العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    سلطان بن حمدان: القيادة تولي اهتماماً كبيراً بالموروث الشعبي

    صورة

    قدم معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله»، رئيس اتحاد سباقات الهجن رئيس اللجنة التنظيمية لمهرجان الشيخ زايد التراثي 2017 -2018، التهنئة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

    وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بمناسبة فوز هجن الرئاسة بعشر رموز في جائزة زايد الكبرى لسباقات الهجن وتحقيقها للانتصارات المتوالية، مؤكداً أن هذه النسخة كانت استثنائية من خلال الحضور الكبير الذي استقبلته طوال أيام المهرجان.

    والذي عكس الاهتمام الكبير للقيادة الرشيدة في هذا الموروث الشعبي، كما قدم معاليه الشكر الجزيل للقيادة الرشيدة على الدعم الكبير والاهتمام الذي تلقاه رياضة الآباء والأجداد في الدولة طوال عقود مضت وهذا ما ظهر واضحا للعيان من خلال تقديم جوائز غير مسبوقة وصلت إلى 50 ألف درهم للفائزين بكل الأشواط النقدية.

    حضور

    كما أوضح معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، أنها تحمل اسما غاليا على جميع المشاركين فالجميع أكد التواجد فيها لأنه يبقى الناموس الحقيقي بغض النظر عن الفوز أو الخسارة، وأشار معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، إلى أن جائزة زايد الكبرى تواصل حصد النجاحات عاماً بعد آخر لأنها ثمرة زرعها الأجداد في قلوبنا وحاملة راية العرفان والتقدير لكل من ساهم ويساهم في العلو بها بما يتناسب مع مكانتها ورقيها في قلوب أبناء الدولة.

    ، وأكد معاليه بأن هذا الاهتمام تجسد في توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في استمرار الاهتمام والدعم لأشواط الإنتاج لأنها تعطي الفرصة لملاك الإبل المنتجين بالتواجد في أشواط خاصة بهم ما يضاعف من فرصهم في الوصول إلى منصات التتويج وهو القرار الذي بدأت نتائجه منذ عامين والذي من خلاله زاد الاهتمام بالإبل من قبل شريحة كبيرة من أبناء الدولة وإخوانهم أبناء دول مجلس التعاون الخليجي وضاعف مسؤوليتهم اتجاه الحلال الخاص بهم.

    عرفان

    وأشاد معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، بمتابعة سموه للمنافسات من خلال التواجد مع الملاك والمضمرين والتي جاءت مؤكدة لاهتمام سموه بهذا الماضي التليد، وأوضح رئيس اتحاد سباقات الهجن بأن الحرص الكبير على استمرارية الجائزة يأتي عرفانا وتقديرا للدور الكبير الذي قدمة الاسم الذي تحمله وهو الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

    والذي وضع اللبنة الأساسية لرياضة سباقات الهجن منذ عقود من الزمن وهو ما نحصده اليوم بتنوع المهرجانات واختلافها على مدار العام، وقدم معاليه التهنئة لجميع الفائزين بالرموز أو بالأشواط النقدية في جائزة زايد الكبرى، متمنياً التوفيق لمن لم يحالفهم الحظ في البطولات والمهرجانات المقبلة.

    كما ثمن معاليه، الحضور الكبير لملاك الهجن والمشاركة المميزة التي شهدتها ميادين الوثبة والتي قدم من خلالها المشاركين لوحة رائعة من خلال تواجدهم الرائع والذي أثرى الميادين المختلفة في الوثبة ليعكس الصورة الحقيقية لارتباطهم بماضيهم التليد ونقل التراث إلى أبنائهم المتواجدين معهم في الميدان وترغيبهم بهذه الرياضة بغض النظر عن الفوز والخسارة.

    موضحا بأن الناموس الحقيقي لملاك الهجن كافة هو التجمع الكبير الذي يتوافق مع إقامة مثل هذه المنافسات ومن خلاله تتجسد القيمة الحقيقية للأسس التي نرى من خلالها إقامة مثل هذه المنافسات، وقدم معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان الشكر لجميع أعضاء اللجنة المنظمة لجائزة زايد الكبرى مشيدا بالجهود الكبيرة التي بذلت طوال أيام المنافسات والتي عكست الخبرات العديدة التي تتمتع بها من خلال تنظيم العديد من البطولات الخاصة برياضة سباقات الهجن على مدى العام.

    طباعة Email