هدير المحركات يتعالى في ختام مهرجان ليوا - البيان

تنافس قوي مثير على جائزة صعود تل مرعب

هدير المحركات يتعالى في ختام مهرجان ليوا

صورة

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، تتجدد الإثارة والندية اليوم، عبر الجولة الثانية الحاسمة لفعالية صعود تل مرعب من سيارات الدفع الرباعي، مسك ختام مهرجان ليوا الرياضي 2018، في منطقة الظفرة، الذي دام لتسعة أيام عاش خلالها رواد التل، المتعة والإثارة في ظل العديد من البطولات والتحديات المختلفة.

وتبدأ منافسة اليوم في الساعة السادسة مساءً بمشاركة شباب ومحترفي هذه الرياضة من أجل كسر الأرقام والوصول للأزمنة الأفضل والفوز بالجوائز الكبرى، بحضور ما يزيد على 50 سيارة من مختلف أنحاء الخليج العربي، في محاولة تحدي صعود أعلى كثيب رملي في المنطقة، يصل طوله إلى 300 م، مع زاوية انحدار فريدة من نوعها صنعتها الطبيعة، من دون أي تدخلات صناعية.

وتشمل المنافسة أربع فئات مختلفة هي (6 سلندر جير عادي - 6 سلندر مزود - 8 سنلدر جير عادي - 8 سلندر مزود)، وستكون المنافسة على المراكز الأولى ومحاولة تحقيق أفضل زمن في كل فئة، وسيتم تخصيص محاولتين لكل سيارة من أجل الوصول للزمن الأفضل.

كما أن لكل سيارة الحق في اختيار المحاولة في أي توقيت ما بين الساعة السادسة والثانية عشرة ليلاً، ومن المقرر مع انتهاء منافسات اليوم الختامي من صعود التل، تتويج الفائزين بالمراكز الأولى في الفئات المختلفة.

عيد سنوي

وقال حمدان المزروعي مدير عام نادي ليوا الرياضي، إن مهرجان تل مرعب، أصبح ملتقى سياحياً مهماً لمنطقة الظفرة، وعيداً سنوياً يجتمع من خلاله كل محبي رياضات السرعة والإثارة، التي تقام من خلاله سواء على صعيد السيارات بأنواعها أو بطولات الدراجات النارية، التي ترتقي من ناحية التنظيم والمشاركة إلى مصاف البطولات العالمية.

وأضاف: لم تتوقف فعاليات المهرجان، عند بطولات المحركات، وإنما يضم أيضاً بطولات تراثية مهمة مثل الصيد بالصقور، وسباقات الخيول العربية الأصيلة والهجن، وكذلك الفعاليات الرياضية الأخرى التي زادت من شعبية المهرجان وانتشاره طيلة السنين الماضية، والتي تفرض علينا أن نبحث عن كل جديد وتحد مثير في كل موسم يتجدد من خلاله لقاء الجمهور وزوار المهرجان.

نتائج «دراج ريس»

وشهدت منافسات سباق دراج ريس، التي أقيمت أول من أمس، إقبالاً منقطع النظير في فئات المسابقة الست، التي شارك فيها متسابقون من الإمارات، والسعودية، والكويت، وعمان، في ملتقى خليجي رائع استمر حتى ما بعد منتصف الليل على حلبة الاستعراض في تل مرعب، وتحت الأضواء المهيبة والأسطورية للحلبة، وحقق الإماراتي محمد المازمي، رقماً قياسياً، بتسجيل 3,596 ثانية في أول محاولة يقوم بها عبر فئة الأربع عجلات.

وحل في المركز الأول ناصر الحاي في فئة «البجي» وجاء ثانياً ماجد بن حوفان المنصوري، وثالثاً سيف سلطان الظاهري، وفاز بفئة «الستوك يو تي»، أحمد محمد آل علي وجاء ثانياً أحمد سيف المقعودي وثالثاً محمد سعيد الكندي، وتصدر فئة الأربع عجلات، المتسابق محمد حمد المازمي وحل ثانياً مشعل جاسم محمد وثالثاً عامر الجنيبي.

فاز بفئة الأربع عجلات 10 مم، محمد حمزة المازمي وثانياً عامر الجنيبي وثالثاً مشعل جاسم محمد، ونال جائزة فئة العجلتين، محمد راشد الولد علي، وجاء ثانياً ناصر عبد العزيز الجبار، وثالثاً مثنى منصور أبو ذياب.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات