منتخبنا يواجه بطل العرب.. وحوار تونسي صرف في الختام - البيان

4 مواجهات في ربع النهائي اليوم

منتخبنا يواجه بطل العرب.. وحوار تونسي صرف في الختام

تشهد صالة مكتوم بن محمد بنادي شباب الأهلي- دبي، اعتباراً من الساعة الثالثة عصر اليوم، مباريات الدور ربع النهائي، بنظام خروج المغلوب، والبداية ستكون في الثالثة عصراً، في لقاء سهل، يجمع بين الحكمة متصدر المجموعة الأولى، وبول اباف رابع المجموعة الثانية، مع العلم أن الحكمة هو الفريق الوحيد الذي حقق العلامة كاملة في الدور التمهيدي، 6 من 6، بينما خسر بول اباف كل مبارياته في هذا الدور.

تليها في الخامسة منتخبنا الوطني والهومنتمن اللبناني بطل العرب، متصدر المجموعة الثانية، وهي مهمة صعبة لأصحاب الأرض، في ظل غياب عدد لا بأس به من اللاعبين الأساسيين، والاعتماد على العناصر الوطنية، مقابل مشاركة نخبة من اللاعبين الأجانب والمجنسين في صفوف الهومنتمن، الذي يرشحه الخبراء للصعود للمباراة النهائية، والفوز باللقب.

مباراة المنتخب

ويدخل المنتخب الوطني في اختبار صعب أمام بطل الأندية العربية، في مباراة يسعى خلالها الأبيض إلى تكرار إنجاز نسخة 2015، وبلوغ نصف نهائي البطولة، فيما يطلبها الفريق اللبناني، تأكيداً لجدارته كبطل للعرب، والسير خطوة إضافية نحو حصد لقبه الأول في دبي، والانضمام إلى أندية بلاده الأكثر فوزاً بتاريخ البطولة، ليصبح خامس نادٍ لبناني يتوج بسلة دبي، عقب الرياضي صاحب الرقم القياسي، كأكثر الفائزين في دبي برصيد ستة ألقاب، والحكمة صاحب لقبي نسختي 2002 و2016، والشانفيل بطل عامي 2003 و2004، وانيبال بطل 2012.

أما المباراة الثالثة، وموعدها السابعة مساء، وهي الأهم في هذا الدور، فهي تجمع الرياضي اللبناني ثالث المجموعة الثانية، وسلا المغربي حامل اللقب وبطل أفريقيا، ومن المفارقات الغريبة، أن عروض الفريقين لا ترضي طموحات جماهيرهم، بعكس ما كان عليه الأمر في النسخة السابقة، التي صعد فيها الفريقان للنهائي، وتمكن سلا من الفوز، ورد اعتباره من بطل آسيا الذي ألحق به خسارة ثقيلة في الدور التمهيدي، قبل أن يتجدد لقاؤهما في النهائي.

فالرياضي ليس هو الفريق المرعب في البطولة الحالية، نظراً لظروف الإصابات، آخرها إصابة محترفه الثاني في بداية مباراته مع الهومنتمن، التي انتهت لصالحه، ما دفع المدرب أحمد فران للاعتماد على اللاعبين المحليين، إلى جانب محترف واحد فقط، فيما يعاني سلا من تراجع مستواه، وسر النتائج، إذ لم يحقق سوى فوزين فقط.

وتختتم المباريات في التاسعة مساء بمواجهة تونسية صرفة تونسية بحتة، وتتمثل بلقاء الفريقين المنافسين على زعامة كرة السلة في تونس النجم الرادسي ثاني المجموعة الثانية، والنجم الساحلي ثالث المجموعة الأولى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات