صراع ملتهب على سيف الحول المفتوح لأبناء القبائل

أكملت جميع العزب الجاهزية من أجل اقتناص سيف الحول المفتوح لهجن أبناء القبائل، الذي تشير كل التوقعات إلى أن الصراع عليه سيكون عنيفاً من واقع الأسماء القوية التي ستشارك في شوطه

ويبقى من المؤكد أن الطريق لن يكون مفروشاً بالورود حيث يشهد السباق صراعا ساخنا مع عدد من المطايا المرشحة، مثل (الظفرة) للإعصار الغربي محمد زايد المنصوري، التي قدمت أداءً مذهلاً في مهرجان ختامي أمير قطر، أقنعت من خلاله الجميع بتميزها وقدراتها العالية، وهناك أيضاً (عزوة) ملك حارب بن مغيرة بن سالم العميمي صاحبة السيف الذهبي في مهرجان ختامي الوثبة، ستكون منافسة لا يستهان بها على سيف ختامي المرموم، وتوجد أسماء أخرى ظلت تقدم مستويات رفيعة في أشواط الرموز في الفترة الماضية، مثل (شرارة) و(الفاتنة) و(الجذابة).

ويشهد الشوط الأقوى بالنسبة لهجن أبناء القبائل في ختامي المرموم، مشاركة (العين) صاحبة كأس الحول المفتوح في مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، الذي أقيم بميدان اللبسة في يناير 2017، ولن تكون (الشاهينية) صاحبة الرمز في بطولة الخليج الخامسة، بعيدة عن دائرة المنافسة على سيف أبناء القبائل للحول المفتوح، إضافة إلى أعداد أخرى من الأسماء التي سيدفع بها الملاك لجدارتها بالترشح في هذا الشوط القوي، ورغبة من الجميـع في الحصول على الرمز الأغلى لأبناء القبائـل في ختامي الختاميات.

مفاجأة

ويترقب الجميع المفاجأة التي أعدها شعار محمد سلطان مطر مرخان في هذا الشوط، خاصة أن صعب المضمرين اعتاد على مفاجأة جميع الملاك من أبناء القبائل في اللحظات الأخيرة، بنوعياته المميزة من المطايا.

تعليقات

تعليقات