فيريرا وفيلافاني يحلّقان بلقب البادل

صورة

توج الثنائي الأرجنتيني فيرمن فيريرا وجيليرمو فيلافاني، بلقب الفئة المفتوحة للرجال للبادل تنس، وذلك بعدما حققا المفاجأة بالتفوق في المباراة النهائية ليلة أول من أمس، على الثنائي ساندي فاركهارسون وخافيير لوبيز حاملي اللقب، بمجموعتين دون رد، بنتيجة 6-3 و6-3.

وحملت المباراة النهائية إثارة كبيرة ولحظات ترقب، ورغم تقدم فاكهارسون ولوبيز مطلع المجموعة الأولى بكسب الشوط الأول، قلب الأرجنتينيان الأمر وتقدما بنتيجة 3-1، ثم 4-2، ليسيرا بخطى ثابتة لكسب المجموعة الأولى 6-3، وهو ما تكرر أيضا في المجموعة الثانية الحاسمة، لينهيا احتكار منافسيهما للقب في السنوات الماضية.

وعبر فيلافاني قائد الفريق عن رضاه بالمستوى العام الذي ظهر عليه العام الحالي، وقال: واجهنا لاعبين يعرفان جيدا كيف يحققان الفوز، لكننا وضعنا استراتيجية خاصة لهذه المباراة، وركزنا على قوتنا في الدفاع من أجل كسر إرسالهما والتقدم عليهما بالنتيجة.

وأضاف: أشارك في هذه البطولة منذ انطلاقها، وأحاول دائما الفوز باللقب دون أن يحالفني التوفيق سابقا، لكن الإعداد الجيد والاستفادة من حيوية ونشاط زميلي جعلنا نتقدم بثبات.

وكشف فيلافاني أنه يعمل مدربا للبادل تنس في الإمارات، وقال: حضرت قبل عدة سنوات وبدأت بتدريبها، وهناك إقبال على ممارستها ومواهب جيدة للغاية، هذه الرياضة مزدهرة للغاية حول العالم وتحديدا في الأرجنتين وإسبانيا، ومن الرائع رؤية تطورها هنا أيضا.

وصرح فيلافاني أنه سعيد بالتطور الذي تشهده لعبة البادل تنس في الإمارات وبشكل خاص في دبي بفضل الجهود التي تبذل في هذا الإطار، مؤكدا أن دورة ند الشبا لعبت دورا كبيرا في نشر البادل تنس واستقطاب أجيال جديدة من اللاعبين.

فيما أوضح زميله فيريرا، إنه منبهر بالتنظيم الرائع للحدث، وقال: أشارك حول العالم في بطولات دولية، لكن ما لمسته من تنظيم وروعة الملاعب هنا يجعل من البطولة قوية للغاية وذات سمعة مميزة على مستوى العالم، العديد من اللاعبين ينظمون برنامجهم للسنوي في محاولة للمشاركة هنا.

وتحديدا بالنسبة لي حيث أضعها ضمن أولوياتي. وتابع: كنت أشارك في مسابقة الفرق دائما، وهذه أول مرة أشارك في ثنائيات الرجال، واستفدت من خبرة زميلي من أجل كسب اللقب.

وكشف فيريرا أن المستوى الفني لبطولة البادل تنس كان جيدا، ما يؤكد أنها تسير على الطريق الصحيح، مثنيا على قدرات اللاعبين المواطنين الذين جمعتهم معهم بعض المباريات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات