سارة الأجنف تحرز لقب بطولة الإمارات للتجديف

■ تواجد دائم لسارة الأجنف على منصات التتويج | البيان

أحرزت التونسية سارة الأجنف لقب بطولة الإمارات للتجديف، وحازت على سبع ميداليات ذهبية أثناء الجولتين الثانية والثالثة من البطولة. وكانت السباحة الماهرة، وطالبة الماجستير في مجال الأعمال الدولية بجامعة ولنغونغ في دبي، قد تحولت مؤخراً من رياضة السباحة لتمارس رياضة التجديف والفوز بالبطولات الرياضية.

وكانت سارة أول سباحة سيدة تمثل تونس في دورة الأولمبياد بعد تأهلها إلى أولمبياد لندن 2012، كما كانت تطمح في التأهل مرة أخرى للألعاب الأوليمبية 2016 في مدينة ريو دي جانيرو، ولكن نظراً لظروفها الشخصية كان عليها أن تتخلى عن حلمها.

وبما أن الجولة الأخيرة، والتي كان من المقرر عقدها في إمارة الشارقة، قد تم إلغاؤها نظراً لسوء الأحوال الجوية، فقد أُعلن رسمياً فوز سارة وحصولها على لقب بطولة الدولة لعام 2017 في فئة فردي السيدات. وعلقت سارة قائلة: «لقد كنت أمارس رياضة السباحة منذ الخامسة من عمري، وقد دخلت حياتي في مفترق طرق كان علي اتخاذ القرار بأنه قد حان وقت التغيير والعثور على شغف جديد في رياضة التجديف»، كما أضافت «أنا ممتنة لما حققته في مسيرتي الناجحة في رياضة السباحة وبالتأكيد قد ساهمت تجربتي كسباحة محترفة في نجاحي برياضة التجديف».

والتحقت سارة بنادي الحمرية الثقافي الرياضي في مطلع العام، مع الأخذ في الاعتبار بأنها لم تحمل مجدافاً من قبل ولكنها تغلبت على كل التحديات وسرعان ما أصبحت واحدة من البطلات الملهمات بالمنطقة في رياضة التجديف.

وبالرغم من أنها تضع الآن نصب أعينها هدفها بالمشاركة في رياضة التجديف في الألعاب الأوليمبية لعام 2020، لكنها ما زالت تمارس رياضة السباحة وتتنافس بصورة منتظمة على المستوى الاحترافي في البطولات العالمية والدولية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات