العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تأتي ضمن فعالية «تدرب في ياس»

    «الأولمبياد الخاص» يشارك في التحدي

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أشرفت أليسون فيليكس حاملة الميدالية الأولمبية الذهبية على تدريب العشرات من رياضيي الأولمبياد الخاص، وذلك خلال حدث رياضي تضامني مخصص للأولمبياد الخاص أقيم ضمن فعالية «تدرب في ياس»، التي استضافتها حلبة مرسى ياس مساء أول من أمس. ويعد الحدث جزءًا من مبادرة «تحدي اللياقة البدنية» التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، التي وجه سموه من خلالها نداءً لمشاركة أصحاب الهمم في المبادرة التي تستمر لمدة 30 يوماً والتي تزامنت مع استعدادات الإمارات لاستضافة أكبر حدث رياضي في العالم للأشخاص من ذوي الإعاقات الذهنية.

    مشاركة

    شاركت العداءة العالمية والفائزة ببطولة العالم، في سباق الجري مع عدد من الرياضيين من أصحاب الهمم الذين يستعدون للمشاركة في دورة الأولمبياد الخاص، وكانت فعالية «تدرب في ياس» قد شهدت مشاركة رياضيي الأولمبياد الخاص ضمن مجموعة من الأنشطة المتنوعة، وتضمنت أيضًا قيادة الدراجات والجري وتدريبات اللياقة البدنية، وحصص الزومبا مع كلاري، مدربة الزومبا المتخصصة، وهي من ذوي الإعاقة الذهنية، التي تطوعت للمشاركة في الألعاب، كما وجهت الدعوة للمشاركين في فعالية «تدرب في ياس» من أجل التسجيل ضمن البرنامج التطوعي الخاص بدورة الأولمبياد الخاص.

    استعداد

    وكان أسطورة كرة السلة كوبي براينت قد تحدى أليسون لتدريب عدائي الأولمبياد الخاص، استعدادًا لدورتي الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2018 والألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019 القادمة، وقد حضرت لزيارة دولة الإمارات العربية للمشاركة في عدد من الفعاليات والحصص التدريبية إلى جانب اللجنة المحلية المنظمة لدورة الأولمبياد الخاص خلال هذه الأسبوع.

    استضافة

    من جانبه، قال محمد عبد الله الجنيبي رئيس اللجنة العليا لاستضافة أبوظبي الأولمبياد الخاص: «لقد كانت أمسية رائعة من أمسيات فعالية تدرب في ياس، ولا شك أن حضور العداءة العالمية أليسون مع العديد من أفراد المجتمع وعدد من رياضيي الأولمبياد الخاص، يعبر بأفضل شكل عن المعاني الحقيقية للأولمبياد الخاص، التي تشمل التسامح والتضامن والوحدة والسعي لعمل الخير، وتمثل الألعاب العالمية والإقليمية للأولمبياد الخاص عاملًا أساسيًا في تحفيز حياة الفرد والمجتمع على حد سواء من خلال خلق مزيج متكامل للأشخاص من أصحاب الهمم والأشخاص العاديين في دولة الإمارات والمنطقة وعلى الصعيد العالمي.

    وأضاف: نتطلع بالترحيب بآلاف الرياضيين الراغبين بالمشاركة في هذا الحدث الرياضي والخيري الذي تستضيفه دولة الإمارات بعد عام ونصف من الآن، ونتوجه بالشكر الجزيل للعداءة العالمية أليسون فيليكس لحضورها فعالية «تدرب في ياس» التي استضافت هذا الحدث الرياضي التضامني المذهل مساء اليوم».

    يذكر أن فعاليات دورة الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص أبوظبي 2018 ستقام من 14 إلى 23 مارس، فيما تنظم الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019 من 14 إلى 21 مارس، وتعد دورتا الألعاب الإقليمية والألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي جزءًا من رؤية الإمارات 2021، التي تؤكد على المشاركة الكاملة لأصحاب الهمم ضمن المجتمع. وستكون الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019، الحدث الرياضي الأكثر تضامنًا في التاريخ، كما تَعِد بتجربة تشاركية وتضامنية للجميع سواء أكانوا من ذوي الإعاقة أم لا.

    طباعة Email