الكمالي: مشاركة 3 ألعـاب أولمبية ميـزة

■ سباق الدراجات يكسب لاعبينا خبرة إضافية

أكد المستشار أحمد الكمالي رئيس اتحاد الإمارات لألعاب القوى، أن وجود 3 ألعاب أولمبية ضمن قائمة الرياضات التسع علامة مميزة للدورة التي تؤكد من عام لآخر أنها أفضل داعم لرياضة الإمارات، خاصة أن مصيرنا في التتويج في الألعاب الأولمبية مرتبط فقط بالألعاب الفردية.

وقال: بالرغم من حرارة الطقس إلا أن عدد المشاركين في سباقي الجري والدراجات جاء قياسيا، وأتوقع أن عددهم سيتضاعف أكثر مع تقدم شهر رمضان الكريم إلى الفترة الشتوية خلال الـ 6 أو7 سنوات المقبلة وهو عامل إيجابي.

وأضاف: دعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، يشكل علامة فارقة للدورة، ومنحها مكانة مميزة.

وتابع: أتمنى أن يكون للاتحادات دور أكبر، صحيح هناك تنسيق مستمر بيننا وبين اللجنة المنظمة ولكن الاتحادات بإمكانها تقديم المزيد من الجهود للارتقاء بمستوى الألعاب المشاركة واستثمار النجاح الذي تحققه الدورة على صعيد الترويج أو زيادة عدد الممارسين واكتشاف المـواهب.

وكشف الكمالي عن أمنية تراوده وهي أن تقوم الدورة بتنظيم ملتقى لألعاب القوى بساعتين يتضمن 8 سباقات للسيدات و8 للرجال، مشيراً إلى أن المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي اعتمد مضمار ألعاب قوى المجمع الرياضي بند الشبا ضمن المضامير المؤهلة لاحتضان منافسات ضمن الفئة «ب» على المستوى الدولي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات