سجّل اسمه بطلاً جديداً للبطولة

أندرسون: لقب تنس «مبادلة» دافع للموسم الجديد

صورة

أكد الجنوب أفريقي كيفن أندرسون، على أهمية التتويج بلقب بطولة مبادلة العالمية للتنس، التي اختتمت منافساتها مساء أول من أمس، بمجمع التنس الدولي بمدينة زايد الرياضية بالعاصمة أبوظبي، في نسختها العاشرة، مشدداً على أن الفوز بالبطولة للمرة الأولى في تاريخه، يشكل دافعاً له لتقديم الأفضل في موسم 2018، وأنها بداية جيدة قبل خوض غمار المنافسات الرسمية في الموسم الجديد، وأحرز أندرسون المصنف الـ 14 في لائحة التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين، لقب بطولة مبادلة العالمية للتنس، بعد تغلبه على الإسباني روبيرتو باوتيستا في المباراة النهائية، ليسجل اسمه في قائمة الأبطال المتوجين باللقب، وكبطل جديد يفوز بالبطولة، بعدما سيطر على اللقب الثلاثي رافائيل نادال (4 ألقاب)، والصربي نوفاك ديوكوفيتش (3 ألقاب)، والبريطاني آندي موراي (لقبين).

سعادة غامرة

وقال أندرسون في تصريحاته عقب التتويج: «أشعر بسعادة غامرة بالفوز بلقب مبادلة العالمية للتنس، في ثاني مشاركة لي في البطولة، بعدما كنت قد شاركت قبل عدة أعوام، ولكني لم أتمكن من تجاوز الدور الأول، وبالتأكيد، التتويج باللقب سيمنحني دافعاً قوياً في الموسم الجديد، الذي ينطلق بعد أيام قليلة»، وأضاف: «لقد حظيت بشرف الوجود أمام الجماهير العاشقة للتنس في الإمارات، وهو أمر أسعدني كثيراً، وفوزي باللقب في ظل وجود نجوم كبيرة، شرف كبير وتتويج رائع لموسم 2017، الذي حققت فيه نجاحات عدة، وأتطلع بكل تأكيد إلى تقديم أداء أفضل في الموسم المقبل، ومواصلة النتائج الإيجابية التي حققتها في الموسم المنصرم».

تحديات 2018

وتابع: «هناك العديد من التحديات التي تنتظرني في عام 2018، ومحاولة تحسين ترتيبي في التصنيف العالمي، خصوصاً أنني تمكنت من الوصول إلى نهائي بطولة أميركا المفتوحة الموسم الماضي، سأبدأ الاستعداد على الفور للمشاركة في بطولة الهند الدولية، ومن ثم المشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة، وأتمنى أن أواصل الظهور بنفس المستوى، وبحالة فنية وبدنية جيدة للمنافسة على الألقاب»، وأشار أندرسون إلى أن بطولة مبادلة العالمية للتنس، تعد أفضل إعداد للموسم، لا سيما أنها تضم كل عام عدداً من أبرز نجوم اللعبة، وقال: «رغم اعتذار أكثر من لاعب مخضرم عن المشاركة في النسخة العاشرة، بعد انسحاب ديوكوفيتش ونادال وفافرينكا وميلوش راونيتش، إلا أن المباريات لم تكن سهلة على الإطلاق، بوجود باوتيستا ودومينك ثيم وبابلو كارينو، وكلهم لاعبون لهم ثقل في التصنيف العالمي، وبالتأكيد، تحقيقي لثلاث انتصارات متتالية، قادتني للتتويج باللقب، أمر في غاية الأهمية بالنسبة لي، ويضعني تحت مسؤولية كبيرة في المرحلة القادمة، وأتطلع إلى الوجود هنا في أبوظبي في الأعوام المقبلة، والمشاركة في البطولة مرة أخرى».

خبرة سيرينا

ومن جهتها، أكدت اللاتفية الصاعدة يلينا أوستابينكو، أنها استفادت كثيراً من المواجهة التي جمعتها بنجمة التنس المخضرمة الأميركية سيرينا ويليامز، رغم كونها مباراة استعراضية، إلا أنها اكتسبت خبرات كثيرة من اللعب أمام واحدة من أفضل لاعبات التنس في تاريخ اللعبة، وقالت: «سيرينا ويليامز بالنسبة لي، هي مثلي الأعلى في التنس، واللعب معها مهم بالنسبة لي، وبالطبع سعيدة بأنني خضت تلك المواجهة، وأمام جماهير التنس هنا في أبوظبي، وأسعى إلى تطوير نفسي، وتقديم مستويات أفضل من أجل تحسين ترتيبي في التصنيف العالمي، ومحاولة المنافسة على البطولات الكبرى».

أمنيات

أعربت أوستابينكو البالغة من العمر 20 عاماً، والمصنف السابعة في لائحة الترتيب العالمي، عن أمنياتها بتقديم موسم قوي في عام 2018، خصوصاً أنها كانت قد قدمت موسماً جيداً في العام الماضي، استطاعت من خلاله تحقيق لقب بطولة رولان غاروس في فرنسا، مشيرة إلى أنها ستبدأ استعداداتها على الفور لبطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الغراند سلام، التي تنطلق 15 يناير الجاري.

تعليقات

تعليقات