العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    محمد وفاطمة موهبتان على بساط الجوجيتسو

    أفرزت بطولة الشهيد للجوجيتسو في نسختها الثالثة في أبوظبي مواهب مبشرة على بساط النبلاء واستقطبت أعماراً مختلفة بداية 4 سنوات وإلى 17 عاماً، وبمشاركة أعداد كبيرة من البراعم والأشبال والناشئين، وما يميز النسخة المنتهية الحضور الكبير لأسر اللاعبين سواء مواطنين أو مقيمين، ورسم الجميع لوحة فنية، جسدت حب الانتماء للوطن من خلال بطولة كبرى تحتفي بشهداء الوطن.

    ومن ضمن الأسماء التي برزت في بطولة الشهيد، الشقيقان محمد وفاطمة عبدالرحمن فكري، وحصل على الميدالية البرونزية رغم حداثته باللعبة والتي ترجع إلى 6 أشهر فقط، أما فاطمة فتعتبر من أصغر المشاركين ولا يتعدى عمرها 4 أعوام. وشددت والدة الطفلين على سعادتها بمشاركة ابنيها في بطولة الشهيد وتقدمت بالشكر إلى اتحاد الجوجيتسوعلى تنظيم البطولة الرائعة التي تهدف في المقام الأول على الاحتفاء بأبناء الشهداء نظراً لتضحيات آبائهم في سبيل رفعة الوطن، كما هنات اتحاد الجوجيتسو بفوزه بأفضل مؤسسة رياضية محلية في جائزة (الإبداع).

    وأكدت أن اللعبة أصبحت تستحوذ على اهتمام قطاع كبير من طلاب المدارس، ولذلك أشركت محمد في أكاديمية بالمز ونادي شباب الأهلي.

    وأضافت: فرحتي كبيرة عندما أرى أولادي وهم في عمر الزهور يمارسون رياضة الجوجيتسو التي انعكست على سلوك أبنائها، بالحفاظ على اللياقة، واتباع أسلوب صحي سليم.

    وأكدت والدة الطفلين حرصها على تشجيع محمد وفاطمة بالتدريبات، مشيرة إلى أن ابنها محمد على الرغم من حداثته في اللعبة إلا أنه يستعد للمشاركة في بطولة أبوظبي العالمية للمحترفين أبريل المقبل.

     

    طباعة Email