300 لاعب ولاعبة في رمضانية جوجيتسو الفجيرة

■جوجيتسو الإمارات دوماً في الموعد | البيان

تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة تنطلق مساء اليوم البطولة الرمضانية الأولى للجوجيتسو، وذلك بقاعة خليفة للأفراح في الفجيرة، بتنظيم اتحاد الإمارات للجوجيتسو ونادي الفجيرة للفنون القتالية، وبمشاركة 300 لاعب ولاعبة من 20 دولة.

وتشمل منافسات البدلة ومن دون البدلة، وتقام منافسات البطولة لمدة يوم واحد، وهي ثاني بطولة دولية كبرى بالجوجيتسو تقام في إمارة الفجيرة بعد النسخة الأولى التي أقيمت في يناير من العام 2016.

كما تشمل البطولة إقامة المنافسات لثلاث فئات وهي الناشئين أكبر 17 سنة والرجال أكبر من 18 عاماً والأساتذة أكبر من 30 عاماً، وبخصوص الأحزمة فستشهد البطولة إقامة منافسات الناشئين باللونين الأبيض والأزرق، وبالنسبة للرجال والأساتذة ستشمل المنافسات الأحزمة الأزرق والبني والبنفسجي والأسود.

من جانبه، أكد أحمد حمدان الزيودي نائب رئيس نادي الفجيرة للفنون القتالية، سعي الجميع إلى تنظيم بطولة متكاملة من الجانبين التنافسي والتنظيمي، بحيث تظهر بشكل مميز، تزامناً مع البطولات الدولية الكبرى التي نظمتها الفجيرة في مختلف المناسبات.

وفقاً لرؤية سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، رئيس نادي الفجيرة للفنون القتالية، وتماشياً مع النقلة النوعية الكبيرة التي حققتها رياضة الجوجيتسو الإماراتية محلياً وقارياً وعالمياً، بحيث أصبحت في واجهة الجوجيتسو في العالم.

إضافة

بدوره، أوضح يوسف البطران عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو ومسؤول شؤون الأندية، أن إقامة البطولة في إمارة الفجيرة يمثل إضافة فنية وتنظيمية جديدة للعبة على المستويين المحلي والدولي.

وقال: نأمل أن تظهر المنافسات بأروع ما يمكن وأن يقدم اللاعبون أفضل المستويات، بحيث تتمكن الأطقم الفنية للمنتخبات والأندية من اكتشاف لاعبين ماهرين جدد يضافون إلى قائمة أبطال الإمارات في الجوجيتسو. وتابع: نتطلع للوقوف على المستويات الفنية التي وصلت إليها الجوجيتسو منذ إشهارها رسمياً في نادي الفجيرة.

في حين، عبر نادر ابوشاويش المدير الفني لنادي الفجيرة للفنون القتالية عن سعادته باستضافة البطولة وتنظيمها من قبل النادي، لا سيما وأن جميع كوادر النادي وفي مختلف الرياضات يعملون مع أسرة اتحاد اللعبة من أجل توفير أفضل سبل نجاح البطولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات