المناطق التعليمية تتقاسم ذهب القوس والتايكواندو

■ كبار الحضور مع بطلات الجودو | البيان

يسدل الستار اليوم على فعاليات النسخة الخامسة من الأولمبياد المدرسي التي شارك فيها 1971 طالبا وطالبة من مختلف المدارس على مستوى الدولة، حيث تختتم آخر منافسات أسبوع التميز الرياضي برياضة الجودو لفئة البنين بصالة صلاح الدين بدبي، وتقاسمت المناطق التعليمية الفوز بالميداليات الذهبية في لعبتي القوس والسهم والتايكواندو.

حيث توجت الطالبة سلامة حسام فكري من منطقة دبي التعليمية بذهبية منافسات مواليد عام 2002، للعبة القوس والسهم التي أقيمت على صالة صلاح الدين، وفي منافسات مواليد 2003، توجت فاطمة محمد راشد من منطقة الشارقة التعليمية بالميدالية الذهبية، وفازت بذهبية الفئة العمرية (2004-2005) ريم خلف سعيد من منطقة العين التعليمية.

منافسات التايكواندو

وجرت منافسات التايكواندو للبنين في 10أوزان، حيث فاز ياسر سمير من منطقة الفجيرة التعليمية بذهبية وزن تحت 33 كغ، ونال ذهبية وزن تحت 37 كغ الطالب علي محمد علي من منطقة الشارقة الشرقية، وحصد إبراهيم إسماعيل من الشارقة ذهبية وزن تحت 41 كغ.

وحصد سعود خميس من الفجيرة ذهبية وزن تحت 45 كغ، وفاز بذهبية وزن تحت 49 كغ، عبد المجيد عبد الله من منطقة الشارقة الشرقية، كما توج حمدان أشرف من الشارقة بوزن تحت 53 كغ بالميدالية الذهبية، ونال حميد حسن من الشارقة الميدالية الذهبية في وزن تحت 75كغ.

فيما انتزع حامد فريد من دبي ذهبية وزن تحت 61 كغ، وفي وزن تحت 65 كغ، توج عبيد عوض من الفجيرة بالذهبية، وفي وزن فوق 65 كغ، فاز خلف توفيق من دبي بالميدالية الذهبية.

مستوى متميز

وأشاد ناصر البدور نائب رئيس اتحاد الجودو والمصارعة والكيك بوكسينغ، بمستوى الطلاب في أسبوع التميز الرياضي ومدى إصرارهم على تقديم أفضل ما لديهم طوال فترة المنافسات التي امتدت على مدار الأسبوع الماضي .

وقال «سعداء جميعا بالتواجد المميز لأبنائنا في كل الألعاب من مختلف مدارس الدولة الذين رسموا ملامح النسخة الخامسة من برنامج الأولمبياد المدرسي لتخرج في أبهى صورها من خلال التركيز الواضح والأداء الطيب فضلا عن وجود العديد من العوامل الأخرى المساعدة التي أسهمت في الظهور بهذا الشكل المميز وعلى رأسها تشجيع أولياء الأمور وتعاون الشركاء الاستراتيجيين في كافة النواحي».

تركيز

أكد العميد عبد الملك جاني عضو المكتب التنفيذي للأولمبياد المدرسي أن النسخة الخامسة من البرنامج قد تم التركيز فيها على تعزيز تواجد الألعاب الفردية وإدراج رياضات جديدة انضمت للبرنامج للمرة الأولى مثل الريشة الطائرة التي لاقت مشاركة مميزة وإقبالا كبيرا.

وأضاف «عناصر الأولمبياد المدرسي هم نواة لأبطال الوطن خلال المرحلة المقبلة إذ تم العمل على صقلهم في تلك الرياضات الفردية التي أعادها الأولمبياد المدرسي مرة أخرى إلى الأضواء».

تعليقات

تعليقات