خالد القاسمي ينضم إلى «التوب 10» في رالي داكار

تابع الشيخ خالد بن فيصل القاسمي، قائد فريق أبوظبي للسباقات والسائق الرسمي لبيجو الشرق الأوسط، مع ملاحه بانسيري على متن البيجو 3008 دي.كيه.آر ماكسي، تألقة في رالي داكار الذي انطلق من البيرو ويختتم في الأرجنتين 20 الشهر الجاري، حيث تمكن بطل رالي أبوظبي الصحراوي، من إنهاء مرحلة بيسكو - سان خوان دي ماركونا، بنجاح مسجلاً اسمه في قائمة العشرة الأوائل بفارق ثلاث دقائق عن المركز التاسع.

وقال الشيخ خالد: المفاجآت والتحديات الغير متوقعة مجبولة برالي داكار ويجب التعامل معها بحذر، وأضاف: اليوم كان صعباً لكنه جيد بالنسبة لنا، حرصت على القيادة بسرعات متوازنة من أجل تجنب الأخطاء والمشاكل. ولكن كما تعلمون، المفاجآت جزء أساسي من التحدي في داكار.

وتابع الشيخ خالد القاسمي: واجهنا تحديات في الملاحة خلال الـ 30 كم الأولى، وبعدها سارت الأمور جيدا إلى أن وصلنا إلى الدراجات النارية، إذ انطلقت الدراجات أولاً في هذه المرحلة. رأينا الكثير من الدراجات عالقة في الكثبان الرملية، وبعض الدراجين كان عالقاً في كثبان رملية متوسطة الحجم وكان ذلك على بعد 50 كلم تقريباً من البداية، وحاولنا تجنب الدراجين لأنهم كانوا يعرقلون مسيرنا من خلال اتباع مسار آخر والالتفاف حولهم ولكننا علقنا مرتين في الرمال وخسرنا وقتاً ثميناً.

تعليقات

تعليقات