بن فطيس يهدي الإمارات ذهبية «آسيوية» الرماية

حصد سيف بن فطيس رامي منتخبنا الوطني ذهبية المركز الأول لمنافسات الإسكيت ضمن فعاليات البطولة الآسيوية السابعة للرماية على الأطباق بالعاصمة الكازاخستانية أستانا ليهدي الإمارات إنجازاً جديداً في واحدة من أقوى البطولات المصنفة قارياً.

وشهدت منافسات الإسكيت أجواء غير مستقرة في ظل انخفاض درجات الحرارة حيث سجلت 10 درجات مصحوبة برياح شديدة طوال فترة المسابقة، ولكن ذلك لم يمنع رامي الإمارات من تصدر المشهد سواء في الجولات الافتتاحية أو في مرحلة النهائيات بعد تأهله برفقة أفضل الرماة الذين قدموا مستويات قوية وأداء مميزاً مسجلاً 53 طبقاً جعلته يصعد على منصة التتويج قبل أن يتم عزف السلام الوطني للإمارات العربية المتحدة أمام كافة المشاركين من مختلف الدول.

وقال ابن فطيس «تغلبت بفضل الله على كافة الظروف والتحديات المناخية وغيرها سواء من الناحية النفسية أو الذهنية نظراً لصعوبة المنافسة في ظل وجود مستويات متقدمة من مختلف أنحاء قارة آسيا وخصوصاً من الدولة المستضيفة والصين وكوريا الجنوبية، وهذا الإنجاز أهديه إلى قيادتنا الرشيدة ويأتي استكمالاً لما تم تحقيقه خلال هذا العام من نجاحات منوعة على كافة الأصعدة، وأعتبره عام خير على رماية الإمارات بوجه عام ولي بصورة خاصة، فقد نجحت على المستوى الشخصي في تسجيل 4 ميداليات في أحداث واستحقاقات مختلفة ومنها ذهبية البطولة العربية، وذهبية الجراند بري بقبرص، وبرونزية ألعاب التضامن الإسلامي بباكو، والميدالية الذهبية الأخيرة بأستانا».

وأوضح ابن فطيس أن المشاركة في مثل هذه المحافل هي التي تجلب الخبرة الحقيقية لكافة الرماة حيث قال «البطولة ضمت العديد من العناصر المميزة في عالم اللعبة وهي محطة فريدة من نوعها لاكتساب الخبرات والوقوف على كافة الجوانب والنواحي التي تنتج عن التواجد في أحداث بهذا الحجم، بما يخدم مصلحة رياضة الإمارات ويضعها في مكانتها الطبيعية، ولا يسعني إلا أن أتوجه بالشكر والتقدير إلى اللجنة الأولمبية الوطنية برئاسة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم على الدعم والمتابعة المستمرة التي كان لها بالغ الأثر في الوصول إلى تلك المرحلة المتقدمة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات