نهيان بن زايد: تلاحم وطني لإنجاح الحدث الإنساني - البيان

أشاد بالشراكات مع اللجنة العليا للأولمبياد الخاص

نهيان بن زايد: تلاحم وطني لإنجاح الحدث الإنساني

نهيان بن زايد يتوسط المجتمعون خلال توقيع الشراكة | البيان

أشاد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، بشراكات الهيئات والمؤسسات والاتحادات الرياضية مع اللجنة العليا لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص في أبوظبي 2019، مؤكداً سموه أن الشراكة بين 22 هيئة ومؤسسة واتحاد من جهة.

واللجنة من جهة أخرى، تمثل صورة حقيقية للتلاحم الوطني، والتكاتف من قبل الجميع، والسعي الحثيث لمساندة ودعم وإنجاح التظاهرة الرياضية الإنسانية الأكبر في العالم، التي ستحتضنها أبوظبي في مارس عام 2019، وسط مشاركة 7000 رياضي و3000 مدرب، يمثلون أكثر من 170 دولة.

وقال سموه: نفخر ونعتز بالمشهد الوطني، والتجمع الرياضي الذي شهدناه اليوم في مقر مجلس أبوظبي الرياضي، تحت سقف واحد، وبهدف موحد، يتجلى بإعلاء راية الإمارات شامخة وعالية في المحافل العالمية والخيرية، وساحات العمل الإنساني، مضيفاً سموه: الجميع كان حريصاً على تقديم كافة أنواع الدعم الفني والتنظيمي واللوجستي.

والعمل على تبادل الخبرات، والمشاركة في تقديم كافة أوجه التعاون، من أجل عكس الصورة المبهرة لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص «أبوظبي 2019»، بأهدافها السامية.

وذكر سموه أن الدعم السخي والاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لمسيرة المنجزات التنموية للدولة.

والتي امتدت لتشمل كافة المجالات والقطاعات، ما هو إلا تجسيد لمكانة الإمارات الراسخة في طليعة دول العالم، ودورها الريادي في التخطيط والرؤية المستقبلية، للاستفادة من الخبرات والتجارب الثرية، تمهيداً لتحقيق الاستضافة المبهرة والتنظيم المميز للدورة، التي تعد واحدة من أكبر التظاهرات الرياضية الإنسانية، والتي تشهدها المنطقة، بما يعكس نهج الإمارات الرائد.

ويرسخ المبادئ السامية التي ترتكز عليها الدولة، وانفتاحها بسلام ومحبة وتسامح تجاه شعوب وثقافات العالم أجمع، لاحتضان أول دورة أولمبية شاملة للفعاليات الرياضية في منطقة الشرق الأوسط، متوجهاً سموه بالشكر والتقدير للهيئة العامة للرياضة، برئاسة معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، القائد العام لشرطة أبوظبي، ولمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، ولكافة الاتحادات الرياضية، على دورهم البناء ودعمهم لخطط نجاح التظاهرة الرياضية الإنسانية، متمنياً السداد والتوفيق لرياضة الإمارات، نحو مزيد من النجاحات والمنجزات التنموية.

مشيداً سموه بالجهود المخلصة للجنة العليا المنظمة لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص «أبوظبي»، برئاسة محمد عبد الله الجنيبي، وحرصها واهتمامها في التخطيط والإدارة لمسار تحقيق الإبهار التنظيمي، لتحقيق النجاحات للحدث الرياضي الإنساني الأكبر في العالم، الذي نفخر باستضافته، ونعمل على تقديم الدعم الشامل لمسيرته، التي ستترك أثراً بالغاً للأجيال.

توقيع

ووقع عدد من الاتحادات المحلية، واللجنة العليا المنظمة للأولمبياد الخاص، مذكرة تفاهم، خلال مؤتمر صحافي عقد في مقر مجلس أبوظبي الرياضي أمس، وتهدف مذكرة التفاهم إلى تقديم الدعم لاستضافة دورة الألعاب الإقليمية مارس المقبل، والأولمبياد الخاص 2019، التي تستضيفهما العاصمة أبوظبي.

وترأس مراسم التوقيع، سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وبحضور معالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي، رئيس الهيئة العامة للرياضة، ومحمد عبد الله الجنيبي رئيس اللجنة العليا للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019.

ومروان بن غليطة رئيس اتحاد الكرة، وعارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، ورؤساء الاتحادات الرياضية والمؤسسات الحكومية.

وتجرى فعاليات الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص، خلال الفترة من 17 إلى 22 مارس 2018، باستضافة أكثر من 1200 رياضي من مختلف دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، للمشاركة في 16 رياضة، ستنعقد في ثمانية مواقع مختلفة في العاصمة أبوظبي، وهي أدنيك، ومدينة زايد الرياضية.

وحلبة مرسى ياس، وجامعة نيويورك أبوظبي، ونادي الضباط، ومبادلة أرينا، ونادي الجزيرة الرياضي، ونادي الفرسان، كما يشارك أكثر من 7000 مشارك من 170 دولة، في دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص في مارس 2019.

من جانبه، ثمن معالي اللواء محمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة العامة للرياضة، التجاوب السريع للاتحادات الرياضية، في دعم ومساندة رياضات الأولمبياد الخاص، من خلال التجهيزات للحدث، ودعمها على كافة الأصعدة، وأوضح أن الدولة وضعت الأسس القوية لنمو وتطور قطاع الرياضة بشكل عام، ومؤكداً على أهمية الظهور بشكل متميز أمام العالم.

ارتقاء

من جانبه، أكد محمد عبد الله الجنيبي رئيس اللجنة العليا لاستضافة الأولمبياد الخاص في أبوظبي، أن إدارة التخطيط الاستراتيجي والخبرات الفنية التي تضيفها الاتحادات الرياضة إلى دورتي الألعاب الإقليمية والعالمية، سيسهم بالارتقاء إلى مستويات متميزة، تعودت دولة الإمارات على تحقيقها وأضحت منبراً يقتدى به.

تظاهرة

ومن جهته، أكد عارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، على أهمية الشراكة الرياضية مع اللجنة العليا لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص «أبوظبي 2019».

ودورها الكبير في تقديم وتسخير كافة الإمكانات والقدرات، من تجارب فنية وخبرات تحكيمية وكوادر تنظيمية للدورة العالمية الأكبر في العالم، والأولى من نوعها على صعيد الشرق الأوسط، التي ستقام في العاصمة أبوظبي بمارس 2019، لافتاً إلى أن التخطيط الذي تقوم به اللجنة العليا لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019، يترجم الجهود الحثيثة من أجل تحقيق النجاح والتكامل.

2021

تشكل الألعاب الإقليمية التاسعة والألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019 جزءاً من رؤية الإمارات 2021 التي تدعم اندماج أصحاب الهمم في المجتمع، لممارسة حياتهم اليومية بشكل طبيعي. كما تمثل دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019، الحدث الرياضي الأكثر وحدةً وتضامناً في تاريخ الأولمبياد الخاص، حيث ستقدم تجربة شاملة ومتكاملة للرياضيين من ذوي الإعاقة الذهنية وغيرهم.

المزروعي: الاستضافة ترجمة للرؤى السديدة للقيادة الرشيدة

تقدم الدكتور أحمد مبارك المزروعي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس اتحاد الإمارات للرياضات الجليدية بالشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

واهتمامهم الكبير ودعمهم السخي للمبادرات الخيرية والإنسانية الممتدة، لتشمل كل القطاعات، مؤكداً معاليه أن استضافة دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص «أبوظبي 2019» يترجم الرؤى السديدة للقيادة الرشيدة ورعايتها بمسيرة أصحاب الهمم والعطاءات الثرية.

وبارك المزروعي بهذه المناسبة الشراكة الفاعلة بين الهيئة العامة للرياضة والاتحادات من جهته واللجنة العليا لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص «أبوظبي 2019».

مؤكداً معاليه أن هذه الشراكة تنم عن حرص الجميع وتعكس الالتفاف الوطني من أجل تقديم الدعم بكل القدرات والإمكانات لدورتي الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص 2018 والألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019. أبوظبي - البيان الرياضي

الدرعي: مشاركة المصارعة والجودو امتداد لرسالة إنسانية ومجتمعية

أكد محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد الإمارات للمصارعة والجودو أن مشاركة اتحادهم في دورة الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص في أبوظبي 2019، تعتبر رسالة إنسانية مجتمعية، لها أبعادها التربوية والتي تأتي ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله.

ودعم واهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي منذ إعادة هيكلة الأولمبياد الخاص الإماراتي.

ليتحول إلى منظمة مستقلة، استعدادا للحدث العالمي الذي بدأ الإعداد له منذ استلام صاحب السمو ولي عهد أبوظبي، علم واتفاقية من المستشار النمساوي كريستيان كيرن في احتفالية ضخمة أقيمت بالعاصمة أبوظبي، آنذاك وقرار سموه بتشكيل اللجنة العليا لاستضافة ألعاب 2019 العالمية للأولمبياد الخاص.

وأضاف: قيام منظمة مستقلة مشهرة من وزارة تنمية المجتمع، برئاسة سمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان الرئيس الفخري للمنظمة ومعالي شما بنت سهيل المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب التي تتولى منصب رئيس مجلس الإدارة يمثل اهتمام قيادتنا الرشيدة بتلك الفئة الفاعلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات