العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بطولة فزاع للصيد بالصقور تجذب 367 طيراً في اليوم السابع

    تواصلت منافسات فئة العامة بإقامة أشواط «جير تبع» في سابع أيام بطولة فزاع للصيد بالصقور التلواح، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، في منطقة الروية في دبي، وأقيمت 5 أشواط تميزت سباقتها بالقوة والندية بمشاركة 367 طيراً، وبحضور جماهيري من محبي هذا النوع من الرياضات التراثية الذين استمتعوا بالخدمات وكرم الضيافة المقدمة في خيمة البطولة، وتألق الصقار حميد راشد المنصوري الذي حصد ثنائية الرمز والنقدي في فئة جير تبع فرخ، فيما توزعت ألقاب الأشواط الثلاثة الأخرى.

    وفي شوط جير تبع فرخ (الرمز)، حصد حميد راشد المنصوري المركزين الأول والثاني، عبر الطير «98 بي» والطير «61»، وفاز بشوط جير تبع فرخ (السيارة)، الطير «لاهوب» لسلطان راشد المنصوري، وحقق الفوز بشوط جير تبع فرخ (النقدي)، الطير «99» لحميد راشد المنصوري، وفاز بشوط جير تبع جرناس (الرمز)، الطير «كليب» لخالد ناصر مذكر آل شافي، وفاز بشوط جير تبع جرناس (السيارة)، الطير «هديس» لعيد محمد خليفة سلطان بالجافلة.

    مشاركة بريطانية

    وشارك للمرة الأولى، البريطاني هاري غارلاند، والذي يتابع البطولة منذ سنتين، بطير واحد وحصد المركز التاسع في شوط النقدي ووسط فرحة الفوز بالمراكز العشرة الأولى من أول محاولة وقال غارلاند: «أعمل مع والدي الذي يمتلك مزارع لتهجين الطيور في المملكة المتحدة، ومنذ نحو عامين تلقيت عرضاً في دبي للعمل بالمجال نفسه، وكنت أتابع المنافسات كل موسم فقررت خوض مضمار السباق بطير واحد، وقمت بتدريبه جيداً وفقاً للمسافة ونظام البطولة ولحسن حظي تغيرت آلية البطولة هذا العام ما أتاح لي مجالاً لاختيار الشوط الملائم لطيري.

    إشادة بالمتسابقين

    وأثنت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، على جهود المتسابقين في إكمال الأشواط على الرغم من الرياح القوية. وقالت: نشكر المشاركين في بطولات فزاع على جهودهم الدائمة وحرصهم على اجتياز التحديات بما فيها الأجواء التي قد يصعب معها التحكم بسرعة الصقور في بعض الأحيان، لكن مهارة الصقارين بالتعامل مع مختلف الأحوال الجوية وخبرتهم تجسدت في المنافسات التي قدمت مستويات احترافية.

    عام زايد

    عبر الصقار سالم ناصر الهاجري، عن سعادته لانطلاق بطولات العامة واستمرارية مسيرة الآباء والأجداد وعلى رأسهم المغفور له الشيخ زايد، وقال: في عام زايد، نستمر في هذه المسيرة وسعداء بالمحافظة على القنص المتمثل في بطولة الصيد بالصقور التي تشجعنا على التربية وممارسة هذه الهواية.

     

    طباعة Email