العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    اليابان تتصدر.. والإمارات وصيف الخليج

    17 ميدالية لمنتخبنا في «بارالمبية آسيا»

    كبار الحضور مع أبطال اليوم الختامي | تصوير جابر عابدين

    نجح لاعبو منتخبنا الوطني لأصحاب الهمم، في الفوز بـ 17 ميدالية ملونة، بختام دورة الألعاب البارالمبية الآسيوية الثالثة للشباب دبي 2017، أول من أمس، والتي أقيمت تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، رئيس مجلس دبي الرياضي، بواقع «9 ذهبيات، 5 فضيات، 3 برونزيات».

    وشهد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، رئيس اللجنة العليا لحماية حقوق أصحاب الهمم، جانباً من منافسات اليوم الختامي للبطولة.

    وتجول سموه في القاعات الرياضية بنادي دبي لأصحاب الهمم، ورافق سموه، معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع، وحضر حفل الختام، ثاني جمعة بالرقاد رئيس نادي دبي، نائب رئيس اللجنة المنظمة للألعاب الآسيوية البارالمبية، مدير الألعاب.

    وماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية، وذيبان المهيري أمين عام اتحاد أصحاب الهمم، رئيس الوفد الإماراتي، ومحمد عبد الكريم جلفار رئيس اتحاد اليد نائب رئيس مجلس نادي دبي، وعدد من السفراء المعتمدين لدى الدولة ورؤساء الوفود، وتم إهداء الدروع للدول المشاركة.

    08

    وأضاف أبطالنا في اليوم الختامي، 8 ميداليات جديدة، عن طريق علي عباس الذي أحرز ذهبية دفع الجلة، وأحمد جاسم ذهبية سباق 400 م، وعبد الله الغافري ذهبية سباق 400 م، وتوجت ذكرى الكعبي بذهبية دفع الجلة، وأحرز حميد البلوشي فضية 400 م، ونالت شيخة سلطان فضية دفع الجلة، وشمة سلطان برونزيتان في رمي القرص ودفع الجلة، ويعد الإنجاز الذي حققه منتخبنا في نسخة دبي 2017،.

    هو الأكبر في تاريخ مشاركاتنا في البطولة، التي أقيمت أولى نسخها في طوكيو باليابان عام 2009، والنسخة الثانية التي أقيمت بالعاصمة الماليزية كوالالمبور 2013، ومع انتهاء منافسات الدورة، حل المنتخب الياباني في المركز الأول بـ 98 ميدالية ملونة، بواقع: «43 ذهبية، و29 فضية، و26 برونزية»، بينما حل منتخبنا في المركز العاشر على مستوى آسيا.

    وعلى صعيد الترتيب الخليجي، حل منتخبنا وصيفاً برصيد 17 ميدالية ملونة، بعد شقيقه السعودي، الذي تصدر الدول الخليجية برصيد 16 ميدالية، وبفارق الميداليات الذهبية عن نظيره الإماراتي.

    تحفيز

    وأثنت معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع، على التنظيم المميز للدورة، وقالت، نحن في دولة تدعم وتهتم بتحقيق النجاح والتميز لأصحاب الهمم في شتى المجالات، لتضاف في ملف التميز لدولة الإمارات على كافة المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، وقالت: إن حرص سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، على رعايته للنسخة الثالثة للدورة.

    ، وتشريف سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، لحضور حفل الافتتاح وفعاليات اليوم الختامي، لهو أكبر حافز للقائمين على الحدث وأصحاب الهمم، أن يقدموا الأفضل، ويحققوا المزيد من النجاحات التي تضع دولة الإمارات في مصاف الدول العالمية، دعماً واهتماماً بفئة أصحاب الهمم في المجال الرياضي، أثبت أصحاب الهمم من خلال مشاركاتهم، قدراتهم الجسدية والذهنية في تحقيق العديد من الجوائز على كافة الأصعدة.

    دور

    وأشادت وزيرة تنمية المجتمع، بدور المتطوعين في تنظيم الحدث من بداية الافتتاح إلى الختام، مؤكدة أن شباب وشابات دولة الإمارات، من مواطنين ومقيمين، لديهم الحس الإنساني الذي يؤمنون من خلاله بدورهم في تنمية وبناء المجتمع، وتسخير قدراتهم وطاقاتهم وخبراتهم في دعم فئة أصحاب الهمم،.

    وجليّ للعيان، أن المبادرات المجتمعية تحظى باهتمام المتطوعين، كونها تعنى بفئات عزيزة على الجميع، تسعى حكومة دولة الإمارات وشعب ومجتمع دولة الإمارات، أن تقدم لهم كافة سبل الدعم وتحقيق الدمج الشامل لهم، وتعزيز دورهم كأفراد قادرين مساهمين في دفعة عملية التنمية المستدامة في البلاد.

    تميز

    أثنت سناء محمد سهيل وكيلة وزارة تنمية المجتمع، أثناء حضورها الحفل الختامي، على الأداء المتميز لأصحاب الهمم المشاركين، مقدمين مثالاً للتميز والإصرار على تقديم أفضل ما لديهم، لتحقيق رصيد يضاف في إنجازات دولة الإمارات في دعم ورعاية جميع المبادرات والمشاريع التي من شأنها تعزز دور أصحاب الهمم في تنمية وبناء المجتمع، وتحقيقه النجاح في شتى المجالات والمحافل.

     

    طباعة Email