منتخب الشباب يرفع رصيده إلى 5 فضيات و3 برونزيات في مونديال القوى

5 ميداليات جديدة لأصحاب الهمم في سويسرا

صورة

تواصلت إنجازات فرسان أصحاب الهمم مع ختام منافسات اليوم الثالث لبطولة العالم للشباب للقوى بمدينة نوتويل السويسرية، وأضاف منتخبنا 3 ميداليات فضية وبرونزيتين ليرتفع رصيده إلى 8 ميداليات (5 فضيات و3 برونزيات)، وانتزع الميداليات الفضية الجديدة كل من أحمد نواد ل في سباق 100م للكراسي المتحركة فئة t34 (وهي الفضية الثانية له بعد فضية 200م)، وعبدالله الغافري في 800م للكراسي المتحركة فئة t54، وذكرى الكعبي في دفع الجلة فئة f32، ونالت البرونزيتين كل من شيخة سلطان في فئة f33، وسعود عبدالعزيز في دفع الجلة فئة f57، كما حقق علي حسين رقماً شخصياً جديداً فئة f34.

إنجاز

وثمن ماجد عبدالله العصيمي رئيس البعثة إنجاز منتخبنا، مشيراً إلى أن نجاحات فرسان الإرادة في هذه التظاهرة العالمية تتحدث عن نفسها وقال: الإنجاز يضاعف مسؤوليتنا للمحافظة على المكتسبات التي تحققت، وسيكون أكبر حافز لفرساننا من أجل مواصلة مسيرة النجاح خلال المشاركات الخارجية المقبلة.

وأضاف: سعادة البعثة لا توصف بنجاحات منتخبنا الوطني للشباب رغم قوة المنافسة، والميداليات التي حققها أبطالنا «تاريخية»، وهم قادرون على مواصلة المسيرة وتحطيم الأرقام القياسية، وهذا المنتخب يعد نواة المستقبل لرياضة أصحاب الهمم.

وأكد العصيمي أن الاهتمام الكبير برياضة أصحاب الهمم والنقلة النوعية في كافة الرياضات هو ثمرة دعم المسؤولين وتفاعل أندية أصحاب الهمم مع اتحاد الإمارات لرياضة أصحاب الهمم ما كان له المردود الإيجابي على هذه المشاركة.

خبرات

وأكد طارق الصويعي المستشار الفني لاتحاد الإمارات لرياضة أصحاب الهمم رئيس لجنة الحكام باللجنة البارالمبية الدولية، أن بطولة العالم ناجحة بكل المقاييس وسوف تستضيفها مدينة نوتويل السويسرية مرة أخرى في نسختها القادمة 2019 وقال: هذه النسخة تعد مكسباً لجميع اللاعبين من خلال اكتساب خبرات البطولات الدولية والاحتكاك بلاعبين من مختلف دول العالم، ما يساهم في إكسابهم خبرات أثناء المسابقات وكسر حاجز الرهبة لهم، وسياسة الاتحاد هي العمل على إعداد أكبر قدر من اللاعبين الشباب، فهم من سيتسلمون راية رياضة أصحاب الهمم مستقبلاً.

وأعرب الصويعي عن سعادته البالغة بالنتائج الإيجابية التي حققها أصحاب الهمم، مؤكدا أن النجاح لم يأت من فراغ، وكان نتيجة مجهود جبار لإعداد هذا المنتخب وقال: نتمنى أن تزيد غلة الإمارات من حصيلة الميداليات مع ختام البطولة.

طعم خاص

أعرب أحمد نواد، الفائز بفضيتي 100م و200م، عن سعادته بالوصول إلى منصات التتويج مرتين، مشيرا إلى أن الميداليات لهما طعم خاص حيث جاءت بعد منافسة قوية، وقال: صعود منصة التتويج يشعرني بالفخر وهذا الإنجاز هو نتاج اهتمام قيادتنا الرشيدة برياضة أصحاب الهمم، ونتمنى أن تكون الميداليات رداً لجزء من الدين للوطن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات