مشاركات مهمة لـ «بناء الأجسام» قارياً ودولياً

أعلن اتحاد الإمارات لبناء الأجسام واللياقة البدنية، عن مشاركته في بطولة مستر أولمبيا لقارة آسيا، والتي ستقام في هونغ كونغ أكتوبر القادم، كما سيشارك في بطولة العالم للشباب والماسترز والتي ستقام في رومانيا الأسبوع الأخير من شهر نوفمبر المقبل، وستعلن لاحقاً اللجنة الفنية في الاتحاد عن أسماء اللاعبين، الذين سيمثلون المنتخب في بطولة آسيا، بعد أن اختارت قائمة واسعة من الأسماء تعمل على اختيار أفضل خمسة لاعبين منهم، وذلك خلال الأيام المقبلة.

وسيمثل المنتخب في بطولة رومانيا كل من عبد العزيز قحطان بوزن (75) كيلوغراماً، وموسى الماس بوزن (80) كيلوغراماً، وفهد الجنيبي بوزن (85) كيلوغراماً، وسلمان عجيل بوزن(90) كيلوغراماً، وإبراهيم الدهماني بوزن (100) كيلوغرام، وفي مسابقة الفيزك راشد محمد جمعة، وفي الكلاسيك موسى البلوشي.

تحضيرات جادة

من جهته قال عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات لبناء الأجسام واللياقة البدنية، ورئيس لجنة المنتخبات احمد جوهر في تصريحات صحافية: إن المنتخب الوطني مقبل على المشاركة في استحقاقين مهمين جداً، خلال المرحلة المقبلة وما يميزهما أنهما ستقامان في مدة زمنية متقاربة وخلال 30 يوماً تقريباً، لذلك يعمل الجهازان الفني والإداري في الاتحاد باجتهاد عال، وتحت إشراف مباشر من قبل الشيخ عبد الله بن حمد بن سيف الشرقي، رئيس اتحاد الإمارات لبناء الأجسام واللياقة البدنية، من أجل تنسيق الجهود للوصول للجاهزية البدنية والذهنية الكاملة قبل دخول المنافسات.

تفريغ اللاعبين

وكشف جوهر أن أول هذه الإجراءات هو تفريغ اللاعبين من جهات عملهم اليومية، وتوفير مستلزمات التدريب المعتادة، فضلاً عن المتابعة المباشرة من قبل نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد بناء الأجسام علي بن حيدر واللجنة الفنية للاتحاد، وتابع: نتقدم بالشكر إلى الجهات الحكومية التي وافقت على تفريغ اللاعبين، خدمة للرياضة الإماراتية، وللقاعات والأندية الرياضية التي يتدرب بها لاعبي المنتخب الوطني.

وعن تطلعات اتحاد اللعبة للنتائج المتوقعة قال جوهر: إن المنتخب سيشارك في بطولتين كبيرتين ومهمتين، وخاصة بمشاركة نخبة من الرياضيين العالميين المميزين، كما أن أسماء اللاعبين الذين سيشاركون من الدول الأخرى غير معروفة حتى الآن، لذلك من الصعب جداً توقع النتائج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات