اختيار أول عضوتين بمجلسي إدارة «رأس الخيمة» و«التعاون»

العنصر النسائي يطرق أبواب الأندية بقوة

صورة

ظل العنصر النسائي يشكل حضورا في الأندية عبر الأنشطة المختلفة مشاركاً في أداء العديد من المهام، خاصة اللجان الثقافية، مع دور مقدر في الاتحادات الرياضية خاصة في وجود قرار ملزم من قبل الهيئة العامة للشباب والرياضة بوجود مقعد للمرأة في كل اتحاد، وقبل أيام أقدمت رأس الخيمة على خطوة تاريخية باختيار الزميلة الصحافية حصة سيف الشحي عضواً بمجلس إدارة نادي رأس الخيمة، والأستاذة أسماء عبد الصمد الشحي عضوة بمجلس إدارة نادي التعاون، لتكونا أول سيدتين تعملان بمجالس إدارات الأندية في إنجاز سيذكره التاريخ، ويعتبر خطوة أولى وتشجيعية لبقية الأندية على مستوى الدولة للسير في الاتجاه ذاته.

المرأة روح المكان

من جانبها، قالت حصة سيف، إن اختيارها بالانضمام إلى إدارة نادي رأس الخيمة، يعيد إليها مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عندما قال: (المرأة روح المكان) وهذا يكفي ويؤكد أننا قادرات على أداء كل المهام وأن نساعد في النجاح، وأضافت: كل فتيات ونساء الإمارات جديرات بتولي المناصب المختلفة في ظل الدعم الكبير من شيوخ وقادة الدولة لهن، ومنحهن الفرصة والثقة، وبالنسبة لي أتمنى أن أكون روح المكان وأن أشكل إضافة لنادي رأس الخيمة.

ورفضت حصة التوقف عند محطة «النادي الرياضي»، موضحة أن الأندية رياضية ثقافية لكننا نركز على كرة القدم فقط، وأضافت: ليست لدي ميول رياضية ولكن يمكن أن أقدم خدماتي في اللجنة الثقافية وغيرها، المهم أن أشارك في خدمة المجتمع.

وبينت عضو مجلس إدارة نادي رأس الخيمة، أن عملها في الصحافة يساعدها على أداء مهمتها لأن الإعلام يفتح لها أبواباً واسعة ويربطها بالمجتمع، وعن الإنجاز التاريخي الذي تحقق لها قالت: المهم أن يكون هنالك مردود يليق بهذا الإنجاز وأن أكون عند حسن ظن حكومة رأس الخيمة التي أشكرها على هذه الثقة وأشكر أيضا الأستاذ صالح النعيمي الذي رشحني للعمل بالمجلس.

حدث مهم

فيما علقت أسماء الشحي على قرار تعيينها بنادي التعاون وقالت: بالتأكيد حدث مهم بالنسبة لي لكن الأهم أن أحقق النجاح في تجربتي، حتى أفتح الباب أمام المرأة للعمل بالأندية خاصة أن مفهوم الأندية عميق للغاية ولا يتوقف عند الأنشطة الرياضية المختلفة، بل هناك دور اجتماعي وتربوي مهم يجب أن نهتم به وأن نركز عليه.

وتدين أسماء الشحي بالفضل لما وصلت إليه إلى سيف محمد سيف رئيس مجلس الإدارة السابق في نادي التعاون، موضحة أنه كان يعمل على تنفيذ رؤية شيوخنا وقادتنا بتمكين المرأة وإشراكها في كل الأعمال وأضافت: وجدت منه دعماً كبيراً وأعتقد أن وصولي لمجلس الإدارة نتاج اهتمامه وحرصه على أن تنال المرأة الفرصة، لذلك استعان بي في اللجنة الثقافية ورشحني للمنصب الحالي وأتمنى أن لا أخذله. كما أكدت أسماء الشحي، أن العمل الإداري في نادي التعاون يتيح لها فرصة خدمة المجتمع وهو واجب على الجميع مع تلبية نداء الدولة بهذا التكليف الذي يعني الكثير.

دعم معنوي

قدم سيف محمد سيف رئيس مجلس إدارة نادي التعاون السابق دعماً كبيراً إلى أسماء الشحي، موضحاً أنها قادرة على تقديم الكثير للنادي وأنه رشحها للمنصب لأنها تستحق كما أن توجه الدولة يدعم منح الثقة للمرأة، بدوره، سار صالح النعيمي نائب رئيس مجلس إدارة نادي رأس الخيمة على ذات الدرب وقال: حصة الشحي عقلية مميزة وأثق بنجاح تجربتها في موقعها الإداري الجديد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات