الاتحاد يأمل دعم الهيئات الرياضية لتحقيق الآمال المنشودة

الشامسي مشروع بطل أولمبي في «أم الألعاب»

صورة

يأمل اتحاد ألعاب القوى أن تسهم الجهات المسؤولة عن رياضيينا من الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية الوطنية والمجالس الرياضية «مجلس أبوظبي الرياضي ومجلس دبي الرياضي ومجلس الشارقة الرياضي والأندية وأن تتضافر كافة الجهود من اجل تحقيق أقصى استفادة ممكنة من برنامج الإعداد الطموح لرفع اسم وعلم الدولة في دورة الألعاب الأولمبية للشباب بالأرجنتين عام 2018 ودورة الألعاب الأولمبية الصيفية طوكيو 2020، ومن هذا المنطلق أكد المستشار أحمد الكمالي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي رئيس اتحاد الإمارات لألعاب القوى، أن»أم الألعاب" الإماراتية تملك الكثير من المواهب التي تحتاج لمزيد من الرعاية والدعم، والقادرة على أن تقارع كبار النجوم في المحافل الدولية المقبلة كافة، ومنها موهبة بحجم عداء نادي العين الواعد زايد الشامسي، الذي قال عنه، إنه مشروع بطل أولمبي، قادم وبقوة، مشيراً إلى أن اللاعب الشاب، يأتي في تصنيف الاتحاد الدولي، بالمركز الثالث بعد الجامايكي دي جيور راسيل ولاعب تايبيه هاو هيو ليو وثلاثتهم من مواليد 2000.

معسكر

وأفاد المستشار الكمالي، أن برنامج إعداد زايد الشامسي يبدأ اليوم الخميس، حيث يغادر العداء الواعد برفقة مدربه التونسي مهدي بن عبد العزيز المكي إلى تونس، لإقامة معسكر تدريبي هناك يستمر حتى الثامن من شهر يوليو المقبل، ومنه يتجه اللاعب للمشاركة في بطولة العالم للناشئين في كينيا التي تنطلق يوم 10 من الشهر نفسه، وقال إن برنامج الإعداد يتضمن أيضاً المشاركة في البطولة العربية للناشئين ثم بطولة آسيا للشباب، وبطولة غرب آسيا للشباب، وبطولة مجلس التعاون للشباب.

ووجه الكمالي الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، النائب الأول لرئيس نادي العين، النائب الأول لرئيس هيئة الشرف على دعمه الكبير واللامحدود للنادي عامة وألعاب القوى خاصة، وقال إن الاتحاد وبالتنسيق الكامل مع ناديه العين ومجلس أبوظبي الرياضي، وضع برنامجا طموحا يهدف إلى إعداد اللاعب بصورة مثلى نرفع بها اسم وعلم الدولة عاليا في دورة الألعاب الاولمبية للشباب المزمع إقامتها بالأرجنتين العام المقبل ودورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 2020.

اتصالات

وأشار المستشار الكمالي إلى انه يجري اتصالات شخصية مع العميد خميس الكعبي رئيس شركة الألعاب الرياضية ومع عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، لدعم برنامج إعداد اللاعب مع مدربه التونسي مهدي بن عبد العزيز المكي، كما تمت مخاطبة القيادة العامة للقوات المسلحة للاستفادة من خبرات المدرب، وأوضح أن الاتحاد قام بمخاطبة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية الوطنية بشأن دعم الاتحاد، لتنفيذ برامجه، خاصة وان الاتحاد وضع استراتيجية تهدف إلى الاعتماد على الناشئين في المرحلة الحالية مؤكداً أنهم القاعدة الأساسية في تحقيق الأهداف المستقبلية، وتصعيدهم للمشاركة تباعا في دورة الألعاب الأولمبية للشباب العام المقبل بالأرجنتين 2018، ثم دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في طوكيو 2020.

ثقة

أعرب ناصر المعمري نائب رئيس اتحاد غرب آسيا نائب رئيس اتحاد الإمارات لألعاب القوى عن ثقته في قدرة الاتحاد على تنفيذ برامج الإعداد لمنتخباتنا، بفضل تضافر الجهود والدعم من جميع الأطراف للوصول الى الأهداف المنشودة .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات