ناشئو اليد إلى معسكر البحرين وخوض 3 وديات

■ منتخب الناشئين يدخل محطة إعداد جديدة في البحرين | البيان

يغادر البلاد صباح اليوم منتخبنا الوطني لناشئي اليد، متوجهاً إلى مملكة البحرين، لدخول معسكر إعدادي خارجي يمتد حتى 14 اغسطس الجاري، يخوض خلاله 3 مباريات ودية مع نظيره المنتخب البحريني، ويأتي هذا المعسكر كمحطة مهمة ومتواصلة للأبيض الناشئ، الذي خضع من قبل لتدريبات منتظمة في معسكرين داخليين الأول من 21 - 27 يوليو الماضي، وأتبعه بالمعسكر الثاني من 29 يوليو الماضي إلى 3 أغسطس الجاري، على ارض الصالة الرياضية بنادي الشارقة، وبعد الفراغ من معسكر البحرين، سيعود اللاعبون للانتظام مع فرق أنديتهم استعداداً لمنافسات الموسم الجديد، وسيكون هناك إعداد للمنتخب الناشيء على مدار الموسم، عبر التجمعات وحسب خطة الجهاز الفني بقيادة الوطني قاسم عاشور ومساعده إبراهيم الأميري والإداري إبراهيم القرصي وبتواجد مدير المنتخبات الوطنية محمد الحمادي، وتتكون البعثة من 22 شخصاً تمثل الجهاز الإداري والفني ومنهم 18 لاعباً، وتأتي هذه المعسكرات المتلاحقة في إطار البناء المبكر لهذا المنتخب الذي شهد تشكيله للمرة الأولى عقب غياب طويل، ومن ثم الاستعداد للمشاركات المقبلة والتي كان مقرراً للأولى منها البطولة الخليجية وفق برامج اللجنة التنظيمية الخليجية لكرة اليد التي منحت دولة الإمارات استضافتها خلال الفترة من 20- 30 أغسطس الجاري، ولكن الظروف الراهنة التي تعيشها منطقتنا حالت دون إقامتها بموعدها المحدد سابقاً.

وأوضح قاسم عاشور مدرب المنتخب أن إعداد منتخب الناشئين يسير وفقاً للخطة المرسومة، مبيناً أن الهدف من مواصلة إعداد منتخب الناشئين رغم تأجيل بطولة كأس الخليج، هو البناء للمستقبل وفق خطة طويلة وهادفة وأن يكون المنتخب نواة للمنتخبات السنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات