حصة وأسماء تدخلان التاريخ عبر الرياضة

■ حصة الشحي

دخلت حصة سيف الشيحي وأسماء عبدالصمد الشحي التاريخ باختيارهما عضوين في إدارتي ناديي رأس الخيمة والتعاون على التوالي، ليكونا بذلك أول عنصرين نسائيين على مستوى دولة الإمارات يعملان بإدارات الأندية، في خطوة تتماشى مع التوجه العام للدولة والخاص بمنح المرأة فرصة المشاركة والقيادة في مختلف القطاعات وتوليها لأرفع المناصب.

وأظهرت عضوا إدارتي ناديي رأس الخيمة والتعاون، سعادة بالاختيار خاصة بعد أن علمتا عبر محادثة هاتفية مع «البيان الرياضي» أنهما أول من يدخلن العمل الإداري في الأندية عبر مرسوم رسمي، بعد أن ظلت المرأة تلعب دور المساعد في اللجان المختلفة، لكن لم يسبق لها نيل عضوية رسمية بمجالس الإدارات من قبل.

وتعمل الزميلة حصة الشحي صحفية بجريدة الخليج، وأسماء الشحي في مجال التربية والتعليم، ولم يكن للزميلة حصة حضور بنادي رأس الخيمة، قبل صدور المرسوم، ولم تكن تفكر سابقاً في مثل هذه الخطوة، بعكس أسماء الشحي التي لديها ارتباط قوي بنادي التعاون وعملت رئيساً للجنة النسائية الثقافية بالنادي وشاركت في العديد من الفعاليات لكنها وجدت نفسها ضمن عضوية مجلس الإدارة دون تخطيط مسبق. وأكدت كل من حصة وأسماء أنهما بعيدتان عن كرة القدم وزخمها لذلك سيركزان على جوانب أخرى في العمل الإداري، لأن الأندية حسب قولهما، ليست للرياضة فقط وهنالك جوانب ثقافية واجتماعية لا تقل أهمية عن كرة القدم وبقية المناشط، وأظهرت حصة وأسماء ثقة كبيرة في خوض تجربة ناجحة تكون نموذجاً لكفاءة المرأة الإماراتية وقدرتها على العطاء في كل المجالات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات