العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تضامناً مع مبادرة محمد بن راشد

    «شكراً محمد بن زايد» شعار ماراثون «الوفاء للقائد»

    تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، والمبادرة التي دعا بها سموه، شعب الإمارات، إلى توجيه «شكراً» بكلمة أو صورة معبرة أو لفتة طيبة، إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، قررت اللجنة المنظمة لماراثون رسالة الوفاء للقائد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، إطلاق شعار «شكراً محمد بن زايد»، على النسخة السابعة والحالية للمبادرة الوطنية ماراثون الوفاء للقائد الذي ينطلق غداً.

    ورفعت أسرة الماراثون، أسمى آيات الشكر والتقدير إلى سموه حامي حمى الوطن، وقائد عسكره، وأسد عرينه، وقال رئيس اللجنة المنظمة صالح محمد حسن: نرفع أسمى آيات الشكر والتقدير لملهم الشباب وقدوة الرياضيين، إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ونعتبر مبادرة الوفاء للقيادة الحكيمة المتمثّلة في ماراثون الوفاء للقائد، درساً تعلمناه من سموه، بأن نكون أوفياء ومخلصين لهذا الوطن العظيم، وأن نبذل الغالي في سبيل الدفاع عنه.

    مكان الانطلاقة

    واختارت اللجنة المنظمة لماراثون الوفاء للقائد، الذي يقام برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، المنطقة المجاورة لمنزل الشيخ مكتوم بن حشر آل مكتوم، بمدينة حتا ويعتبر من الأماكن التراثية الخالدة في الإمارات، مكاناً رسمياً لانطلاق النسخة السابعة «نسخة شكراً محمد بن زايد»، ليتوجه بعدها حملة رسالة الوفاء للقائد إلى إمارة الفجيرة عبر مناطق وادي الحلو ومدينة كلباء ثم إلى رأس الخيمة وأم القيوين وعجمان، والشارقة ودبي، والتوجه إلى العاصمة أبوظبي والتي سيصل إليها المشاركون صباح يوم الأربعاء المقبل.

    مشاركة كبيرة متوقعة

    وأكد صالح محمد حسن رئيس اللجنة المنظمة، أن جميع الترتيبات ستكون جاهزة قبل الانطلاقة الرسمية بوقت كاف، وقدم شكره لدائرة التراث ورئيس مجلس إدارة وأعضاء نادي حتا وجميع الدوائر والمسؤولين في مدينة حتا، للجهود الكبيرة التي تبذل من اجل تقديم نسخة نموذجية تليق وماراثون رسالة الوفاء للقائد صاحب السمو رئيس الدولة، وبخصوص المشاركة، توقع صالح أن تشهد اكبر عدد من المشاركين قياساً بالسنوات السابقة، بسبب الإقبال الشديد وخصوصاً من أبناء مدينة حتا والمدن التي سيمر بها حملة رسالة الوفاء للقائد.

    موضحاً أن اختيار المنطقة المجاورة لمنزل الشيخ مكتوم بن حشر آل مكتوم والذي تم بناؤه في العام 1896، مكاناً لانطلاقة الحدث التشريفي البارز في العالم، جاء بدقة بعد التشاور مع أعضاء اللجنة المنظمة، وعدد من المشاركين الرئيسيين، منوهاً إلى أنه أعدت خطة ستسمح لاستيعاب كامل العدد الراغب في المشاركة.

    مبادرة وطنية مميزة

    ومن جانبه، وصف المستشار أحمد الكمالي، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لألعاب القوى ورئيس اتحاد الإمارات، ماراثون رسالة الوفاء للقائد، بالمبادرة الوطنية المميزة، مشيداً بالجهود التي تبذلها اللجنة العليا المنظمة لهذا الحدث، ووجه منتسبي اتحاد العاب القوى للمشاركة والجري حملاً لرسالة الوفاء للقيادة الحكيمة.

    وأكد أن المبادرة تستحق تقديم كل أشكال الدعم لها لمواصلة النجاح الذي شهدته منذ انطلاقتها للمرة الأولى، لما تحمله من معان نبيلة وسامية من شعب الوفاء إلى القيادة الرشيدة.

    وحث الكمالي الرياضيين على مواصلة مشاركتهم، بحيث تجد النسخة السابعة، المردود التشريفي الذي يميز ماراثون رسالة الوفاء للقائد والذي يتخذ من الرياضة وسيلة له للتعبير عن معاني الصدق والوفاء للقائد صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، مشيراً إلى أنه سيكون في واجهة الرياضيين، الذين سيحملون رسالة الوفاء للقائد ليكون نموذجاً لباقي الرياضيين.

    طباعة Email