العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    منها 50 ذهبية

    152 ميدالية للإمارات في «غراند سلام أبوظبي للجوجيتسو»

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    اختتمت أمس منافسات جولة غراند سلام أبوظبي للجوجيتسو التي جرت على صالة آرينا بمدينة زايد الرياضية، وحظيت بمشاركة واسعة من قرابة 60 دولة، وشملت جميع الأحزمة والأوزان، وتم إدراج أعمار 14 و15 عاماً للمرة الأولى، وواصل أبطال الإمارات مسيرتهم الناجحة في الجوجيتسو وحفروا أسماءهم من ذهب في ختام جولة غراند سلام محققين 152 ميدالية ملونة، مقسمة إلى 50 ذهبية ومثلها فضية، و52 برونزية، في المقابل نجح المصنفون الأوائل ريكاردو إيفانجيليستا بالتغلّب على ني ناسيمينتو جونيور بقرار الحكم في النزال الأقوى على الإطلاق في نهائيات فئة الأساتذة 1 وزن 110 كغم، كما تمكّن جواو مياو من انتزاع الذهبية في فئة الكبار وزن 62 كغم أمام هياغو جورج.

    وتوج الفائزين الشيخ زايد بن طحنون بن زايد آل نهيان، ومعالي حسين إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، ومعالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي رئيس الهيئة العامة للرياضة، وعبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، وباناجيوتيس ثيودوروبولوس رئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، عارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، أحمد الخياط رئيس اتحاد البحرين للجوجيتسو، محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات، يوسف البطران عضو مجلس إدارة اتحاد.

    اعتزاز

    أكد معالي اللواء محمد خلفان الرميثي قائد عام شرطة أبوظبي رئيس الهيئة العامة للرياضة، فخره واعتزازه بأن رياضة الجوجيتسو أصبحت مرتبطة بدولة الإمارات أكثر من أي دولة أخرى، نظراً لإسهامات الدولة والعاصمة أبوظبي والواضحة للعيان على المستوى الدولي طيلة السنوات الماضية، ومؤكداً أن الباعث الرئيس للنجاح في هذه الرياضة الفتية يرجع إلى الدعم الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والمتابعة الدؤوبة من عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، وفريق العمل المصاحب.

    وأضاف معاليه إسهامات ودعم الدولة تعدى حاجز التوقعات وفاض على كل دول العالم، ولذلك انتشرت لعبة الجوجيتسو في مختلف دول آسيا، وقارات العالم على وجه العموم، وأصبحت أبوظبي العاصمة العالمية للجوجيتسو.

    التقييم

    وأوضح معاليه أن رياضة الجوجيتسو تخطت مراحل التقييم والإشادة، لأنها وصلت بالفعل إلى العالمية، وقدمت تجربة مفيدة لكل الرياضات الأخرى، بأنه لا مجال للمستحيل، وأن الدعم الذي تقدمه الدولة للرياضة يمكنه أن يتحول إلى إنجازات وألقاب وميداليات على منصات التتويج إقليمياً وقارياً وعالمياً.

    وثمن معاليه استضافة كبرى البطولات العالمية التي يشهد لها الجميع بإتقان التنظيم، وجاء التميز عبر انتشار اللعبة من المدارس والأندية والأكاديميات وأغلب مؤسسات الدولة، خصوصاً الأمنية والعسكرية، وأعتقد أن الجوجيتسو يسهم في تحقيق أفضل دعاية للعاصمة أبوظبي حول العالم، ويكفينا أن نعلم بأن بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو المقبلة سوف تلامس رقم الـ10 آلاف لاعب ولاعبة من مختلف دول العالم، وهو رقم كبير يساوي أرقام الألعاب الأولمبية.

    فخر

    أشاد محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو بجولة غراند سلام أبوظبي التي تنظم للمرة الثانية في العاصمة أبوظبي، عطفاً على حجم المشاركة الواسعة من قرابة 60 دولة، وهذا ليس بغريب على جولات غراند سلام بشكل عام التي تقام في 5 محطات عالمية هي طوكيو، لندن، لوس أنجلوس، رودي جانيرو، وختاماً بالعاصمة أبوظبي التي باتت عاصمة اللعبة على المستوى العالمي.

    وأكد أن تنظيم الجولة يأتي تماشياً مع عام زايد الخير، وإسهامات القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وتكريس جهود الخير ومواصلة العمل، تماشياً مع توجيهات ورؤية قيادتنا الرشيدة التي جعلت من الإمارات دولة عصرية متقدمة في شتى المجالات، ويأتي تطور الجانب الرياضي في ما يخص الجوجيتسو يلزمنا بالكثير من العمل والجهد، حفاظاً على المكتسبات التي تحققت وانتشار اللعبة في كل بيت إماراتي.

    طباعة Email