في إطار سعيها إلى تعزيز شراكاتها المؤسسية

«الهيئة» تجتمع مع مركز «السياسة العامة والقيادة»

في إطار سعي الهيئة العامة للرياضة إلى تعزيز شراكاتها المؤسسية مع مختلف الجهات الاتحادية والمحلية، عقدت إدارة الاستراتيجية والمستقبل بالهيئة اجتماعاً مع مركز السياسة العامة والقيادة في جامعة الإمارات العربية المتحدة، بحضور كل من راشد إبراهيم المطوع مدير الإدارة والدكتور عتيق جكة مدير المركز وممثلين من الجهتين.

وأشاد المطوع بالتعاون مع مركز السياسة العامة والقيادة حيث يعتبر من أهم مراكز الدراسات والأبحاث على مستوى الدولة وله إسهامات كثيرة داخل وخارج الدولة لذا جاء المركز ضمن الخيارات الأولى للهيئة العامة لتعزيز التعاون معهم خلال الفترة القادمة.

وأكد مدير الاستراتيجية والمستقبل أن الهيئة العامة للرياضة تسعى خلال الفترة القادمة إلى تطوير استراتيجيتها بما يتماشى مع المتغيرات الأخيرة ونقل قطاع الشباب ولسعينا الجاد نحو تطبيق متطلبات الحكومة الاتحادية في جانب تعزيز الشراكات المؤسسية مع إيماننا التام بأهمية مشاركة المؤسسات المعنية في تحقيق أهدافنا الاستراتيجية.

وأوضح المطوع أن الاجتماع خرج بالعديد من التوصيات أهمها التحضير لعقد اتفاقية شراكة بين الطرفين والعمل سوياً نحو تحقيق مجموعة من الأهداف الموضوعة، كما تم الاتفاق على تشكيل فريق مشترك لمناقشة بعض مشاريع استشراف المستقبل المعدة من قبل الجهتين كنوع من تبادل الخبرات وتطوير القدرات مع التأكيد على مشاركة موظفي الجهتين في البرامج التدريبية التي تعقدها الهيئة العامة ومركز السياسة العامة والقيادة.

واختتم مدير الإدارة أن مثل هذه الشراكات ستساهم من دون أدنى شك في رفع مستوى ومهارات العاملين في الجهتين وتبادل الخبرات والمهارات كما أن التعاون، سيؤدي إلى تحقيق أهداف الطرفين وتنفيذ توجهات الدولة والحكومة بطريقة متناسقة.

 

تعليقات

تعليقات