العميد يسعى لاستدراج الملك لـ«فاصلة» على لقب دوري اليد

تتجه الأنظار، صوب الصالة الرياضية بنادي الشارقة، والتي ستحتضن في الخامسة من مساء اليوم، موقعة ثقيلة ومصيرية، تجمع الملك صاحب الأرض مع العميد النصراوي، في جولة قد تحسم إلى حد كبير بطل دوري الرجال لكرة اليد للموسم الحالي 2016/‏2017، حيث يدخل فريق الشارقة المتصدر للترتيب برصيد 35 نقطة، تلك المواجهة بفرصتي التعادل أو الفوز ليحسم أمر الفوز باللقب متسلحاً بعاملي الأرض والجمهور، بينما الضيف النصراوي الذي جمع 33 نقطة ويحتل مركز الوصافة يخوض اللقاء بفرصة وحيدة، وهي الفوز وحصد نقاط المباراة الثلاث، والتي حينها تمنحه معادلة الشارقة في عدد النقاط 36 لكل منهما، وبالتالي يستدرج الملك لمباراة فاصلة حددت لها لجنة المسابقات بالاتحاد يوم الأحد المقبل، على ارض محايدة، سيتم تحديدها فيما بعد.

حسم

ويرغب الملك الشرقاوي في حسم اللقب اليوم وسط قيادته وعشاقه دون الدخول في حسابات معقدة، ومواصلة مسيرته الناجحة بالبطولة، التي تصدرها لفترات طويلة، خاض خلالها 13 جولة حقق الفوز في 11 منها وتلقى خسارتين في الدور الأول أمام منافسه اليوم النصر بنتيجة 28/‏33، وثانية غير متوقعه في الدور الثاني أمام جاره وغريمه الشعب بنتيجة 21/‏28، وسجل 322 هدفاً ودخل مرماه 273 هدفاً، ويعتبر الفريق الأقوى دفاعاً في البطولة.

طموح

وبدوره، يتطلع العميد للعودة من الإمارة الباسمة بالفوز وليس غيره، لمواجهة الملك في لقاء فاصل قد يبتسم فيه وتتحول أوراق البطولة لصالحه، خاصة وأنه كسب جولة الدور الأول 33/‏28، ويعتمد الجهاز الفني على كوكبة مميزة ومتجانسة من لاعبي الخبرات مدعومة بالعديد من العناصر الشابة والتي أكملت منظومة التطور للفريق بعد تجاوز عثرات البداية ووضعته في صلب المنافسة على اللقب الذي غاب عنه لفترات طويلة، بعد تجديد التعاقد مع المدرب القديم والجديد للمغربي بوحديوي، وخاض النصر كما هو عند الشارقة خلال مشواره بالبطولة 13 جولة، حقق الفوز في 9 مباريات، وتعادلين مع الأهلي 25/‏25 بالدور الأول والثاني مع الشعب 27/‏27، في الدور الثاني، وتلقى خسارتين في الدور الأول أمام أمام الشباب 19/‏22، وأمام العين 21/‏24، ويحسب له أنه الأقوى هجوماً بتسجيله 323 هدفاً ودخل مرماه 319 هدفاً.

تعليقات

تعليقات