المفاجأة والحـزم إلى المربع الذهبي في «الطائرة»

■ المفاجأة كان في طريق مفتوح أمام فهود زعبيل

ضمن فريقا المفاجأة والحزم تأهلهما إلى المربع الذهبي لمنافسات الكرة الطائرة بدورة ند الشبا بعد فوزهما على التوالي على حساب فهود زعبيل وسبايدر تيم 3-1 و3-1.

وفي نهاية الجولة الثالثة تصدر المفاجأة المجموعة الأولى برصيد 7 نقاط مقابل 6 نقاط للحزم في المركز الثاني وفهود زعبيل ثالثا بـ4 نقاط وسبادير تيم رابعا برصيد خال من النقاط.

ويلتقي المفاجأة في نصف النهائي مع صاحب المركز الثاني في المجموعة الثانية، فيما يلتقي الحزم مع متصدر المجموعة، وتقام المباريات مساء غد.

جاء الشوط الأول قويا بين الفريقين لكن المفاجأة عرف كيف يستفيد من بعض الأخطاء القاتلة التي ارتكبها لاعبو فهود زعبيل على مستوى حائط الصد والإرسال الضعيف، ليحسم نتيجة الأول لصالحه بفارق 3 نقاط (25-22).

ودخل فهود زعبيل الشوط الثاني بهدف واحد وهو إعادة المباراة إلى نقطة البداية بإدراك التعادل على مستوى الأشواط وقدم أداء قويا ونجح في التحكم في أحداث الشوط وقلب النتيجة لصالحه بعد الـتأخر 11-10 إلى فوز مؤقت 14-12 ثم 15-13 قبل أن يعادل المفاجأة 18-18 وينتزع الأسبقية حتى نهاية الشوط الذي أنهاه بفارق 6 نقاط بواقع 25-19.

تألق

وواصل المفاجأة تألقه في الشوط الثالث بفضل الضربات الساحقة لنجميه الكوبيين ليفا وكاميغو ولاعب النصر راشد أيوب وفرض سيطرة مطلقة على مجريات الأحداث وتقدم على مستوى النتيجة 7-5 ثم 8-5 وعمق الفارق إلى 3 نقاط (11-8)، وبدا واضحا الأفضلية للمفاجأة على جميع المستويات في الدفاع والهجوم لكنه دفع ثمن تراخيه في اللحظات الأخيرة ليخسر الشوط 26-24.

واستعاد المفاجأة أفضليته في الشوط الرابع وتمكن من حسمه بسهولة وبفارق كبير بواقع 25-14 لينتزع صدارة المجموعة الأولى بجدارة.

واستفاد المفاجأة في الشوط الرابع من تأثر لاعبي فهود زعبيل معنويا وتراجع مستواهم بشكل لافت، بذلك وضع المفاجأة قدما في المربع الذهبي بعد فوزه بالشوط الثاني الذي ضمن له الحصول على نقطة حتى في حال الخسارة أمام فهود زعبيل، الأمر الذي أربك حسابات الأخير وأفقد لاعبيه التركيز.

ويعتبر سقوط فهود زعبيل من الدور الأول مفاجأة البطولة بعد أن رشحه البعض للمنافسة على اللقب نظرا للأسماء المشاركة معه وفي مقدمتهم البرازيلي كايو فابيو ألفيس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات