انطلاقة مثيرة لنهائيات دبي لمحترفي الأسكواش

صورة

شهدت انطلاقة نهائيات دبي لبطولات محترفي ومحترفات الأسكواش، أول من أمس في أوبرا دبي، إثارة بالغة في مباريات اليوم الافتتاحي من الدور الأول، التي حملت مفاجآت مدوية، كان أبرزها سقوط المصري كريم عبدالجواد المصنف الأول للبطولة، أمام الألماني سايمون روزنر المصنف السابع (9-11، 11-8، 7-11)، في حين تعرض الفرنسي غريغوري غولتييه، حامل اللقب، لخسارة صعبة أمام المصري علي فرج، الذي أوقف انتصارات الأول المتتالية بعد 27 فوزاً، وتغلب المصري مروان الشوربجي على البريطاني نك ماثيو (11-13، 11-8، 11-7)، وفاز المصري محمد الشوربجي على البريطاني جيمس ويلستروب، وعلى صعيد منافسات السيدات، خسرت المصرية نور الشربيني بطلة العالم، أمام البريطانية سارا جين بيري المصنفة السابعة عالمياً بنتيجة (9-11، 11-9، 11-4)، بينما نجحت البريطانية لورا ماسارو حاملة اللقب والمصنفة الرابعة عالمياً، في تسجيل أول فوز لها على الماليزية المخضرمة نيكول ديفيد المصنفة السادسة 2-0، علماً بأن اللاعبتين التقيتا في 30 مباراة، حققت فيها الثانية 22 انتصاراً، فيما فازت الأولى في 8 مباريات، ومن جانبها، فازت المصرية نوران جوهر على مواطنتها رنيم الوليلي، وتغلبت الفرنسية كامي سيرم على البريطانية أليسون وترز.

الأفضل

وأقيم مساء أول من أمس، حفل توزيع جوائز الاتحاد الدولي لمحترفي الأسكواش ي فندق فيدا بدبي، وفاز كل من نجم الأسكواش الفرنسي غريغوري غولتييه، المصنف الأول عالمياً، ومواطنته كامي سيرم، المصنفة الثالثة، بجائزة أفضل لاعبين للعام الجاري، وحصد غولتييه جائزة الأفضل في فئة الرجال إثر العروض القوية التي قدمها هذا الموسم وشهدت تتويجه بستة ألقاب متتالية، وفوزه بـ 27 مباراة دون تعرضه لأية خسارة حتى الآن في 2017، كذلك حصل غولتييه على جائزتين أخريين في فئة الرجال هما «ضربة الموسم» و«مباراة الموسم»، وجرى اختيار الأسماء الفائزة بناء على قرار لجنة تحكيم الجائزة التي ضمت مجموعة مختارة من كبار اللاعبين السابقين، وعدد من الإعلاميين وممثلي مجلس إدارة اتحاد محترفي الأسكواش، إضافة إلى التصويت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وبدورها حازت سيرم على جائزة أفضل لاعبة للعام في فئة السيدات بعد أن أصبحت هذا الموسم أول فرنسية تفوز ببطولتي الولايات المتحدة المفتوحة ودورة البطلات، وأول لاعبة تتوج بلقبين في السلسلة العالمية.

جائزة

ونال المصري علي فرج جائزة «الروح المعنوية في الأسكواش»، بناء على اختيار زملائه، بينما حصلت مواطنته رنيم الوليلي على الجائزة نفسها في فئة السيدات، وأضافت إليها جائزة «ضربة الموسم»، في حين تقاسمت جائزة «مباراة الموسم» مع البريطانية سارا جين بيري، وذهبت جائزة «اللاعبة الشابة للعام» إلى المصرية نوران جوهر، وذلك للسنة الثانية على التوالي، في حين حاز دياغو إلياس، بطل العالم السابق للناشئين من البيرو، على جائزة «اللاعب الشاب للعام».

وحصل البريطاني نك ماثيو على جائزة «أفضل خدمات مقدمة للأسكواش» تقديراً لمساهماته في رياضة الأسكواش العام الماضي، وكان من بينها تبرعه بجائزته المالية التي حصل عليها في بطولة كناري وارف كلاسيك إلى لاعب الأسكواش الصغير سومنر مالك، لمساعدته في معركته ضد مرض السرطان.

على خطى شقيقه مروان، الذي تفوق على البريطاني نك ماثيو، أهدى المصري محمد الشوربجي، عائلته فوزها الثاني، عقب تغلبه على البريطاني جيمس ويلستروب، وقال محمد: أريد أن أستمتع بهذه المنافسة، وأن أكون سعيداً على أرض الملعب، لعبت بقوة وبأسلوب هجومي من أجل الفوز، وأنا سعيد بتحقيقه اليوم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات