إد ويلس لـ «البيان الرياضي»: دبي تشكل نقطة الانطلاقة إلى الشرق الأوسط

صورة

أكد إد ويلس نائب الرئيس التنفيذي، رئيس الإدارة الدولية لمنظمة المصارعة الحرة العالمية «WWE»، أن دبي هي مدينة عالمية، والكثير من الشركات اتخذت من دانة الدنيا مركز لها في نشاطاتها الاقتصادية أو الرياضية، لذا، فهو اختيار منطقي لنا بأن يكون مقرنا في الشرق الأوسط في مدينة دبي.

وأضاف نائب الرئيس التنفيذي، رئيس الإدارة الدولية لمنظمة المصارعة الحرة العالمية «WWE» في تصريحات خاصة لـ «البيان الرياضي»، أن دبي تشكل لنا نقطة الانطلاقة نحو باقي دول منطقة الشرق الأوسط، لموقعها الجغرافي الذي يتوسط العالم، والمناخ الاقتصادي المميز الذي تتمتع به الإمارات، ولكن هذا لا يمنع في المستقبل أن نفتتح عدداً من المكاتب التابعة لنا في المنطقة.

تجارب دبي

وعن تجارب دبي لاختيار نجوم المستقبل في المصارعة الحرة، قال إد ويلس، إن الأمر في غاية الإثارة والقوة، وهذه ليست المرة الأولى التي نقوم فيها بالتجارب، حيث أتينا قبل سنتين وقمنا بنفس التجربة.

وأضاف نائب الرئيس التنفيذي، رئيس الإدارة الدولية لمنظمة المصارعة الحرة العالمية «WWE»، أن عدد المشاركين بلغ 35 مشاركاً من 17 دولة، والأمر المثير أن جميعهم يمتلكون موهبة المصارعة الحرة، سواء في اللياقة البدنية، وخبراتهم في مجال الفنون القتالية والجوجيتسو، بالإضافة إلى كيفية التواصل مع الجماهير.

وقال إد ويلس، إن عقب اختيار المواهب، سوف يتوجهون إلى الولايات المتحدة الأميركية، وبالتحديد مقر التدريبات الخاص بالمنظمة في مدينة أورلاندو الأميركية، لخوض عدد من التدريبات، والتعاقد معهم، لتطوير مهاراتهم.

وأضاف نائب الرئيس التنفيذي، رئيس الإدارة الدولية لمنظمة المصارعة الحرة العالمية «WWE»، أن التدريبات ستشمل مجال المصارعة الحرة، ومهارات التواصل مع الجماهير، وبعدها سيكون الخيار لهم في مواصلة تطوير مهاراتهم، والمشاركة في عروض «NXT»، وبعدها «RAW» أو «SmackDown».

جولة مقبلة

وكشف إد ويلس، عن نية المنظمة للعودة إلى منطقة الشرق الأوسط قريباً، لإقامة عدد من العروض الحية، عقب النجاح الكبير الذي حققته العروض السابقة، خاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية. وأضاف نائب الرئيس التنفيذي، رئيس الإدارة الدولية لمنظمة المصارعة الحرة العالمية «WWE»، أنه لم يتم تحديد مواعيد العروض، ولكننا بكل تأكيد نتطلع للقيام بعدد من الجولات في منطقة الشرق الأوسط هذا العام.

وعن سبب عدم شمول كافة دول الشرق الأوسط لجولاتهم السنوية، أكد إد ويلس، أن السبب يعود إلى ازدحام جدول العروض في الولايات المتحدة الأميركية والعالم، حيث ننظم 520 عرضاً حول العالم، وهذا رقم كبير بالنسبة لنا، وبالإضافة إلى عدد من الأمور اللوجستية الأخرى، ولكننا نتطلع بالوجود في كل مكان، ولدينا الطموح لتوسيع قاعدتنا الشعبية في المنطقة.

تعليقات

تعليقات