجاري.

وتابع سموه بحضور معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، منافسات الفترة المسائية التي أقيمت في سن الإيذاع لهجن أبناء القبائل، لمسافة 6 كلم في الميدان الجنوبي بالوثبة، تنافست خلالها على 8 رموز.

كما حضر سموه، مأدبة الغداء التي أقامها معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، في الوثبة، وذلك قبيل انطلاق المنافسات، إذ حرص سموه على الالتقاء بملاك الهجن من أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، وتبادل سموه الأحاديث مع ملاك الهجن فيما يتعلق برياضة وسباقات الهجن من أجل مزيد من التطوير لرياضة الآباء والأجداد، خصوصاً في ظل الإقبال المميز الذي يشهده المهرجان سنوياً سواء منافسات هجن أبناء القبائل أو هجن أصحاب السمو الشيوخ.

تتويج

وأهدت «الشاهينية» مالكها راشد صابر سعيد الكتبي ناموس الشوط الرئيس الأول والرمز (الكأس الذهبي) للأبكار المحليات بعد أن توجت بلقب الشوط عن جدارة واستحقاق مسجلة توقيتاً زمنياً قدره 9.05.3 دقائق، وعاد حمد راشد غدير الكتبي للتألق في ختامي الوثبة بعد أن انتزع بندقية الإيذاع الجعدان المحليات عن طريق القعود «وافي» الذي أحرز المركز الأول في الشوط الثاني محققاً زمناً قدره 9.07.4 دقائق، وأحرزت «أفنان» المملوكة لعابر خلقان الهاملي ثالث رموز الفترة المسائية بعد أن توجت بكأس الأبكار المهجنات بعد أن خطفت المركز الأول في آخر 500 متر من السباق مسجلة توقيتاً زمنياً قدره 9.07.8 دقائق.

صراع

وخطف «التيار» لعارف سلطان الشامسي بندقية الجعدان المهجنات في الأمتار الأخيرة بعد صراع ثلاثي مع «جمر» لسالم كميدش بن علوبه، و«الفارس» لأحمد خليفة بالرشيد السويدي، إذ نجح «التيار» في عبور خط النهاية أولاً بعد أن سجل توقيتاً زمنياً قدره 9.08.0 دقائق، وفي أشواط الإيذاع الإنتاج، نجحت «عناية» لعلي صالح الحميري في انتزاع الكأس الذهبية للأبكار المحليات (فئة الإنتاج) بعد أن أحرزت المركز الأول بتوقيت قدره 9.12.1 دقائق، وحلق «مخيف» لسهيل مبارك هدفه العامري بسادس رموز الإيذاع بعد أن توج بندقية الجعدان المحليات (الإنتاج)، إذ قطع مسافة الشوط في 9.06.7 دقائق.

سيطرة

وتوجت «فظا» لأحمد سيف الغويص السويدي بالكأس الفضية للأبكار المهجنات (الإنتاج) في الرموز السابع لإيذاع أبناء القبائل، إذ سيطرت بجدارة على مجريات الشوط بالكامل، وقطعت مسافة السباق في 9.17.2 دقائق، وأهدى «شاهين» مالكه مسلم علي دري المنصوري ناموس وبندقية الإيذاع الجعدان المهجنات (الإنتاج) في آخر أشواط الرموز في الفترة المسائية بعد أن احتل المركز الأول بتوقيت قدره 9.13.3 دقائق.

الصباحية

خطفت «صعايب» لعبد الله أحمد المرر ناموس أول أشواط الفترة الصباحية التي أقيمت أمس في منافسات سن الإيذاع لهجن أبناء القبائل عبر 22 شوطاً لمسافة 6 كلم في الميدان الجنوبي، وسجلت «صعايب» توقيتاً زمنياً قدره 9.17.8 دقائق. وشهدت أشواط الفترة الصباحية صراعاً شرساً بين جميع المطايا المشاركة من هجن أبناء القبائل من الدولة، ودول مجلس التعاون الخليجي في ظل الجوائز المالية القيمة التي خصصتها اللجنة المنظمة للفائزين. وانتزعت «الفاتنة» لسيف بن دلوان الكتبي ناموس الشوط الثاني للأبكار المهجنات بعد أن قطعت مسافة الشوط في 9.10.0 دقائق، فيما حلق «شاهين» لمبارك راشد بن حفيظ المزروعي بناموس ولقب الشوط الثالث بتوقيت قدره 9.18.0 دقائق.

منافسة

وفي الشوط الرابع، تصدر «المفتي» لمبارك حميد دويس الشامسي وانتزع المركز الأول والناموس قاطعا المسافة في توقيت قدره 9:11:4 دقائق، وخطفت «الشايبة» لسهيل سالم بن دري الفلاحي ناموس الشوط الخامس بتوقيت 9:18:0 دقائق، وفي الشوط السادس كانت «العزرة» لسعيد العثة بالخزع العامري على موعد مع ناموس الشوط والمركز الأول بتوقيت قدره 9:11:6 دقائق، وفي سابع أشواط الفترة الصباحية تصدر «قماري» لعبدالله طهميمه بن كردوس العامري منافسات الشوط وسجل توقيتاً زمنياً قدره 9:16:8 دقائق.

وانتزع «مرعب» لهلال صوايح سيف الكتبي لقب الشوط الثامن للجعدان المحليات، فيما حلقت «الوسيمة» لسعود علي بن عبد الله الحبسي ناموس الشوط التاسع للأبكار المهجنات بتوقيت قدره 9.13.7 دقائق. أما الشوط العاشر فذهب لـ «الهنوف» لعبد الله مطر بن عميرة الشامسي بتوقيت 9.09.7 دقائق.

وأسفرت باقي الأشواط عن فوز كل من «ملفت» لمحمد بالجافلة المنصوري، و«الوسيمة» لخلفان مبارك المزروعي، و«براقة» لخليفة حمدان بخيت الحميري، و«معراض» لمبارك أحمد مطر الخييلي، و«فهدة» لمحمد غدير الجحافي، و«أفعال» لعلي سلطان بالرشيد الكتبي، و«ريمه» لسالم عبد الله الكتبي، و«حشيم» لعلي عبد الله سعيد، و«صداح» لمحمد سعيد منانه الكتبي، و«بشاير» لصالح سعيد بالغصنة العامري، و«روزنام» لحمد راشد غدير الكتبي.

32 شوطاً لإيذاع هجن الشيوخ اليوم

تعود هجن أصحاب السمو الشيوخ للمنافسات مع فعاليات اليوم السادس من المهرجان التي تنطلق اليوم في سن الإيذاع لمسافة 6 كلم بالميدان الجنوبي للهجن بالوثبة.

وتشهد منافسات الإيذاع لهجن أصحاب السمو الشيوخ إقامة 32 شوطاً، منها 17 في الفترة الصباحية، و15 في الفترة المسائية.

ومن المتوقع أن يشتعل الصراع في الأشواط الأربعة الرئيسية الأولى التي تم تخصيصها للرموز، حيث تتنافس نجائب الأصايل على الكأس الذهبية والجائزة المالية وقدرها نصف مليون درهم في الشوط الرئيس الأول المخصص للإيذاع الأبكار المحليات، بينما يقام الشوط الرئيس الثاني للإيذاع الجعدان المحليات ويحصل بطل الشوط على البندقية الذهبية و400 ألف درهم، أما الشوط الثالث فيشهد الصراع على الكأس الفضية للإيذاع الأبكار المهجنات وجائزته الرمز كأس فضية بالإضافة إلى 400 ألف درهم، وفي الشوط الرئيس الرابع تتنافس المطايا على البندقية الفضية والجائزة المالية 300 ألف درهم في شوط الإيذاع الجعدان المهجنات.

60 حشوان في المزاد الثاني والعشرين

يقام اليوم في الساعة الخامسة مساءً، مزاد الهجن العربية الأصيلة الثاني والعشرون، الذي تنظمه المجموعة العلمية المتقدمة، بالتعاون مع اتحاد سباقات الهجن، على مدار يومين، وذلك على هامش فعاليات المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن (ختامي الوثبة 2018).

ويعد مزاد الهجن العربية الأصيلة، ركناً أساسياً من أركان المهرجان الختامي السنوي للهجن في الوثبة خلال السنوات الماضية، ويعرض أفضل السلالات من الهجن أمام الملاك من أبناء الدولة، ودول مجلس التعاون، إذ بات واحداً من أكبر مزادات الهجن في المنطقة. وأكملت اللجنة المنظمة للمزاد، برئاسة خديم عبد الله الدعي، الترتيبات والتجهيزات النهائية الخاصة بالمزاد، الذي يشارك به عدد كبير من محبي وملاك الهجن على مستوى الدولة، ودول مجلس التعاون الخليجي.

عرض

ويعرض المزاد العام الحالي، 60 حشوان، عبارة عن أبكار وقعود، تنحدر من أفضل السلالات المحلية، بالإضافة إلى فحول للإنتاج، منها 31 مطية في اليوم الأول للمزاد، و29 في اليوم الثاني غداً. وتضم المجموعة إنتاج سلالات منحدرة من أبرز الإبل، مثل الأب غازي ومجد وناصي ومشغل ومنذر وولد الزود وميسور وشاهين المختبر وطياري المختبر، ومن أمهات معروفة، مثل بنت مصيحان وبنت صوغان وبنت هملول وجبارة، إذ ينحدرون من سلالات عريقة في عالم الهجن، أمثال جبار والطياري وجبار المختبر وشاهين الكليلي.

إنجاز

وأكد خليفة عبد الله النعيمي، الرئيس التنفيذي للمجموعة العلمية المتقدمة، مدير المزاد، إن المزاد أصبح محط الأنظار، بعد الإنجازات التي حققتها الحشوان من إنتاج المجموعة في ميادين السباقات، مؤكداً، المزاد يثري الساحة بإنتاج المجموعة من عمليات زرع الأجنة من أفضل السلالات في الإمارات ومنطقة الخليج.

يذكر أن اللجنة المنظمة لمزاد الهجن العربية الأصيلة، التي يترأسها خديم عبد الله الدرعي، تضم كلاً من خليفة عبد الله النعيمي مدير المزاد، والبروفيسور عبد الحق أنواسي مدير مركز الأبحاث البيطري، ومصطفى عدناني مشرف تنفيذي، وحمد عبد الله الدرعي وبخيت راشد الشامسي وحميد سالم بن ثعلوب الدرعي أعضاء لجنة اختيار الحشوان، وسالم الحبسي معلق المزاد.

تعليقات

تعليقات